ألفية الجزائر
اللَّٰهُ أكْبَرُ يَا جَزائِرُ أكْبَرُ.:. اللَّٰهُ أكْبَرُ قَدْ دَعَاكِ نُفَمْبرُ
إنَّا سَمِعْنَا فِـي الْجِبَالِ مُـنَـادِيًايَا شَعْبُ حَيَّ عَلَىٰ الْجِهَادِ سَتُنْصَرُ
صَوْتٌ يُجَلْجِلُ فِي السَّمَاءِ وَلَمْ يَزَلْيَاوَيْلَـهُ مِـنْ بَـطْـشِـنَـا الْمُسْـتَـعْمِرٌ
إنَّ الرَّصَاصَ بِهِ الْخَلَاصُ لِأنْفُسٍهَيْهَاتَ مِنْ غَيْرِ الْفِدىٰ نَتَحَرَّرُ
يا نَفْسُ لَمْ نُخْلَقْ لِكَيْ نَحْيَا هُنَاهَيَّا فَـمَـوْعِـدُنَـا هُـنَـالِـكَ كَـوْثَـرُ
مَـهْـلًا رُوَيْدَكِ يَـا فَـرَنْسَـا إنَّنَـانَحْنُ الْحِسَابُ وَيَوْمُهُ وَالْمَحْشَرُ
يَا مَوْتُ أقْبِلْ هَلْ تُرَاكَ تَخَافُنَاعَحَبًا إذَا مَا نَحْنُ نُقْبِلُ تُدْبِرُ
إنَّا صَنَعْنَا الْجِسْرَ مِنْ أرْوَاحِنَاوَالنَّهْرَ مِنْ دَمِنَا فَرُحْنَا نَعْبُرُ
هَٰذِي جَهَنَّمُ فُتِّحَتْ أبْوَابُهَانَحْنُ الوَقُودُ لَهَا إذَا تَتَسَعَّرُ
النَّارُ تَلْفَحُ لَا نُبَالِي بِاللّظَىٰتَشْوِي الْوُجُوهَ وَلَمْ نَكُنْ نَتَأثَّرُ

لَـكِ يَـا جَـزَائِـرُ يَـا تَـرَاتِـيلَ الصَّلَاةْ

هَـٰذِي الْقَصَائِدُ مِنْ أنَاشِيدِ الْحَيَاةْ.

مقاطع ثورية من ألفية الجزائر من وحي قلم الشاعر إبراهيم قارعلي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!