أعلام المغرب

ابن حزم في كتابات الجابري – الحلقة 4

ابن حزم في كتابات الجابري

هذا تقديم لكتاب سيتم نشره على حلقات على موقع معين المعرفة للكاتب محمد بنعمر :

يعد محمد عابد الجابري من أبرز الوجوه العلمية التي قدمت مقاربة جديدة في قراءة التراث العربي الإسلامي ، بحيث اختار قراءة التراث العربي الإسلامي بمعايير جديدة تختلف هذه المعايير عن القراءات السائدة و المعهودة بين اغلب الدارسين العرب ،واعني تلك القراءات التي اختارت البعد الاحتفالي التمجيدي للنص التراثي ،وبدون أن تكلف نفسها عناء الفحص والحفر والبحث والتقصي على الآليات المنتجة لمضامين ونظم ومعارف التراث العربي الإسلامي ،وبدون أن تعمد إلى تحكيم المرجع السياقي الذي ينطلق من هذا المعطى وهو أن الأفكار والنظريات والاجتهادات البشرية تظل دائما محكومة بسياقاتها وبظرفيتها الزمانية والمكانية. وما مكن محمد عابد الجابري وأهله للقيام بهذه المهمة ، هو تمكنه من العلوم التي أنتجها التراث العربي الإسلامي في جميع نظمه و قطاعاته المعرفية زيادة على اطلاعه الواسع على المناهج الجديدة ، مما جعله يقف على مدى النقص المعرفي وعلى الخلل الابستملوجي والمنهجي في الدراسات المعاصرة حول التراث. وهذه الدراسة هي محاولة لإدراك وإظهار الآليات التي أنتجت معارف و نظم التراث العربي الإسلامي بجميع قطاعته وفق رؤية الدكتور محمد عابد الجابري ،لان من شان إظهار وتجلية هذه الآليات المنتجة لهذه النظم أن يفضي بالمتابع والدارس إلى تدارك السقطات والوقوف على العوائق والعثرات التي وقعت فيها مجموعة من القراءات التي اختارت قراءة النص التراثي بدون أن تتكلف بحمل مواصفات القراءة النقدية و العلمية و الموضوعية الجادة التي تستحضر المنهجية و تراهن على الآليات أكثر رهانها على المضامين .

إقرأ أيضا:محمد عابد الجابري قارئا للتراث-الحلقة-7-

من ابرز الوجوه العلمية التي شهدتها الأندلس  في القرن الخامس الهجري شخصية ابن حزم  الأندلسي ،كان أكثر  مناصرة للمنطق، وقد نسب   لنفسه الريادة  في الاشتغال على المنطق قال في كتابه التقريب لحد المنطق:“ولم نجد احدنا قبلنا انتدب لهذا فرجونا ثواب الله عز وجل وأملنا عونه تعالى في ذلك….“.[1]

و قد ناصر ابن حزم المذهب الظاهري ،و بفضل مؤلفاته   ومصنفاته  في الفقه ،وفي علم أصول الفقه  والمنطق وفي مختلف العلوم تيسر لهذا المذهب ،وتمكن من أن ينتشر بقوة كبيرة وبوتيرة سريعة بالأندلس، و يكون له تلاميذ ،وأتباع يخدمونه عبر امتداد  تاريخ الإسلام، وبالأخص في  المغرب والأندلس.[2]

وقد اشتغل ابن حزم بالمنطق ، وعمل على  إدماج هذا العلم  في علوم الشريعة ،   لان المنطق كاشف للطرق الصحيحة من الفاسدة في الاستدلال .

وان كانت هذه  الريادة والأسبقية  يتقاسمها مع  الإمام الغزالي ت505ه في المشرق،    بحيث عمل كل واحد منها على تقريب القول المنطقي إلى علم الأصول الفقه، والجمع بين الممارسة المنطقية والممارسة الفقهية .

فان قوة  ابن حزم  تكمن انه اشتغل على المنطق في بيئة  كانت تعارض الاشتغال بهذا العلم ، وتمنع ممارسة علوم الأوائل وتعاقب المشتغل بهذه العلوم،وهو ما أثبته الحاج ابن طملوس ت620ه في كتابه المدخل إلى صناعة المنطق وهو الكتاب  الذي حققه ونشره  شيخ المستشرقين الاسبان اسين بلاثيوس بمدريد سنة:1914م .

إقرأ أيضا:– تمايز الوحي عن التراث الحلقة-3-

الجابري وابن حزم

إن الإشكالية التي أرقت المرحوم محمد عابد الجابري وتابعها في كثير من مؤلفاته لا سيما  في كتابه بنية العقل لعربي  هي رفض الاتباعية والاستمرارية للظاهرية في الأندلس،  فابن حزم صاحب مشروع ثقافي وفكري وفلسفي متميز  ،ولم يكن تابعا ،وهي الإشكالية التي    تابعها  المرحوم  الفيلسوف  سالم يفوت في اطروحته المتميزة  “ابن حزم والفكر الفلسفي بالمغرب والأندلس” للدكتور سالم يفوت التي نشرها  المركز الثقافي العربي  بلبنان 1986.    

وقد اشرف على هذه الأطروحة وتابعها محمد عابد الجابري،وكان المرحوم محمد بنشريفة مناقشا لها بكلية الآداب جامعة محمد الخامس.

إن ابن حزم في المشروع التراثي عند محمد عابد الجابري ت456ه  استطاع تدشين  خطاب جديد في الثقافة العربية بالأندلس…

وحق للجامعة المغربية ولكلية الآداب بالرباط شعبة الفلسفة لان تفتخر بهذه الأطروحة الجامعية لأنها كاشفة ومجلية عن  تمكن كبير للمرحومين الجابري وسالم يفوت من العلوم التي أنتجها التراث العربي الإسلامي في جميع   قطاعاته المعرفية ، فضلا عن  الاطلاع العميق و الواسع   للمناهج الجديدة  بلغتها الأصلية التي كتبت بها.

إقرأ أيضا:– تمايز الوحي عن التراث الحلقة-3-

المراجع

[1] -التقريب لحد المنطق:4/100

[2] -لمزيد من التفصيل حول حياة ابن حزم يراجع: ابن حزم والفكر الفلسفي بالمغرب والأندلس للدكتور سالم يفوت المركز الثقافي العربي  لبنان 1986.

  • يراجع :ابن حزم أصوليا لمحمد بنعمر دار الكتب العلمية بيروت لبنان: السنة 1990

-محمد بنعمر: -أستاذ التعليم العالي مساعد مؤهل. -مكون تربوي بالمركز الجهوي لمهن التربية التكوين لجهة الشرق المغرب. شارك في مجموعة من الدورات التاطيرية والتكوينية في علوم التربية: -1- الجامعة الربيعية:أفاق البحث الاجتماعي في المغرب وتحدياته بمركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية بوجدة 18-19-20- ماي 2012. - 2-مداخل أولية في التعريف بعلوم التربية والبيداغوجيا المنعقد بمركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية بوجدة: من 4مارس2015.-إلى نهاية ماي:2015. من اصداراته : -التربية بأبعاد متعددة للتواصل: :البريد الالكتروني: [email protected] الهاتف:0643500264

السابق
زمن الطوارئ الحلقة 4: فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره
التالي
“عيون عبلة” القصيدة الممنوعة