العناية بالشعر بين الطرق المفيدة و العادات المضرة
العناية بالشعر بين الطرق المفيدة و الطرق المضرة

تقديم

بما أنّ الشعر يشكل عنصرا أساسيا لجمال الإنسان ويعكِس المظهر العام للشخص،  فهو يحتاج إلى عناية كبيرة وإنّ عدم الاهتمام المناسب به ينتج عنه مشاكل عديدة ومختلفة مثل؛ التساقط، أو التقصّف، أو التكسر، أو الجفاف، أو قشرة الرأس، أو ظهور الشيب المبكر، ولتجنّب هذه المشاكل؛ ينصح باتباع روتين يومي للعناية بالشعر، والذي يتضمن الحفاظ على صحة الشعر بالإضافة إلى تطبيق منتجات ومستحضرات العناية بالشعر المفيدة،

بعض الطرق البسيطة للعناية بالشعر

الكثير من الأشخاص يعتقدون ان العناية بالشعر ترتبط دائماً بالإعتماد على الوصفات والخلطات الطبيعية التي مما لا شكّ فيها تأتي بنتائج مبهرة لناحية الإهتمام بالشعر والمحافظة على مظهره الصحي. لكن أحياناً تبني بعض العادات البسيطة جداً من طرق العناية بالشعر لتحقيق النتيجة المرجوة، تكون مهمة ولها تأثير مدهش على صحة الشعر وجودته. 

  • تمشيط الشعر، تعتبر هذه الخطوة بديهية لكنها من أهم الخطوات التي يجب القيام بها؛ لأنّها تمنع الشعر من الانتفاش، ويعمل على توزيع الزيوت الطبيعية بالتساوي في الشعر، كما أنه يعزز النمو الصحّي للشعر ويمنحه لمعاناً رائعاً، وينصح بعدم تمشيط الشعر في حال كان رطِباً؛ فذلك يؤدي إلى تكسّره، بالإضافة إلى فك عقد أو تشابك الشعر ابتداءً بنهاية أطراف الشعر ووصولاً إلى فروة الرأس
  • شرب المياه بكمية معتدلة يومياً لتعويض ما يفقده الشعر من رطوبة بفعل حرارة الطقس خصوصاً في فصل الصيف وبهذا تحافظين على شعر صحي وتجنبيه التقصف.
  • استخدام الزيوت الطبيعيّة لترطيب الشعر مثل: زيت حبة البركة، زيت اللوز أو خلطات من الزيوت التي تحتوي على زيت جوز الهند.
  • تناولي الغذاء الصحّي وركّزي على الفواكه والخضراوات، المواد الغذائية التي تحتوي على الأحماض الدهنيّة مثل الأسماك والفيتامين ب الموجود في الجزر و البازلاء والفول الذي يساعد في نمو الشعر بطريقة صحية. 
  • تدليك فروة الرأس بشكل دائم لأن ذلك يساعد على تنشيط الدورة الدموية وزيادة تدفق الدم المحمّل بالعناصر الغذائية تجاه بصيلات الشعر وزيادة نموّها.
  • الوسادة لها تأثير كبير للعناية بالشعر التالف. فالنوم على وسادة من حرير بدلاً من القطن يجنبّك تأثير المواد القطنية على الشعر، تهيجه وتلفه. 
  • تجفيف الشعر قبل النوم لا تذهبي الى النوم مباشرة بشعر رطب. جففي شعرك جيداً لتقليل الأضرار المحتملة.
  • التأمل  قد يصعب تصديق ذلك، لكن السبب الرئيسي لتساقط الشعر هو التوتر. وبما أن التأمل والاسترخاء يمكن أن يساعدا في تخفيف التوتر وإعادة التوازن إلى الهرمونات، ننصحك بالاسترخاء وممارسة التأمل لبضع دقائق كل يوم بهدف الحدّ من تساقط الشعر.

بعض الطرق المضرة بالشعر

  • تسريحات الشعر المشدودة جدًا، تسريحة كعكة الشعر والضفائر هي وسيلة رائعة لاظهار أسلوب حياتك الشخصية. ولكن إذا كانت التسريحة مشدودة جدًا، فقد تؤدي الى تكسر الشعر وتلف الجذور. التسريحة الضيقة الدائمة يمكن أن تسبب أيضًا تساقط الشعر. انثري شعرك كل ليلة وعندما تقومين بعمل الضفائر، اجعليها فضفاضة قليلا في منطقة فروة الرأس.
  • تغيير الألوان بشكل متطرف، ربما كنت سمراء ودائمًا تحلمين بأن تصبحي شقراء، أو شقراء معنية بأن يصبح لون شعرها داكنا أكثر. انتبهي إلى أن صبغ الشعر بلون مختلف جذريًا عن لونه الطبيعي يزيد من خطر تلف الشعر. يوصي معظم أطباء الأمراض الجلدية بعدم تجاوز أكثر من ثلاث درجات عن لون الشعر الطبيعي.
  • التعرض للشمس، كثرة التعرض للشمس قد يجفف الشعر، خصوصًا إذا كان مصبوغًا. لذا استخدم رذاذ الشعر اللطيف الذي يحتوي على عامل الوقاية الشمسي للحماية من أشعة الشمس، أو ارتدي قبعة عندما تصبح الشمس قوية.
  • الابتعاد عن التدخين، الذي يسبب الضرر للشعر ويجعله باهتاً ومهيئاً للتكسّر.
  • غسل الشعر بكثرة، من أكثر الأمور الشائعة التي يقوم بها الأشخاص وتؤثر على صحة شعرهم.
  • استخدام الشامبو بشكل كبير من شأنه أن يترك الشعر جافاً وباهتاً وعرضة للتكسر.
  • إزالة التوتر والإجهاد النفسي، الذي يلعب دوراً كبيراً في تساقط الشعر وحدوث مشاكل أخرى، ويتم ذلك عن طريق ممارسة اليوغا أو ركوب الدراجة أو التأمل.

error: المحتوى محمي !!