فيروسات و بكتيريا و فطريات

الفطر الأسود بين الأعراض والأسباب

الفطر الأسود

ظهر مؤخرا مضطلح الفطر الأسود، رغم أنه موجود منذ زمن إلا أنه صار متدوالا على نطاق واسع وسبب موجة من الهلع، وفي الحقيقة هو عبارة عن عدوى فطرية، تصيب الجيوب الأنفية والأسنان وعظام الوجه في المقام الأول، وقد تؤدي إلى تخثر الدم في الأوعية الدموية، بالإضافة إلى تلف أنسجة العين والمخ في المراحل المتأخرة.

أطلق عليه هذا الاسم نظرًا لأنه يتسبب في تلون الأنسجة التي يصيبها إلى اللون الأسود، وأن الفطر الأسود هو من أسوأ أنواع فطريات الأنف والجيوب الأنفية، ونوع متغلغل يتسبب في تجلطات الأوعية الدموية.

والإصابة بالفطر الأسود غير مرتبطة بفيروس كورونا كما يعتقد البعض، ولكنها تنتج عن ضعف الجهاز المناعي.

حسب ما ذكرت بعض المصادر، فإن هذا المرض ليس معديا، هذا يعني أنه لا يمكن أن ينتشر عبر اتصال البشر ببعضهم البعض أو بالحيوانات، لكنه ينتشر من خلال أبواغ فطرية منتشرة في الهواء أو في البيئة، ومن المستحيل تقريبا تفاديها.

أعراض الفطر الأسود

لكل وباء أو مرض أعراض تميزه عن غيره، إليكم بعض الأعراض التي تم التوصل إليها لحد الآن:

  • انتفاخ العينين وبروزهما.
  • الصداع.
  • الحمى.
  • آلام في الجيوب الأنفية.
  • السعال.
  • ضيق التنفس.
  • تغير لون سقف الحلق.
  • آلام في الأسنان.
  • ظهور قشور داكنة في تجاويف الأنف.
  • تغيرات  في الحالة العقلية.
  • جلطات دموية تسد الأوعية الدموية إلى الدماغ.

 في حالة عدم التعامل مع أعراض الفطر الأسود مبكرًا، فقد يمتد الفطر الأسود إلى العين بسرعة كبيرة، ما يؤدي إلى فقدان النظر أو إلي المخ، ويؤثر على درجة الوعي وحركة الجسم، وقد يمتد إلى جلد الوجه ما يتسبب في تلونه إلى الأسود وسقوطه، وقد يمتد إلى الفك العلوي والأسنان مما يتسبب في سقوطها.

إقرأ أيضا:جرثومة الملوية البوابية أعراضها وعلاجها وطريقة التحليل

أسباب الإصابة بمرض الفطر الأسود

  • تناول الأدوية المثبطة للمناعة في الحالات الحرجة، مثل الكورتيزون.
  • سوء استخدام المضادات الحيوية، حيث يجب مراجعة الطبيب قبل تناولها، لأن الإفراط فيها قد يتسبب في الإصابة بالالتهابات البكتيرية المقاومة لها.
  • عدم الاهتمام بتعقيم أجهزة التنفس الصناعي في المستشفيات.

العلاج

تختلف طريقة علاج الفطر الأسود من مريض لآخر، بحسب المرحلة التي كُشف فيها المرض، ووفقا للمكتبة الوطنية الأميركية للطب، يجب إجراء الجراحة على الفور لإزالة جميع الأنسجة الميتة والمصابة. ويمكن أن تؤدي الجراحة إلى التشوه؛ لأنها قد تنطوي على إزالة الحنك أو أجزاء من الأنف أو أجزاء من العين. ولكن من دون هذه الجراحة تقل فرص البقاء على قيد الحياة بشكل كبير.

إقرأ أيضا:وباء كورونا هل هو بداية سقوط إمبراطويات الظلم؟

وإذا كان الشخص مصابا بداء السكري، فمن المهم أن تصل نسبة السكر في الدم إلى المعدل الطبيعي.

لدى مرضى الفطر الأسود معدل وفيات مرتفع للغاية، حتى عند إجراء جراحة، ويعتمد خطر الوفاة على المنطقة المصابة من الجسم وصحة المصاب العامة.

ولا يقتصر الأمر على الفطر الأسود فقد ظهرت فطريات معدية بألوان أخرى منها الأبيض والأصفر.

السابق
إعلان من وزارة الخارجية المغربية حول الأزمة مع إسبانيا
التالي
نصائح هامة للوقاية من ألم الظهر

تعليق واحد

أضف تعليقا

  1. التنبيهات : الوقاية من عدوى الفطر الأسود - أخبار

التعليقات معطلة.