أفضل 10 طرق لتهدئه الطفل عند البكاء
طرق مجربه لتهدئه طفلك

تقديم

من المعروف أن بكاء الأطفال قد يشكل إزعاجا للبعض، رغم أنه أمر طبيعي في هذه السن المبكرة وقد يعبر عن حاجات نفسية أو مادية لديه، ولهذا يجب معرفة الأسباب الكامنة وراء هذه الدموع البريئة لتحديد الطريقة الناجعة في جعله يهدأ ويكف عن البكاء.

أفضل 10 طرق لتهدئه الطفل عند البكاء 1
افضل 10طرق لتهدئه بكاء الاطفال

أسباب بكاء الاطفال

عادة ما يكون البكاء أهم الوسائل لتواصل الطفل مع محيطه من أجل عرض رغباته وحاجاته ألأو التعبير عن مشاعره المقلقة يمكن معرفتها بالبحث في الأسباب ومنها:

  1. المغص المعوي والغازات: بعض الأطفال يمضون ساعات طويلة في البكاء بسبب آلام البطن وتراكم الغازات وهذه مشكلة شائعة قد تستوجب تدخلا طبيا مرات.
  2. البلل: حيث يعد تبلل الحفاظ والشعور بالرطوبة من أهم أسباب تضايق الطفل وبكائه.
  3. الجوع: الشعور بالجوع لا يتحمله الصغير ويعبر عنه مباشرة بالدموع والصراخ.
  4. النعاس: لا يمكن للطفل مقاومة النعاس وبمجرد الشعور به يحتاج للنوم والبكاء منبه فعال على وقت النوم.
  5. المرض والحمى: الآلام بسبب وجود مرض أو التهاب أو حمى يجعل الطفل يبكي بحرقة بحثا عن ما يخفف ألمه، وهو مؤشر على وجود خطر على الطفل.

هذه أهم أسباب بكاء الطفل ويمكن أن تكون هناك منغصات أخرى تتسبب في إزعاج الطفل ودفعه للشكوى مما يستوجب إيجاد حل وطريقة فعالة لتهدئته.

طرق مساعدة الطفل للتوقف عن البكاء

عند بكاء الصغير يمكن البدء في تفقد حالته حيث:

  1. يجب التأكد من وجود بلل في الحفاظ، ووأنه موضوع بشكل جيد حتي لا يتسبب في تضييق على جسم الرضيع.
  2. فحص جسم الطفل أن كان به التهابات خاصة في المناطق التي تحتك ببعضها منها منطقة وضع الحفاظ وكذا تحت الإبطين والرقبة.
  3. تنظيف مكان الإلتهاب بالماء الدافي وتجفيفه بعناية مع وضع مرهم خاص بعلاج الإلتهابات أو الزيوت الطبيعية الوصى بها في هذه الحالات.
  4. إطعام الرضيع بما يحتاج إليه من غذاء، في حالة الرضاعة الصناعية يجب التأكد من درجة حرارة الحليب.
  5. ملا عبة الطفل ومداعبته والتربيت عليه لمساعدته على النوم.
  6. تعلم حركات مناسبة لتحريك أرجل الطفل بلطف ومساعدته على التخلص من المغص المعوي مع إعطائه وصفات طبيعية حسب المختصين والأطباء لتجنب تراكم الغازات في البطن.
  7. 5- اذا كان الطفل في مرحله التسنين يمكن الإستعانة بأداه خاصة للعض تساعد في ظهور الأسنان والتخفيف من الحكة التي تلازم اللثة في هذه الفترة فضلا عن استشارة الطبيب.
  8. أما إن كان بكاء الطفل بسبب مرض فيجب الذهاب الي الطبيب فورا لتشخيصه ووصف العلاج المناسب.
  9. تحصين الطفل بالأذكار وتشغيل أصوات عذبة لتطمينه مثل القرآن الكريم.
  10. – الطفل يحفظ رائحه أمه والمقربين منه لذلك عند بكاء الطفل يمكن احتضانه بحب ويعلم أنه بأمان ومع من يحب من أسرته.

اذا استحال معرفة سبب بكاء طفلك فيجب السيطرة على الوضع والتحكم في الأعصاب، ومحاولة إيجاد مساعدة في تهدئة الرضيع.

الإنفعال والهلع سيزيد الأمر سوءا وسيضيع فرصة مساعدة الطفل خاصة في حالة الإختناق بشيء ما أو وجود حالة استعجالية أو مرض خفي.

لهذا فالهدوء وتطمين الطفل بالتربيت عليه وفحصه بدقة من شأنه حل المشكلة.

error: المحتوى محمي !!