أنواع المكسرات وفوائدها

تقديم

المكسرات من الأغذية اللذيذة الذي لها مذاق محبب لدى الجميع، فضلا عن فوائدها الصحية لما تحتويه على أحماض دهنية غير مشبعة وعدد من العناصر الغذائية الهامة، لذا يجب أن تكون جزء من النظام الغذائي المتوازن.

لكن يجب الانتباه إلى أن المكسرات عالية السعرات الحرارية، كما أنها مصدر للدهون وعليه ينصح بتناولها بكميات معتدلة حتى لا تتسبب في زيادة الوزن وتلحق أضرارا صحية بالجسم.

الجوز الملكي (عين الجمل)

الجوز من المكسرات الغنية بالدهون غير المشبعة، البوتاسيوم، المغنزيوم، الزنك، السيلينيوم، الألياف الغذائية، حمض الفوليك، وفيتامينات B.

وللجوز فوائد صحية عديدة منها:

  • الحماية من أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • تنشيط العضلات والجهاز العصبي.
  • الشعور بالامتلاء.
  • مساعدة حركة الأمعاء.
  • رفع مستوى الكولسترول الجيد وخفض الكولسترول السيء.
  • موازنة مستوى السكر في الدم.
  • يساعد على تطهير الجسم من السموم.
أنواع المكسرات وفوائدها 2

الفول السوداني

يحتوي الفول السوداني على البروتين لهذا يعد أيضا من البقوليات، كما أنه خال من الكولسترول ما يجعل الزيوت المستخرجة منه صحية.

ومن أهم فوائد الفول السوداني:

  • تعزيز صحة القلب والشرايين.
  • حماية الجلد و الحفاظ على حيوية البشرة وتجديد الخلايا.
  • خفض ضغط الدم.

اللوز

اللوز نوعان : حلو و مر.

يحتوي اللوز الحلو على الكالسيوم، البوتاسيوم، المغنيسيوم، الزنك، حمض الفوليك، فيتامين C و  K، والألياف الغذائية، ويتم تناوله كطعام، إذ يدخل في صنع الحلويات والمعجنات أو كإضافة للأطباق الرئيسية.

ومن فوائده الصحية:

  • تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية.
  • خفض نسبة الكولسترول في الدم.

أما اللوز المر فيحتوي على نسبة أكبر من البروتين وأقل من الدهون من اللوز الحلو، ويستخدم عادة في المجال الطبي، حيث تستخلص الزيوت الطيارة من نواته ووتستغل في علاج التشنجات، والاضطرابات التنفسية، والالتهابات.

 الفستق

الفستق من أنواع المكسرات الشهيرة كما يعد من مجموعة البقوليات، ويستخدم في صناعة الأغذية كإضافة أو نكهة مثل الشكولاتة بالفستق أو مع الحلويات، ويستخرج منه الزيت.

يحتوي الفستق على فيتامين B و E، الحديد، حامض الفوليك، الكالسيوم.

البلاذر الغربي (الكاجو)

أنواع المكسرات وفوائدها 3

البلاذر الغربي من المكسرات التي لها طعم لذيذ جدا، وبنكهة خاصة تزيد من حلاوة الأطعمة المضاف إليها، ويفتح الشهية.

وهو مصدر للبروتينات، يحتوي على القليل من الدهن المشبع والكثير من الدهون غير المشبعة، مما يجعله منشطا للأنسجة والخلايا، ومساعدا للأعصاب ونشاط الدماغ.
يمكن الاستعانة بالبلاذر الغربي لمعالجة القرحة المعدية، كما يساهم بشكل مباشر في عملية الهضم وحركة الأمعاء، وله القدرة على امتصاص حامض المعدة.

كما يعمل على تحسين ضغط الدم.

ويحافظ الزيت المستخرج منه على نضارة البشرة وتجانس لونها وشبابها وحمايتها من الالتهابات.

error: المحتوى محمي !!