التصعيد في الضفة المحتلة لمواجهة العدوان الصهيوني خلال 24 ساعة الأخيرة

إزدادت وتيرة أعمال المقاومة الفلسطينية في الضفة خلال الأربع وعشرين ساعة الأخيرة ضد الاحتلال والاضطهاد الصهيوني، وقد تخللتها عملية إطلاق نار استهدفت قوات الاحتلال والمغتصبين.
وامتدت المواجهات مع قوات حيش المحتل بعمليات إلقاء الحجارة إلى خمس مناطق بالضفة، في حين ألقى الشبان الثائرون الزجاجات الحارقة والمفرقعات النارية في منطقتي مواجهة الأعداء.
وتصدى الفلسطينيون لمركبات المغتصبين في بلدة تقوع بمحافظة بيت لحم، ورشقوهم بالحجارة، في حين شهد حي بطن الهوى بالقدس المحتلة اندلاع مواجهات وإلقاء حجارة وزجاجات حارقة صوب جنود الاحتلال، وفق حرية نيوز.
واندلعت مواجهات شديدة بين المواطنين وقوات الجيش الصهيوني في مدينة نابلس، وتحديداً في شارع تل، تخللها إلقاء لزجاجات حارقة صوب آليات الاحتلال، بينما شهدت بلدة عزون بمدينة قلقيلة صدامات عنيفة مع العدو.
كما عرفت مدينة طولكرم مواجهات أخرى مع قوات الاحتلال، إلى جانب عملية إطلاق نار صوب جنود الصهاينة الذين اقتحموا المدينة.
وتجددت المواجهات مع قوات الاحتلال في مخيم عقبة جبر بأريحا، ضمن تصاعد أعمال المقاومة بالضفة الغربية، حيث سادت الضفة الأسبوع الماضي  مواجهات متكررة و وجملة من عمليات إطلاق النار ضد القوى الصهيونية، استشهد أثناءها ثلاثة فلسطينيين، وأصيب عدد من جنود الاحتلال والمغتصبين، إذ قُتل جندي وأصيب 11 مغتصباً وجندياً، ورصدت 77 نقطة مواجهة، و20 عملية إطلاق نار، و22 عملية إلقاء عبوات متفجرة وزجاجات حارقة ومفرقعات نارية في مناطق متفرقة من الضفة.

القراءة من المصدر: موقع كتائب الشهيد عز الدين القسام بتصرف.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتوى محمي !!