احذروا 3 من أعراض الاكتئاب الجسدية

محمد يوسف محمد المحمودي14 نوفمبر 2021آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
محمد يوسف محمد المحمودي
أمراض نفسية
أعراض الاكتئاب الجسدية والاكتئاب والأسباب
الاكتئاب يفسد علينا حياتنا ويجعلنا نعتزل العالم ونتشح باليأس

تقديم

أعراض الاكتئاب الجسدية (Depression Physical Symptoms) تشغلني وتشغلك وبها يتحقق لنا أننا نعيش الحياة كالأموات، هذا الاكتئاب يقلقنا جميعًا أليس كذلك؟ أصبح الاكتئاب مرضًا نفسيًا شائعا ومنتشرا في عالم اليوم، وبات الناس يتوجسون قلقًا من الإصابة بهذا المرض النفسي الذي يهدد رفاقهم وبعض المقربين من حولهم، لكن مهما كانت الأسباب الدافعة للبحث والاستفسار عن ذاك الاضطراب النفسي، اسمحوا لي أن أعرض فكرتي بخصوص هذا الأمر وأعرض معها أعراض الاكتئاب الجسدية. لماذا؟ لأني عانيت من الاكتئاب يومًا.

الاكتئاب والأسباب Depression Causes

هل أثقلتك الهموم وأكل الضيق فضاءات الراحة والسعادة بداخلك؟ وهل استيقظت يومًا من نومك ووجدت نفسك في حالة حزن لا تعلم سببها وظلت معك تلك الحالة حينًا من الدهر؟، يجب أن نعلم أننا بشر وأن الاكتئاب قد يكون مرحليًا مؤقتًا وقد يكون بأسباب أو بدون أسباب.

لكن الاكتئاب المقلق هو ذاك الذي يدفعنا إلى العزلة وزهد الحياة والرغبة في الرحيل عن هذه الدنيا، وهو الاكتئاب المرضي، إذا أدى إلى جعل الناجح فاشلًا والطموح منهزمًا مستسلمًا.

لذلك يجب أن نعلم أن هذا الاكتئاب مرضٌ نفسي يجب أن نحرص على علاجه في أسرع وقت إما بطرقٍ طبيبة أو بعاداتٍ اجتماعية وحياتية مبتكرة تسعدنا وتبهجنا وتجعلنا أكثر تفاؤلًا وتمسكًا بالحياة والأمل.

أعراض الاكتئاب الجسدية Depression Physical Symptoms

أعراض الاكتئاب الجسدية والاكتئاب والأسباب
الاكتئاب يفسد علينا حياتنا ويجعلنا نعتزل العالم ونتشح باليأس

قد يلتبس على الكثيرين منا التفريق بينه وبين الملل والضيق والشعور بالفشل، وربما كانت أعراض الاكتئاب مرجعًا يعتد به لمن شاء أن يستعلم عن حاله أو يحدد موقعه من هذا الاضطراب النفسي.

فهيا بنا نستعرض أعراض الاكتئاب النفسية ولنعلم أن الإنسان لا يخلو بنسبة 100% من تلكم الأمراض، وحتى نتحقق من إصابتنا بالاكتئاب من عدمها يجب أن نتعرف على أعراضه والتي منها العزوف عن تناول الطعام والميل إلى الخلوة، الحزن والبكاء الشديد، لكنني لا أنوي حقيقة التركيز على الأعراض كافة وأنوي التركيز على الأعراض الجسدية وأخص ثلاثة منها، لأبين حقيقتها وأحذركم جميعًا فاحذروا ثلاثة من أعراض الاكتئاب الجسدية.

