أنواع التوابل وطرق حفظها

تقديم

يوجد الكثير من أنواع التوابل المنتشرة في العالم، فكل المطابخ لها قائمة خاصه تعتمدها ولهذا هناك توابل عربية منها الشرقية والمغاربية، توابل هندية، توابل صينية وأخرى إيطالية وغيرها، ورغم هذا التنوع والإختلاف فإن بعض التوابل مشتركة بين كل المناطق ولا تختص بها ثقافة معينة، إذ تستعمل في إعداد الأطعمة عالميا، ولو وجد فارق بينها سيكون في تفاوت الكمية وطريقة الاستعمال.

لا يقتصر استخدام التوابل على الطبخ فقط إذ أنها تدخل في الصناعات مثل العطور ومواد التجميل والصبغات، فضلا عن كونها عنصرا أساسيا وهاما في الوصفات العلاجية للطب البديل.

أنواع التوابل

يمكن تقسيم التوابل إلى نوعين حارة ( لاذعة) ومستساغة ( غير لاذعة ومنها الحلوة)، وتحت هذين النوعين تندرج أصناف عطرية وأخرى ملونة يمكن التعرف عليها فيما يلي:

التوابل الحارة

يفضل الكثير من الناس استعمال التوابل الحارة، فنكهتها اللذيذة التي تميل إلى اللذوعة تمنح الطعام مذاقا مميزا وتفتح الشهية، فضلا عن فوائدها، لكن ينصح خبراء التغذية الصحية بتجنب وضع كميات كبيرة منها والإفراط في استهلاكها بما قد ينعكس سلبا على الصحة ويتسبب في مشاكل للجهاز الهضمي.

من بين أشهر التوابل الحارة: الفلفل الأسود، الفلفل الأبيض، الزنجبيل، الفلفل الأحمر الحار.

التوابل المستساغة (الحلوة)

تعد التوابل المستساغة مطلوبة في تحضير الطعام وهذا نظرا لإمكانية تناولها من قبل كل الفئات العمرية حتى الصغار، وعادة ما تكون لتتبيل المشويات وإعداد حشوة الفطائر والمعجنات على إختلاف أنواعها، وبنكهتها الطيبة وطعمها الطازج ورائحتها الزكية النفاذة التي تغطي أي رائحة قوية للمواد الغذائية وتحديدا اللحوم يكون الطلب عليها كثيرا.

من أفضل التوابل المستساغة: القرفة، الزعفران، الفلفل الأحمر الحلو، الكمون.

قائمة بأسماء التوابل

يوجد بالعالم العديد من التوابل لا يمكن إحصاؤها كلها، فهناك مناطق تستعمل توابل خاصة ترفض الكشف عنها وتعتبرها خلطات سرية توارثتها الأجيال، وتفضل بقاءها محفوظة فيما بينها، كما أن بعض المطاعم تعمد لطرق معينة في مزج بعضها للحصول على توابل جديدة تحتفظ بها هي الأخرى كأحد أسرار المهنة، وعليه يمكن ابتكار توابل باستمرار وعدم حصرها في قائمة واحدة واستعمالات معينة.

من بين التوابل الكثيرة التي تدخل في الطبخ والصناعة والعلاج ما يلي:

  1. البردقوش.
  2. القرنفل.
  3. الهيل ( حبهان /حبهال).
  4. جوزة طيب.
  5. الشمر (الشمرة/ بسباس).
  6. اليانسون (حبه الحلاوة).
  7. الكروياء (الكروية).
  8. بذور الكزبرة (القصبر/ القسبر).
  9. الخردل (المستردة).
  10. العصفر ( الجُرجوم). 
  11. حبة البركة (السانوج /الحبة السوداء).
  12. السمسم (الجلجلان/ الزلنجان).

الفلفل الأسود

يعد الفلفل الأسود من أشهر التوابل، ويكاد يكون حاضرا في إعداد أغلب الأطباق وحتى الوجبات السريعة، حيث أنه يضيف نكهة لذيذة تميل للذوعة.

الفلفل الأسود ويسمى أيضا الفلفل الأكحل أو الإبزار أما اسمه العلمي فهو ( Piper nigrum)، مصدره ثمار شجيرة الفليفلة بعد جفافها، ويتم طحنها على صنفين خشن وناعم وكلاهما يستعمل في الطبخ.

