اختيار الشعبة انطلاقا من الجذع المشترك علوم وتكنولوجيا
اختبار اللغة الفرنسية لامتحان شهادة التعليم المتوسط

الاختيار بين الشعب العلمية

بعد دراسة السنة الأولى ثانوي في إطار الجذع المتشارك علوم وتكنولوجيا بثلاث مواد أساسية وهي العلوم الطبيعية، الرياضيات، والفيزياء يجد الطلاب أنفسهم حائرين في اختيار التوجيه المناسب لمواصلة المشوار التعليمي وما سيحدد مستقبلهم المهني لاحقا، حيث أنه من الضروري اختيار شعبة معينة تتوافق وقدرات التلميذ فضلا عن طموحاته المستقبلية للاستمرار في تخصص مناسب.

ونظرا لأن الطلاب يجدون صعوبة في تحديد خياراتهم، سنقدم لكم فيما يلي عرضا مفصلا عن مختلف الشعب التي يمكن التوجه إليها بالانتقال من السنة الأولى ثانوي جذع مشترك علوم وتكنولوجيا إلى السنة الثانية تخصص شعبة معينة. 

خيارات التوجية من الجذع المشترك علوم وتكنولوجيا

التوجه إلى أي شعبة متعلق أولا بمعدل القبول العام ، والمعدل المتحصل عليه في المادة الأساسية للشعبة المختارة، ثم برغبو الطالب، فلا يسمح بتحقيق الرغبة دون وجود الكفاءة والقدرة، لكن ذلك ليس مستحيلا فالعلم بالتعلم، وبالمثابرة والاجتهاد يكون النجاح في متناول اليد.

انطلاقا من الجذع المشترك علوم وتكنولوجيا يمكن التوجه إلى الشعب التالية:

  1. شعبة الرياضيات: وهي الاختيار الذي يحظى به المتفوقون عامة، وفي مادتي الرياضيات والفيزياء خاصة، لأن معامل كلتا المادتين عالي جدا مقارنة بباقي المواد، وتحتاج الدراسة في هذه الشعبة إلى جهد مضاعف واجتهاد كبير وعمل متواصل.
  2. شعبة العلوم التجريبية ويسميها البعض شعبة العلوم: أهم مادة بها هي مادة العلوم الطبيعية، وبعدها مادتي الرياضيات والفيزياء اللتان تعدان أيضا من المواد الأساسية، هذه الشعبة أيضا تحتاج لاجتهاد كبير وبذل مجهود بسبب البرنامج المكثف لكل المواد لكنها تخلق التوزان بوجود ثلاث مواد أسياسية متقاربة العوامل مما يسمح بتكاملها وتعويض ما يتم تفويته في إحداها.
  3. شعبة التقني رياضي: برزت هذه الشعبة كخيار يفضله التلاميذ في السنوات الأخيرة فقط، وهذا بعد تحول مادة العلوم الطبيعية إلى عقبة أمامهم، لاسيما باعتماد الاصلاح التربوي منهجية المقاربة بالكفاءات وتراجع المستوى التحصيلي في هذه المادة.                وتنقسم شعبة التقني رياضي إلى أربع خيارات: هندسة مدنية، هندسة كهربائية، هندسة الطرائق، هندسة ميكانيكية، ونظرا لأن مادة التكنولوجيا ميسرة ويمكن تحقيق نتائج ممتازة بها ومع معاملها المرتفع يكون المعدل النجاح مناسبا للانتقال.
  4. شعبة تسيير و اقتصاد: وهي الشعبة التي يوجه إليها التلاميذ الذين تكون معدلات قبولهم متوسطة، وفيها تدرس مواد جديدة مثل التسيير المحاسبي والإقتصاد وهما مادتان أساسيتان، وكذلك القانون وهي مادة ثانوية، أما الرياضيات فهي متناول الطلبة متوسطي المستوى ويمكنهم تحقيق نتائج جيدة.

مفاتيح النجاح الدراسي

من أجل تحقيق نتائج جيدة ومن الممكن ممتازة الأمر ليس سهلا لكنه ليس مستحيلا أيضا، فالإرادة القوية تذلل الصعاب وتخفف المصاب، وكما يقال رحلة الألف ميل تبدأ بخطوة، إذن هذه بعض التوجيهات العملية للنجاح في الرحلة:

  • الاهتمام بتغذية الجسم بطعام صحي والنوم بشكل كاف، فالعقل السليم في الجسم السليم.
  • تعزيز الثقة بالنفس ونبذ التشاؤم والإحباط، فكل عظيم بدأ صغيرا، وعلى هذا يقاس الالتزام بالواجبات الدينية، فوقت الصلاة فرصة لتقوية الإيمان وتجديد الطاقة، ووقت قراءة ورد من القرآن الكريم فسحة للتأمل والتدبر والشعور بالراحة النفسية لزيادة الثقة.
  • الانضباط: يجب الالتزام بمواعيد الدراسة والقيام بالواجبات المنزلية يوميا، وعدم إهمال أي مادة.
  • توزيع الوقت حسب الجدول الزمني، فهناك وقت للعمل ووقت للراحة، ويجب التفطن لعدم إضاعة الوقت في اللعب والابتعاد عن الخمول.
  • التركيز داخل القسم، ومتابعة الدرس بانتباه ثم المراجعة في البيت ودعم المجهود بحل التمارين للتأكد من رسوخ المعلومة.
  • الاستعانة بالصفحات والقنوات التعليمية على الأنترنت ففيها أساتذة أكفاء يقدمون موادا نوعية ويقومون بمجهود رائع بارك الله في عملهم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتوى محمي !!