أخبار مغربية

آلاف المهاجرين المغاربة يصلون إلى سبتة واسبانيا تنشر الجيش

آلاف المهاجرين المغاربة يصلون إلى سبتة واسبانيا تنشر الجيش 1

 عرفت مدينة سبتة  الخاضعة للإدارة الإسبانية، خلال 24 ساعة الأخيرة، هجرة غير مسبوقة من الأراضي المغربية عن طريق السباحة واستعمال القوارب الصغيرة.

وكشفت وسائل إعلام إسبانية، أنّ عدد المغاربة الذين تمكنوا من دخول مدينة سبتة، الاثنين 17 مايو/ أيار 2021م، ضمن هجرة جماعية غير شرعية، تجاوز 5000 شخص، بينهم نساء وأطفال وعائلات بأكملها ونحو 1500 قاصر مغربي.

في المقابل، نشرت القوات الإسبانية، خلال ساعات الصباح الأولى من يوم الثلاثاء، وحدات عسكرية مدعمة على الحدود مع المغرب؛ وذلك بعدما حاولت أفواج جديدة من الوصول إلى الضفة المحتلة، فيما شددت السلطات الإسبانية مراقبتها على الحدود وفرضت إنزالا أمنيا مكثفا حيث نشرت  خلال ساعات الصباح الأولى من يوم الثلاثاء، وحدات عسكرية مدعمة على الحدود مع المغرب؛ وذلك بعدما حاولت أفواج جديدة من الوصول إلى الجيب المحتل، فيما شددت السلطات الإسبانية مراقبتها على الحدود وفرضت إنزالا أمنيا غير مسبوق.

وفي السياق ذاته توافد عدد من النساء إلى سبتة خلال الساعات الأولى من صباح يوم الثلاثاء بحثا عن أبنائهن والاستعلام عن مصيرهم، بعدما قطعوا البحر سباحة قبل أن تعتقلهم قوات الحرس المدني الإسباني، في حين تمكن أزيد من ثلاثين قاصرا من دخول سبتة خلال الصبيحة.

إقرأ أيضا:تنظيم يوم تواصلي تكويني حول نظام البكالوريوس

وتعمل  السلطات المغربية جاهدة على منع دخول مزيد من الأفواج إلى المنطقة الحدودية؛ بينما يظهر من التراب المغربي أن القوات الإسبانية نشرت مدرعات عسكرية وجنودا مدججين بالأسلحة.

ومن المنتظر أن يؤثر هذا الحادث على العلاقات المغربية الإسبانية التي تعرف توترا حقيقيا في الآونة الاخيرة، وعلى خلفية هذا الحدث استدعت الخارجية الاسبانية السفيرة المغربية لتدارس هذه الاوضاع و الجلوس إلى طاولة الحوار.

إقرأ أيضا:تمغربيت والاحتباس القيمي

ومن المنتظر أن  تعقد الحكومة الإسبانية اجتماعا طارئا  لمعالجة هذا الظرف المستجد غير المتوقع، خاصة بعدما ألغى بيدرو سانشيز رئيس وزرائها زيارته إلى فرنسا، حيث كان من المفترض أن يشارك في قمة تمويل الاقتصادات في القارة الأفريقية، والتحدث في ختام اجتماع مجلس الوزراء، حيث نشر في تغريدة على موقع تويتر: “إن الأولوية الآن هي إعادة الأوضاع إلى طبيعتها في منطقة سبتة”.

السابق
آخر مستجدات المقاومة الفلسطينية وضرباتها الصاروخية باتجاه الأراضي المحتلة
التالي
التنشئة الاجتماعية الرقمية.. مفهوم قيد التشكل