الإعلان عن تشكيلة حكومة طالبان الجديدة لأفغانستان

ليلى جبارة7 سبتمبر 2021آخر تحديث : منذ 3 أشهر
ليلى جبارة
أخبارأفغانستان
الإعلان عن تشكيلة حكومة طالبان الجديدة لأفغانستان

أعلنذبيح الله مجاهد المتحدث باسم طالبان عن الحقائب الوزارية للحكومة الجديدة، وذلك خلال مؤتمر صحفي في المركز الإعلامي بـالعاصمة كابول، اليوم الثلاثاء 07 سبتمبر /أيلول 2021 م، حيث تم تعيين:

  • الملا محمد حسن آخند: رئيس الوزراء بالوكالة.
  • الملا برادر آخند: النائب الأول لرئيس الوزراء.
  • مولوي عبد السلامحنفي: النائب الثاني لرئيس الوزراء.
  • الملا محمد يعقوب مجاهد: وزير الدفاع بالوكالة.
  • أمير خان متقي: وزير الخارجية بالوكالة.
  • الملا سراج الدین حقاني: وزير الداخلية بالوكالة.
  • الملا هدایت الله بدري: وزير المالية بالوكالة.
  • الملا خیر الله خیرخوا: وزیر الثقافة والإعلام بالوكالة.
  • قاري دین محمد حنیف: وزير الاقتصاد بالوكالة.
  • المولوي عبدالحکیم شرعي: وزير العدل بالوكالة.
  • نور الله نوري: وزیر القبائل والحدود بالوكالة.
  • یونس أخوندزاده: وزير توسعة القرى بالوكالة.
  • الملا عبدالمنان عمري: وزير المنفعة العامة بالوكالة.
  • الملا محمد عیسی أخوند: وزير المعادن وموارد الطاقة بالوكالة.
  • الملا عبداللطیف منصور: وزير المياه والكهرباء بالوكالة.
  • عبدالباقي حقاني: وزير التعليم العالي.
  • نجيب الله حقاني: وزير المخابرات بالوكالة.
  • خليل الرحمن حقاني: وزير شؤون المهاجرين بالوكالة.
  • الملا عبد الحق وثيق: رئيس الرئاسة العامة للاستخبارات بالوكالة.
  • الحاج محمد إدريس: رئيس البنك المركزي بالوكالة.
  • أحمد جان أحمدي: رئيس الشئون الإدارية بالوكالة.
  • الملا محمد فاضل مظلوم: وكيل وزارة الدفاع.
  • القاري فصيح الدين: رئيس الأركان.
  • شير محمد عباس ستانكزي: وكيل وزارة الخارجية.
  • المولوي نور جلال: وكيل وزارة الداخلية.
  • ذبيح الله مجاهد: وكيل وزارة الثقافة والإعلام.
  • الملا تاج مير جواد: النائب الأول للرئاسة العامة للاستخبارات.
  • الملا رحمة الله نجيب: النائب الإداري للرئاسة العامة للاستخبارات.
  • الملا عبد الحق آخند: وكيل وزارة الداخلية لمكافحة المخدرات.

وبعد الإعلان عن أسماء الوزراء والمكلفين الجدد، أعرب المتحدث عن أمله في توقف العالم عن معاداة أفغانستان، ومد يد العون للشعب الأفغاني، كما نبه إلى وجود أشخاص في الخارج يسعون لخلق الفوضى في كابول، وأن جهات خارجية تقف وراء المظاهرات، والسلطات لن تسمح بزعزعة أمن البلاد ونشر الفوضى.

وجذير بالذكر أن لوحة الإعلانات في العاصمة كابول حملت ملخصا لمبدأ عمل حكومة طالبان حيث كتب عليها بلغة البشتو ما مفاده باللغة العربية: “السلطة ليست مصدرا لكسب الأموال، بل هي مسؤولية ثقيلة لخدمة الشعب”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :تهمّنا آراؤكم ونريدها أن تُغني موقعنا، لذا نتمنى على القرّاء التقيّد بقواعد التعليقات التالية لتجنّب الاستغناء عنها وعدم نشرها: أن يكون للتعليق صلة مباشرة بمضمون المقال أن يقدّم فكرة جديدة أو رأياً جدّياً ويفتح باباً للنقاش البنّاء أن لا يتضمن قدحاً أو ذمّاً أو تشهيراً أو تجريحاً أو شتائم أن لا يحتوي على أية إشارات عنصرية أو طائفية أو مذهبية أن لا يتعدّى عدد كلمات نص التعليق الـ 250 كلمة لا يسمح بتضمين التعليق أية دعاية تجارية