مسحوق الثوم

الثوم جزء أساسي ومفيد في النظام الغذائي لما له من فوائد ولو أنه في الأصل طازج ويستعمل كفصوص كاملة، مقطعة أو مهروسة إلا أنه يتوفر أيضا كمسحوق بعد تجفيفه وطحنه، وينضم إلى قائمة التوابل اللذيذة بنكهته المثالية الحارة، ويدخل عادة في إعداد أطباق المعكرونة وغيرها من العجائن وكذا أطباق اللحوم الحمراء والبيضاء.

الكركم

الكركم ويسمى أيضا الخرقوم هو مسحوق يستخرج من جذمور من الفصيلة الزنجبيلة، يميل  لونه الأصفر إلى البني ومنه مايكون مصفرا يشوبه اللون البرتقالي الداكن مما يمنع الطعام لونا أصفرا زاهيا، مذاقه حار قليلا لكن طعمه لذيذ وخاص، ورائحته قوية.

من الفوائد الصحية للكركم تعزيز الدورة الدموية، محاربة البكتيريا ومنع الالتهابات.

نصائح لحفظ التوابل

تستخرج التوابل من أقسام النباتات المختلفة، لهذا فبعضها له ألوان وروائح زكية نفاذة، يجب حفظها للإستفادة منها، وحتى لا تفقد هذه الخواص الجيدة يجب حفظها من التلف والعمل على عزلها عن كل المؤثرات الخارجية التي من شأنها إفسادها كالحرارة العالية، الرطوبة والهواء وغيرها من العوامل.

ولهذا ينصح في التعامل مع التوابل بـ:

أنواع التوابل وطرق حفظها 2
  1. شراء التوابل الخام أو المطحونة يعتمد على توفر وسائل طحنها ولو أن إختيار النوع الخام منها أفضل لضمان جودته وعدم وجود خلائط وشوائب زائدة.
  2. يفضل إقتناء كميات صغيرة لتجنب تخزينها لمدة طويلة قد تمتد لسنوات، رغم أنها قد تحافظ على خصائصها طويلا ولكن يفضل استهلاكها على مدار سنة واحدة.
  3. تحفظ التوابل داخل أوعية زجاجية (برطمانة) لأنها صحية أكثر من البلاستيك أو الحديد، وتتوفر في الأسواق زجاجات صغيرة مخصصة للتوابل، كما يمكن استعمال برطمان العسل والمخللات.
  4. يتم تنظيف الزجاجات ومسحها جيدا أو تركها جابيا بعد الغسل حتى تجف تماما ثم توضع التوابل داخلها ويغلق الغطاء بإحكام.
  5. توضع التوابل في مكان جاف ومن الأحسن أن يكون بعيدا عن مصادر الحرارة العالية وضوء الشمس والرطوبة والبلل، قد يتوفر هذا المكان في رف المطبخ المنزوي بعيدا عن الفرن وغسالة الأطباق، ولكن درج خزانة الأواني أفضل.
  6. البعض يحفظ التوابل في المجمد وهذا ما لا ينصح به، فتجميد الطعام له أضرار أكبر من المنافع لهذا يرجى الابتعاد عن تجميدها.
  7. يمكن تصنيف التوابل حسب الاستعمال، فما يتم استخدامه يوميا يوضع في متناول اليد، أما ما لا تكون إليه الحاجة إلا نادرا وفي أطباق معينة فمن الأفضل تركها في مكان معزول.
  8. من الجيد وضع ملاعق صغيرة جدا داخل كل زجاجة تحفظ التابل واستعمالها في إضافته للطعام حتى لا تختلط النكهات في حال إستعمال ملعقة واحدة لمختلف الأنواع، وكذا لمعرفة الكمية المضافة يفضل تجنب رشها.
  9. بعض أنواع التوابل تضاف عند تناول الطعام أي بعد الإعداد أو الطبخ مثل الفلفل الأسود والخردل المضاف على السلطات والسندويشات، لهذا من المستحسن وضعها داخل قارورات أو علب عليها غطاء بثقوب صغيرة حتى يسهل رشه ثم يضاف غطاء آخر محكم ليحافظ على نكهة التابل.
  10. في حالة تشابه التوابل مثل الفلفل الأحمر الحار والحلو يجب وضع لصاقات عليها الأسماء من أجل التمييز وربح الوقت عوض التذوق كل مرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتوى محمي !!