أدعية

أدعية وقائية من فيروس كورونا و غيره من الفيروسات

فايروس الكورونا كبير الحجم حيث قطر الخلية 400- 500 مايكرو، ولهذا فإن أي قناع يمنع دخولها فلا داعي من استغلال الصيادلة للتجارة بالكمامات .

الفايروس لايستقر في الهواء بل على الأرض لذا لا ينتقل بواسطة الجو.

فايروس الكورونا عند سقوطه على سطح معدني فإنه سيعيش 12 ساعة لذا غسل اليدين بالصابون والماء بشكل جيد يفي بالغرض.

فايروس الكورونا عند سقوطه على الأقمشة يبقى 9 ساعات لذا غسل الملابس أو تعرضها للشمس لمدة ساعتين يفي لغرض قتله.

يعيش الفايروس على اليدين لمدة 10 دقائق لذا وضع المعقم الكحولي في الجيب يفي بغرض الوقاية .

في حال تعرض الفايروس لدرجة حرارة 26 – 27 مئوية سوف يُقتل فهو لا يعيش في المناطق الحارة. أيضا شرب الماء الحار والتعرض للشمس يفي بالغرض
والابتعاد عن المثلجات والأكل البارد مهم.

الغرغرة بماء دافئ وملح يقتل جراثيم اللوزتين ويمنعها من التسرب إلى الرئتين .

أدعية الوقاية من فيروس كورونا

توجد الكثير من الأحاديث الشريفة والتي وردت عن رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم عن الوقاية من الأمراض والأوبئة، والتضرع إلى الله وللنجاة من الإصابة من الفيروس.

إقرأ أيضا:فيروس كورونا بين الحقائق والمزاعم
  • وقال النبي عليه الصلاة والسلام في حديث شريف رواه أبو داود والترمذي وابن ماجه وأحمد: “من قال: بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم، ثلاث مرات لم تصبه فجأة بلاء حتى يصبح، ومن قالها حين يصبح ثلاث مرات لم تصبه فجأة بلاء حتى يمسي”
  • روى كل من البخاري ومسلم في صحيحيهما كذلك، أنه كان من دعاء رسول الله صلى الله عليه وسلم قوله: “اللهم إني أعوذ بك من زوال نعمتك وتحول عافيتك وفجأة نقمتك وجميع سخطك”.

الهدي النبوي في الوقاية من الأمراض والأوبئة

جاءت الأحاديث عن النبي صلى الله عليه وسلم بنهى المسلم عن الدخول إلى أرض وقع بها الطاعون ونهيه عن الخروج منها .
روى البخاري (5739) ، ومسلم (2219) عن عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه أنه قال : “سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : (إِذَا سَمِعْتُمْ بِهِ بِأَرْضٍ فَلَا تَقْدَمُوا عَلَيْهِ ، وَإِذَا وَقَعَ بِأَرْضٍ وَأَنْتُمْ بِهَا فَلَا تَخْرُجُوا فِرَارًا مِنْه)” .
وروى البخاري (3473) ، ومسلم (2218) عن أُسَامَةَ بْن زَيْدٍ رضي الله عنهما قال : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( الطَّاعُونُ رِجْزٌ أَوْ عَذَابٌ أُرْسِلَ عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَوْ عَلَى مَنْ كَانَ قَبْلَكُمْ ، فَإِذَا سَمِعْتُمْ بِهِ بِأَرْضٍ فَلَا تَقْدَمُوا عَلَيْهِ ، وَإِذَا وَقَعَ بِأَرْضٍ وَأَنْتُمْ بِهَا فَلَا تَخْرُجُوا فِرَارًا مِنْهُ) .

إقرأ أيضا:من أسماء الله الحسنى “السّلام”
  • عن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول: “اللهم إني أعوذ بك من البرص والجنون والجذام ومن سيئ الأسقام”
  • “عن أبو هريرة، أن رجلًا جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فقال يا رسول الله ما لقيت من عقرب لدغتني البارحة، قال أما لو قلت حين أمسيت “أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق لم تضرك“.

الوقاية من فيروس كورونا المستجد

حتى اللحظة ، لا يوجد لقاحات مضادة للفيروس المكتشف حديثا ولا أدوية للعلاج منه، لكن العمل على تطوير أمصال وأدوية لفيروس كورونا الجديد يجري في الوقت الراهن على قدم وساق.

إقرأ أيضا:وباء كورنا أين كيف ولماذا؟

وتنعقد الآمال على الأبحاث التي أُجريت لتطوير مصل مضاد لفيروس ميرس، وهو أيضا من عائلة فيروسات كورونا، في أن تكون المهمة أسهل.

كما تجرب المستشفيات مضادات الفيروسات المتوافرة بالفعل لمعرفة ما إذا كان أي منها يمكنه علاج هذا الفيروس.

ويمكن الوقاية من فيروس كورونا باتباع الطرق التالية :

تفادي الاقتراب قدر الإمكان من أي شخص تظهر عليه أعراض الأمراض التنفسية كالسعال، والعطس.

تجنب الحيوانات (حية أو ميتة)، وأسواق الحيوانات، والمنتجات التي تأتي من الحيوانات (مثل اللحوم غير المطهية)

غسل اليدين كثيراً بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل، واستخدام مطهر الأيدي إذا لم يتوفر الصابون والماء.

السابق
فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) يدخل العالم العربي
التالي
كورنيش الإسكندرية – منطقة سبورتنج عام 1934