التطبيع خيانة
فلسطين

جريمة التطبيع ستظل وصمة عار في جبين الخونة الذين ادعوا ذات يوم حمل هم الأمة والسعي لحل القضية الفلسطينة، وهم يخفون جناجر الغدر عمالة لبني صهيون.

فلسطين لن تنحني ولن تنثني وترد على كل مطبع خائن:

أفرغت كأسي من هواك المبتذل ***********فقلبي من جذور حبك قد عطل

ذكراك عندي صورة من العذل********** وتأسي فؤاد جريح قد اعتزل

ولى زمن فكر بك انشغل ********* وعقل أطاع أمرك وامتثل

توسمت أن حزني مضى ورحل**********وبدر السعادة في سماي اكتمل

النصر الموعود علي قد أهل**********وبغدرك ياخائن خنقت الأمل

شعبي الأبي احتار وذهل ********** وانهارت أمامه كل المثل

زدتني ألما على ألم محتل**********ولم تعد صديقا بوداعة الحمل

غير مأسوف عليك فلترحل**********خائن بالفطرة أنت وهكذا تظل

عودي الأصيل من زمن عضل ********** بأمتي عوض الواحد مليون رجل

أنا أرض الطهر بشهادة الرسل **********وذكري في القرآن الكريم بجل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتوى محمي !!