قصيدة للطفل: التَّحَدِّي
التَّحَدِّي- قصيدة للطفل -شاكر صبري

ما كُنْتُ أَخْشَي منْ شَياطينِ التَّحَدِّي

أنا فارِسٌ أَبْدو صَدوقَاً  للإخْلاصِ أُبْدِي  

هَذِي السَّمَاحَةُ مَطْلَبِي والخَيْرُ قَصْدِي

قَدْ هَدْهَدَ الحَقُّ المَتينُ جَوانِبِي

لَنْ أَنْحَنِي إنْ ما تَأَلَّمَ جانِبِي

أَنا لنْ يَكونَ اليَأْسُ يَوْماً حاجِبي

الصِّدْقُ دَرْبي والنَّجاحُ مذْهَبِي

لي عِزَّةٌ في رِفْعَةٍ وشُموخِ

وتَجَلُّدِي للْنَّاسِ رَمْزُ طُموحِي

وتَرَفُّعِي عنْ جاهِلٍ بِوُضوحِي

وتَواضُعِي للْنَّاسِ رَغْمَ جُروحِي

 فَغايَتي لَيْسَتْ سِوَي بُنْيانِ مَجْدِي

أَنا لَنْ أُبالِي بالمَتاعِبِ  حَتَّي وَلَوْ أَصْبَحْتُ وَحْدِي

أَنا قَدْ  بَذَلْتُ  الوَعْدَ للْمَجْدِ  وللْهُدَي  أَمْضَيْتُ عَهْدِي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتوى محمي !!