مقالات تربوية

البحث التربوي التدخلي والبحث التربوي الجامعي:أبعاد المفارقة وتجليات الخصوصية

البحث-التربوي-التدخلي-والبحث-التربوي-الجامعي

-التعريف

إن البحث التربوي عادة ما يتم تحديده وتوصيفه بأنه ذلك البحث الذي يقوم به الباحثون والمشتغلون بقضايا التربية، والمتدخلون في التعليم من اجل حل المشاكل الآنية التي تواجههم في عملهم الصفي، أومن اجل تجاوز الإشكالات والاكراهات البيداغوجية والديداكتيكية التي تطرحها العملية التعليمية و التربوية على مستوى التنزيل و التطبيق والاجراة… .

-أهداف البحث التربوي

– تطوير الأداء التربوي والرفع من الممارسات التربوية.

– حل الاشكاليات والاكراهات التربوية التي تعترض أطراف العملية التعليمية بشكل مستعجل.

-المشاركة في وضع برامج تعليمية مسايرة للتحولات التي تقع في منظومة التربية والتعليم.

-الرفع من وثيرة التعلمات عند المتعلم.

-المساهمة في دعم التعلمات عن المتعلم المتعثر.

-البحث التربوي التدخلي والبحث الجامعي

البحث التربوي التدخلي كثيرة هي البحوث الجامعية التي لا مست القضايا التربوية والبيداغوجية والديداكتيكية بشكل مباشر ،فمثلا هذا البحث المقدم لنيل الدكتوراه بكلية الآداب شعبة اللغة العربية وآدابها: التداخل اللغوي في النشاط التعبيري الشفوي و الكتابي في التعليم الابتدائي- مجموعة مدارس مديرية…. أنموذجا، يندرج ضمن البحث التربوي التدخلي لان المعد له يعد متدخلا في العملية التعليمية ،ويمارسها بشكل رسمي ويزاولها في الفصل الدراسي. مما يجعل بحثه عاكسا وكاشفا ومجليا للوجه التطبيقي والعملي للعملية التعليمية التعلمية عبر الممارسات والأنشطة الصفية الممارسة . أما هذه البحوث:

إقرأ أيضا:عرض شامل حول القراءة وفق الطريقة المقطعية
  • التعدد اللغوي بين المجتمعي والسياسي للدكتورة رحمة بورقية المنشور بمجلة المدرسة المغربية ملف اللغات في المدرسة المغربية -العدد:-3-السنة:2011.
  • مظاهر نمو الوعي بالازدواجية اللغوية عند الطفل المغربي للدكتور الغالي احرشاو
  • الصراع الوالدي وأثره على تمدرس ونجاح الأبناء . فهذه البحوث لا تنعت بالبحوث التربوية التدخلية لان أصحابها لا يمارسون العملية التعليمية في المؤسسات التعليمية وغير متدخلين في الأنشطة الصفية بشكل مباشر في الفصل الدراسي.

الفارق بين البحث التربوي والبحث الجامعي أن البحث التدخلي هو البحث ا لذي يمارسه المتدخل في العملية التعليمية قاصدا إظهار اكراهات وصعوبات العملية التعليمية في بعدها الإجرائي التطبيقي أي في انتقالها من المجال النظري إلى مجال العملي عبر الأنشطة الصفية التطبيقية. أما البحث التربوي الجامعي الاكاديمي هو ذلك البحث الذي يسعى إلى دارسة إشكالية من الإشكاليات التربوية أو البيداغوجية اوالدياكتيية التي تنتمي إلى المحال المدرسي وإظهار العراقيل التي تمر منها العملية التعليمية عبر الحضور اليومي في الميدان العملي التطبيقي، لان العملية التعليمية تعرف تفاعلا مستمرا و بشكل دائم بين عناصرها و مكوناتها ووحداتها المشيدة لبنيتها… . إن هذا النوع من البحوث هو في الحقيقة المراءاة العاكسة والوجه الكاشف لأهم الصعوبات التي تعترض طريق العملية التعلمية التعليمية في سيرورتها وتفاعلها واشتغالها بين عناصرها ، وحضورها اليومي عبر الممارسة والتطبيق والاجراة.

إقرأ أيضا:عرض تربوي حول النظرية البنائية

مثال:

التعدد اللغوي وتداعياته على الأنشطة الصفية في التعليم الابتدائي: النشاط التعبيري : أنموذجا

-تقديم

إن من ابرز المشاكل اللغوية واللسانية حضورا بين المهتمين بتعليمية اللغة العربية مشكل الازدواجية اللغوية من حيث هي ظاهرة لغوية مركبة تكاد تعيشها معظم المجتمعات الإنسانية بما في ذلك المجتمع المغربي ، ولهذه الظاهرة اللغوية لها أبعاد متعددة ،وجذور عميقة ،وتبعات بيداغوجية، وأثار تربوية وأخرى دياكتيكية على المتعلم بصفة عامة . -حضور التعدد اللغوي يحضر التداخلي اللغوي في كون المتعلم يعيش بين مركبين: لغة التدريس التي يتعلمها المتعلم ،ولغة الأم التي يتخاطب ويتواصل بها ،وهي اللغة التي اكتسبها في البيت أو في الشارع أو في جميع الفضاءات والمؤسسات العمومية والمدرسية التي يحتك بها ، أو التي يتواجد فيها .

ملاحظة : إن كان المتدخل في هذا البحث ممارسا لمهنة التعليم في أي مستوى من المستويات التعليمية ينعت بالبحث التدخلي. أما كان اكاديميا فهو بحث جامعي اكاديمي.

-محمد بنعمر: -أستاذ التعليم العالي مساعد مؤهل. -مكون تربوي بالمركز الجهوي لمهن التربية التكوين لجهة الشرق المغرب. شارك في مجموعة من الدورات التاطيرية والتكوينية في علوم التربية: -1- الجامعة الربيعية:أفاق البحث الاجتماعي في المغرب وتحدياته بمركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية بوجدة 18-19-20- ماي 2012. - 2-مداخل أولية في التعريف بعلوم التربية والبيداغوجيا المنعقد بمركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية بوجدة: من 4مارس2015.-إلى نهاية ماي:2015. من اصداراته : -التربية بأبعاد متعددة للتواصل: :البريد الالكتروني: [email protected] الهاتف:0643500264

السابق
تربويات: أفلاطون والتربية
التالي
“مرض كواساكي” النادر وعلاقته بفيروس كورونا المستجد