تغذية صحية و علاجية

الفوائد الصحية للتوابل

الفوائد الصحية للتوابل 1

تقديم

لا يقتصر دور التوابل على إعطاء نكهات مختلفة تضفي طعما مميزا للأكل فحسب، فهي تعد من المواد المغذية ذات الفوائد الصحية المتعددة، ولها استعمالات علاجية كثيرة توصلت إليها الدراسات العلمية الحديثة ومنها ما كان مصدرها وصفات شعبية أثبتت نجاعتها تجريبيا في الطب البديل منذ القدم.

التوابل وجسم الإنسان

هناك عدة أنواع للتوابل المستخدمة في تحضير الطعام، ولا يمكن الاستعناء عنها لما تمنحه من لذة ومتعة أو لون مميز، وبالموازاة فهي تحتوي على مخزون كبير من العناصر التي يحتاج إليها جسم الإنسان وتحافظ على سلامته بمنع حدوث مشاكل صحية وتعزيز جهاز المناعة.

كما تستعمل التوابل وفق طرق معينة لحرق الدهون وطرد الغازات وإنقاص الوزن، ومنها ما يمكن تناوله كدواء شافي لعدة أمراض.

التوابل من مصدر نباتي غالبا ما يتم تجفيفها وطحنها ثم يتم حفظها لاستعمالها على المدى الطويل وبكميات محددة، لذا لا يجب الإفراط في تناولها فقد يؤثر ذلك سلبا على الجهاز الهضمي ويتسبب في إلتهابات جدار المعدة، أو الإصابة بالقرحة المعدية، وكذا إلتهاب المثانة والكلى وتهيج الأعصاب وعليه يجب الإنتباه لكيفية استخدامها وفق مقادير معقولة للاستفادة منها من غير ضرر.

إقرأ أيضا:مائدة الإفطار في شهر رمضان

بعض أنواع التوابل وفوائدها الصحية

كل التوابل مفيده للجسم إلا أن منها أنواع معروفة عالميا لأهميتها ودورها الكبير في تغيير مذاق الطعام فضلا عن فوائدها الصحية المتعددة.

الزعفران

الزعفران من أشهر أنواع التوابل التي تضاف إلى الأطعمة، يحتوي على عناصر غذائية كثيرة منها البروتينات، الكربوهيدرات، الدهون، الألياف الغذائية، البوتاسيوم والصوديوم.

ويعد الزعفران أحد أغلى التوابل في العالم نظرا لصعوبة الحصول على كميات كبيرة منه والتي مصدرها أزهار الزعفران السنوسي حيث تستخدم مياسم الزهور المتفتحة بعناية، وتجفف في الظل ثم تعد لتصير مسحوقا بلون برتقالي محمر له رائحة زكية.

يستخدم الزعفران في الصناعة أيضا مثلا لإنتاج العطور والصابون وكذلك صبغات الأقمشة.

 كما أن له فوائد صحية عديدة :

  1. تقوية الذاكرة وزيادة التركيز.
  2. يساعد في عملية الهضم ويعزز الجهاز الهضمي ويخفف من آلام المعدة.
  3. يعزز صحة القلب ويحارب أمراضه.
  4. يحافظ على صحة البشرة ونضارتها ويساهم في حفظ شبابها.
  5. يساعد على تهدئة الأعصاب والمساعدة على النوم والشعور بالارتياح.

القرفة

القرفة هي لحاء شجرة دائمة الخضرة، ويمكن إستعمالها مباشرة وتسمى عود القرفة أو بعد طحنها لتصير مسحوقا ناعما بنيا يميل للحمرة، لها مذاق حلو وتمنح الطعام نكهة لذيذة ورائحة زكية تساعد على فتح الشهية وتنشيط الجهاز الهضمي، كما أنها مصدر جيد للألياف الغذائية والحديد والكالسيوم، كما أنها تعزز الجهاز المناعي وتمنع الالتهابات، وتساعد على خسارة الوزن بتبطيء عملية تخزين الدهون على مستوى منطقة البطن.