ثلاثة أعراض جسدية للاكتئاب

ثمة أعراض جسدية للاكتئاب فلا تعجبوا من ذلك الأمر، في البداية، كنت أحسب الاكتئاب اضطرابًا نفسيًا لا علاقة له بوظائف الأعضاء ولا بأجسادنا، لكن بعد دراسة وبحث تبين لي أن الاكتئاب يسبب الكثير من الأعراض الجسدية التي تؤلمنا وتشعرنا بأننا لسنا بخير، وفي هذا السياق، وحسب ما طالعته في أدبيات علم النفس وأمراض الاضطرابات النفسية والعصبية تحققت من بعض المعلومات الضرورية والمهمة، وحتى لو اختلف خبراء الصحة النفسية والأطباء في عدد تلك الأعراض الجسدية؛ ثمة إجماع على ثلاثة منها، فما هي هذه الثلاثة؟

الأول: ألم الظهر

قد تشعر أنك على ما يرام في الصباح، لكن حالما تتجه للعمل أو تجلس على مقعدك الدراسي تجد نفسك تتألم وتشعر بوخزٍ شديدٍ في ظهرك أو تنميل في مقعدتك، وهذه الحالة من أهم الأعراض التي يجب أن تقلق منها وتفتش عن إصابتك بالاكتئاب.

والاكتئاب كما نعلم اضطراب نفسي لكن له تأثيراته العضوية والتي ينجم عنها ألم الظهر، وعن أسبابها، يقول بعض الباحثين إنه ناتج عن إرهاق عقل الشخص لأعصابه بالتفكير الزائد عن الحد، فما علاقة ذلك بالظهر؟.

يوضح الباحثون وخبراء الصحة النفسية والعصبية أن ألم الظهر يكون بسبب حركات المكتئب واهتزازاته البدنية التي تفوق احتماله،  كذلك يحتوي الظهر على الكثير من الأعصاب والخلايا العصبية الحساسة وهو ما يحمل عليه المكتئب عند اكتئابه بالجلوس والوقوف بشكلٍ يفوق بنيته.

الثاني: مشكلات في العين وضعف في النظر

يعاني المكتئب من ضعف في الإبصار وتشوش في النظر، لذلك، لا تتعجب عندما يقول لك أحدهم إنه يرى العالم كئيبًا أو رماديًا، ما يعزز ذلك الطرح هو ما أكدته بعض الدراسات والأبحاث العلمية والصحية والنفسية من أن الشخص المعاني بالاكتئاب يتضرر بصره وتكثر الهالات حول عينه ويرى العالم بصورةٍ غير صورته الحقيقية.

أيضًا، تدهشنا تلك الدراسات بحقيقة علمية غريبة مفادها أن من يعانون من الاكتئاب يجدون صعوبة في ايجاد الفوارق والخلافات بين الأشياء السوداء والبيضاء، يعني ذلك أن الأبيض قد لا يكون ساطعًا ناصعًا في أعينهم بشكلٍ يجعله مائلًا للون الأسود أي أنهم يرون الحياة بنظرة سوداوية.

الثالث: الصداع المزمن والدائم

يعاني جميع البشر تقريبًا من الصداع في بعض الأحيان، قد يكون الصداع بسبب نقص النوم أو بسبب جوعٍ شديد أو حتى بسبب بذل مجهود ذهني، هذه ليست مشكلة خطيرة في هذه الأحوال.

لكن، إذا زادت نوبات الصداع عن حدها وبدأنا نشعر بالصداع بشكل دائم دونما نقصٍ في النوم أو سبب واضح فهذا قد يكون مؤشرًا على إصابتنا بالاكتئاب، ويمكن توصيف صداعات التوتر أو الاضطراب العصبي المصاحبة للاكتئاب بكونها تحدث كثيرًا وحول العينين.

وختامًا، هذه أعراض ثلاثة مهمة متعلقة بالاكتئاب ويمكن الاعتداد بها كمؤشرات مبكرة على الإصابة به ويجب علينا التعامل معها بمنتهى الجدية للخروج من دائرة الاكتئاب المظلمة لنتذوق جمال الحياة ونشم نسيم الأمل بعيدًا عن المنغصات النفسية والتحولات السيكولوجية، لذلك أقول “احذروا 3 من أعراض الاكتئاب الجسدية”، تشحيصها مبكرا يعني التخلص منها بسهولة.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة