حلويات

الزلابية أشهر الحلويات الرمضانية

تقديم

“الزلابية” من الحلويات الشهيرة في الوطن العربي، وهي واسعة الانتشار والاستهلاك خلال شهر رمضان، نظرا لمذاقها الحلو واحتوائها على نسبة عالية من السكريات التي تشكل طاقة تساعد الجسم على تحمل الصوم، لذا فحضور الزلابية على الموائد الرمضانية من المسلمات التي لاتحتاج إلى استدلال.

أصل الزلابية

الزلابية الشبيهة بالشباكية، هي حلوى شعبية شهيرة وتنسب إلى عدة مناطق لهذا عادة ما تنسب التسمية لمحل صنعها، فمنها الزلابية التونسية، والزلابية الجزائرية التي بدورها تتنوع من منطقة لأخرى مثل الزلابية القسنطينية وزلابية بوفاريك.

وعلى اختلاف التسميات تعددت الروايات حول أصلها، الذي قد يعود إلى القرن الثالث هجري في العصر العباسي حسب ما جاء في شعر ابن الرومي حيث يثول في وصف صانع الزلابية:

مستقر على كرسيه تعب روحي الفداء له من منصب صعب

رأيته سحرا يقلي زلابيـة في رقة القشر والتجويف كالقصب
كأنما زيته الفضي حين بدا كالكيمياء التي قالوا ولم تصب
يلقي العجين لجينا من أناملـه فيستحيل شبابيكا من الذهب.

إقرأ أيضا:طريقة عمل موسكوتشو إقتصادي(الكيك)

هناك رواية ثقول أنها تحولت مع الزمن من كلمة زريابية نسبة إلى أبو الحسن بن نافع زرياب، وعلى أنه من نقلها إلى الاندلس لتدخل للعالم العربي مع هجرة المسلمين بعد الحملة الصليبية وإقامة محاكم التفتيش.

أما الرواية الأشهر أن حلوانيا في تونس كان مريضا ولزم الفراش ولم يستطع العمل ولكن لحاجته للمال توجه لمحله لصناعة الإسفنج ( لخفاف) فأخطأ في المكونات وظهر شكل آخر للحلوى فحزن وأخذ يقول “زل بيا” يعني أنه أخطأ، فتذوق الناس الحلوى فاعجبوا بها وأسموها “زلابية”.

والبعض ينسبها لبغداد حيث أن حلوانيا حضر صنفا من الحلويات، لكنه أخطأ وسقاها عسلا، فاخذ يقول “زلّ بي”، ومن هنا أتى اسم حلوى الزلابية.

ومهما اختلفت المصادر يبقى الإتفاق على أن طعم الزلابية لذيذ جدا ومميز، والدليل نفاذها يوميا من محلات بيع الحلويات خاصة خلال شهر رمضان.

ونظرا لأن رمضان هذه السنة عرف تراجعا كبيرا في المعروضات وأغلقت نسبة كبيرة من الأسواق والمتاجر والمحلات بسبب انتشار فيروس كوفيد-19 فإنه يمكن صنع هذه الحلوى الشهية في المنازل.

طريقة تحضير الزلابية

حلوى الزلابية

المكونات

  1. كوبان من الطحين الناعم(الفرينة).
  2. ملعقة كبيرة خميرة.
  3. نصف كوب من الماء الدافئ.
  4. رشة ملح.(اختياري)
  5. ملون أحمر.

القطر

  1. 1 كيلو غرام سكر.
  2. 1 لتر ماء.
  3. عود من القرفة.
  4. حبة ليمون صغيرة مقطعة لشرائح رفيعة.

طريقة التحضير

القطر

إقرأ أيضا:رمضان شهر التسامح والصلح

يوضع السكر مع الماء في طنجرة الضغط ويغطى ثم يترك ليلة كاملة وفي الصباح يضاف عود القرفة ووشرائح الليمون ويوضع على نار هادئة حتى الغليان (يستغرق حوالي 45 دقيقة).

العجينة

  1. تخلط المكونات الجافة مع بعضها، ثم يضاف الماء الدافئ تدريجيا مع الخلط المستمر إللى غاية الحصول على سائل كثيف ومتماسك، يضاف الملون ليصير اللون برتقالي.
  2. يغطى المزيج ويترك حتى يتخمر( حوالي نصف ساعة).
  3. يوضع المزيج داخل الكيس الحلواني.
  4. تسخن الزيت في مقلاة ( كمية الزيت قليلة أي حوال 2 سم سمكا)، ويتم تشكيل دوائر مشبكية وتترك حتى تنضج على نار هادئة.
  5. بعد القلي توضع في القطر البارد مباشرة.

زلابية بوفاريك

زلابية بوفاريك نسبة إلى منطقة متواجدة في ولاية البليدة 47 كم من الجنوب الغربي للعاصمة الجزائرية، وتعرف هذه الحلوى شهرة واسعة، حيث تحضر وتباع في عدة بلدان من العالم، كفرنسا واسبانيا والولايات المتحدة الأمريكية، وتشهد إقبالا كبيرا من الجاليات المتواجدة في الجزائر خصوصا الصينيين.

“زلابية بوفاريك” حلوى رمضانية بامتياز وهي إرث لعائلة “أكسيل” التي تقطن بالمنطقة منذ القدم، وترفض تماماً إعطاء هذا السر إلى أي شخص خارج عائلتهم، وهذه العائلة هي من نقلت الزلابية من بوفاريك إلى باقي مدن الجزائر.

إقرأ أيضا:أحلى حلويات عيد الفطر

إعداد زلابية بوفاريك

المقادير

  1. كأسان من السميد الخشين.
  2. كأسان من النّشاء.
  3. كأسان ونصف من الماء .
  4. ملعقة كبيرة من الخميرة الفوريّة .
  5. قطر.

طريقة التحضير

  1.   في وعاء توضع كميّة السميد والنّشاء وتخلط جيدا.
  2. تضاف الخميرة ثم الماء تدريجيا حتّى يتشكل خليط كثيف ومتجانس.
  3. يغطى الخليط بورق التّغليف ويترك ليتخمر مدة ساعة مع تحركيه كل ربع ساعة حتّى نتخلص من فقاعات الهواء داخله.
  4. يفرغ الخليط في الكيس الحلواني.
  5. تسخن كمية كبيرة من الزيت داخل مقلاة ويشكل المزيج على شكل لولبي متشابك داخل الزيت.
  6. تترك الحلوى في الزّيت حتّى تنضج تماماً.
  7. وبعد إخرجها من الزيت تغمر في القطر (العسل).
زلابية بوفاريك
السابق
رمضان شهر الطاعات والقربات
التالي
تاريخ الحجر الصحي: من الكُردون (التطويق) الى تنظيم قوانين “الكرنتينة”