إقرأ أيضا:النحل والعسل

يمكن استعمال القرفة وفق عدة طرق منها:

  1. غلي أعواد القرفة في الماء وإضافة بعض العسل للمشروب الساخن.
  2. إضافة ملعقة صغيرة لكوب ماء مغلي وتركها مدة 7 دقائق ثم يصفى ويضاف عليه ملعقة عسل ويشرب دافئا في الصباح على معدة فارغة، هذا المشروب فعال في إنقاص الوزن.
  3. يمكن نقع أعواد القرفة في الحليب الدافئ.
  4. يحضر الشاي بإضافة عود القرفة.
  5. تضاف القرفة لمختلف أنواع اللحوم وتحديدا لحم الضان والدجاج ويمكن ان تكون جزءا من التتبيل المسبق بساعات قبل الطهي.
  6. تضاف القرفة لبعض انواع الحلويات مثل كعك التفاح، حشو المقروط فهي جزء أساسي لعجينة التمر.

الزنجبيل

الزنجبيل نبات جذري إستوائي من التي فصيلة النباتات الزنجبيلية (Zingiberaceae)، له رائحة قوية وطعم لاذع، يستعمل طازجا كجذر ملئ بالماء أو مجففا ومطحونا كما تستخرج منه زيوت علاجية تستعمل في تنشيط حركة الأمعاء، وكمضادات للالتهابات، ومسكنات للآلام. 

يحتوي الزنجبيل مضادّات الأكسدة القويّة، بروتينات، كربوهيدرات، فيتامينات، معادن، والألياف الغذائية لهذا فهو يساعد يساعد على الشعور بالشبع ويساهم في خسارة الوزن بحرق الدهون.

ينصح المصابونن بداء السّكري بعدم تناول الزنجبيل نجبيل لأنه يعمل على خفض مستوى السكر في الدم.

إقرأ أيضا:انتبه .. أطعمة لا يجب أن تتناولها بتاتاً

يمكن استعمال الزنجبيل وفق عدة وصفات منها:

  1. منقوع الزنجبيل: ينقع الزنجبيل في كوب ماء ساخن، يمكن تناوله على الريق يساهم في التنحيف ومعالجة مشاكل الجهاز الهضمي.
  2. تضاف ملعقة من مسحوق الزنجبيل للشاي الساخن ثم يصفى يكسبه مذاقا لاذعا وله فوائد في توسعة الوعية الدموية وصحة القلب، وتمييع الدم.
  3. يمكن بشر جدز الزنجبيل على السلطات وتناوله مباشرة وهذا يساعد في علاج إلتهابات المفاصل والروماتيزم، تجنب الشعور بالغثيان.

الفلفل الأحمر

الفلفل الأحمر ويسمى أيضا بالبابريكا وهو مسحوق ينتج من طحن الفليفلة الحمراء المجففة على نوعين حارة وحلوة، وتعد من أساسيات المطبخ العربي سواء من أجل الطعم أو اللون المميز للمرق الأحمر في الأطباق الرئيسية مثل الشوربة و العجائن.

يعتبر الفلفل الأحمر فاتحا للشهية، كما يعمل كمعقم للجهاز الهضمي و يزيد من سرعة عمليات الأيض في الجسم.

الكركم

يصنع الكركم من جذور نبات الكركم وهو مسحوق أصفر فاقع يستعمل في الطبخ العالمي، يمنح الطعام مذاقا مميزا ولونا مصفرا نضرا.

وأثبتت الدراسات أنه يخفف من أعراض التهاب المفاصل ويعزز الوظائف المناعية للجسم ويساهم في تقليل المضاعفات القلبية، كما يساعد في الوقاية من السرطان ويعالج الأورام، ويقوي الذاكرة ويحفظها من داء الزهايمر، ويحمي من تلف الكبد وحصى المرارة، ويخفف ظهور أمراض الرئة وداء السكري.

كما ينصح الخبراء والطباء بتناوله للتخفيف من تبعات الإصابة بفيروس كوفيد-19.

السابق
طريقة صنع بريوش منزلي خفيف
التالي
طرق تقديم الشوكولاتة للضيوف وأفكار لإعدادها

اترك تعليقاً