أمة ولدت بكلمة إقرأ يستحيل أن تموت
أمة ولدت بكلمة إقرأ يستحيل أن تموت

تهت يا أمي في متاهات الحياة، وظللت الطريق بين قساوة البشر ومصالحهم الشخصية الضيقة، مضوا في دروب الماديات بلا شرعة أو قانون يدوسون كل قيمة ومبدأ ويحطمون صروح المجد والإنسانية.

حزن يلفني بحنق وما عدت أجد غير صدرك الواسع ليضمني بصدق، كم ذا أحن للمستك الرحيمة ويدك الحانية الدافئة، بعطر بساطتك ونيتك الطيبة وحكمتك المعهودة، عَلِّي أستعيد بعض الثقة من زمن الطيبين.

أه يا أماه تركت لي حرية مغازلة الزمن وهو يصدني بقوة، أطارده بإصرار وينأى عني بتعال، لماذا لم تنبهيني، فلم أعد تلك الصغيرة التي تفرح لكل شيء، ولا تعرف أبدا الضجر واليأس، وبعناد لم يسع الكون أيامها فرحتي الطفولية وبسمتي العريضة.

أَقَدَرٌ أن يصير ضوء النهار المتهلل ظلام ليل سرمدي أهوج؟، أبحث فيه عن نجوم لأهتدي فلا أجدها حتى النجم القطبي الساطع أفل، وعبثا ما أناجي ضوء القمر الذي رحل مع غروب شمس عظماء التاريخ.

في عالم مضطرب رحت أنسج أحلاما وردية وأطلق خيالات حية وقعت في شباك الحقيقة، وتجردت من النشوة وفي محاولة عنيدة يسعى الحاقدون لأن أومن أني لا أحد وبلا انتماء أو هوية، وهذا مستحيل إنها خير أمة أخرجت للناس، يستحيل أن يشيعوا مآثرها في جنازة، أمة ولدت بكلمة إقرأ يستحيل أن تموت، إنها أُمَّتِّي يا أمي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتوى محمي !!