أهم الأطعمة التي تساعد في مكافحة الالتهاب
أهم الأطعمة التي تساعد في مكافحة الالتهاب

تقديم

يعاني العديد من الأشخاص حول العالم من الالتهابات المزعجة و المسببة لألم كبير في غالب الوقت ومع ذلك من الممكن التخفيف من أعراض الالتهاب عن طريق اتباع نظام غذائي محدد  وغني بالأطعمة التي تقوي المفاصل وتخفف الالتهاب.

وباتباع مفهوم غذاؤك داواؤك، يمكن انتقاء الأطعمة المفيدة التي تساعد في مكافحة الالتهاب من قائمة المغذيات وعلى كثرتها يمكن تحديد بعضها.

البطاطا الحلوة

تعد البطاطا الحلوة أو السكرية من الخضروات الجذرية التي تحتوي على العديد من المركبات والمعادن المفيدة مثل حمض الثيامين (فيتامين ب1)، البانتوثينيك (فيتامين ب5)، والبيريدوكسين (فيتامين ب6)،ومضاد الأكسدة القوي بيتا كاروتين الذي يقوم بتهدئة العضلات ووقف الالتهاب بشكل جزئي على الأقل.

البطاطا الحلوة سهلة الهضم لهذا فهي مناسبة للصغار والكبار، بما فيهم الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الجهاز الهضمي.

، 

الشاي الاخضر

يشتهر الشاي الأخضر بتشبعه الكبير بمضادات الأكسدة، والتي يمكن أن تساعد في مكافحة التهديدات التي تضر الجسم، ويمنع ارتشاف الشاي الأخضر التهاب المفاصل من خلال توفير نسبة من الكولاجين.

 كما تعمل هذه المكونات على محاربة السموم الناتجة عن الجذور الحرة التي تنتج عند التعرض لمختلف الملوثات البيئية مثل الاشعاعات وهواء عوادم السيارات.

الزنجبيل

يعد الزنجبيل أحد الأطعمة التي يمكن أن يحارب الالتهاب ، كما يساعد في تنظيم وظائف الجسم.

علاوة على ذلك يعمل الزنجبيل على الحفاظ على نظام المناعة تحت السيطرة، ويقاوم الأمراض الضارة والمسببة لالتهاب وآلام المفاصل.

الكركم

بالرغم من تصنيفه كأحد التوابل اللاذعة إلا أنه مضاد جيد للالتهابات، كما يساعد الكركم في التخفيف من الألم الناجم عن الالتهاب وتقليل التورم بشكل ملحوظ، ويعتبر عنصرا فعالا لحرق الدهون لأنه يسرع عملية التمثيل الغذائي و يحرق السعرات الحرارية بمعدل كبير، مما سيقلل الضغط على المفاصل.

غالبا ما يتواجد الكركم في الكاري والأطباق ذات الطابع الآسيوي، كما يشهد المطبخ العربي تعاملا كبيرا به.

التوت

يصنف التوت من الفواكه اللذيذة التي تتميز بألوان الزاهية و يتم تناوله طازجا أو تقديمه كمقبلات وتحليات حيث تكون فعالة للغاية للحد من الالتهاب و الفضل يعود إلى تشبعها بالعديد من مضادات الأكسدة التي يحتوي عليها.

كما أن للتوت العديد من الفوائد الصحية الأخرى فهو غني بالمعادن والفيتامينات كما أثبتت الدراسات أنه يزيد من عمر الدماغ وصحته إذ يبطئ ظهور أعراض الشيخوخة.

الخضار الورقية الخضراء

تلعب الخضروات  مثل السبانخ، اللفت والبروكلي دورا مهما في وقف الالتهاب و ذلك عائد إلى كثرة مضادات الأكسدة التي تتخلل بنيتها.

كما أنها مشبعة بالكثير من البروتين، وبالتالي تحتوي على بعض الأحماض الأمينية داخلها المساعدة على بناء المفاصل وربطها معًا من خلال البروتين الموجود في تركيبتها .  

7- زيت زيتون:

يحتوي زيت الزيتون على العديد من المكونات الصحية مما يساعد على مكافحة آثار الالتهاب. يعود الفضل لحياة سكان البحر الأبيض المتوسط ​​الطويلة واللامعة إلى هذا الزيت الذي يحمي القلب والأوعية الدموية على مدار طويل .

8 – عشب البحر:

يعد عشب البحر أحد أنواع الأعشاب البحرية التي يستخدمها الآسيويون بكثرة في الطعام و هو مضاد مشهور للالتهابات. يحتوي على نسبة عالية جدًا من الألياف ، والتي تنظم الجهاز الهضمي وتجعل الجهاز المناعي أكثر صلابة ، كما أنه يؤثر إلى حد ما على الكبد ، مما يخفف أعراض الالتهاب. يحتوي هذا الطعام أيضًا على خصائص مضادة للسرطان وهو منخفض السعرات الحرارية.

سمك السلمون

يعرف سمك السلمون بفوائده العظيمة في الغذاء المتوازن فهو مشبع بعنصر الاوميغا 3 مما يجعله مفيدًا جدًا لمكافحة الالتهاب. يعمل على تليين وتقوية المفاصل و جعلها مرنة وفي حالة جيدة.

لا تعتبر هذه القائمة الأخيرة من نوعها ، هناك العديد من الأطعمة الأخرى المضادة للالتهابات التي يمكن أن تساعد على التخفيف من الألم الناجم عنها ،  يحتوي معظمها على قدر كبير من البروتين ومضادات الأكسدة الأخرى التي تعمل على الحد من حروق المفاصل.

error: المحتوى محمي !!