المتحدث الرسمي لطالبان يتبرأ مما تنشره رويترز عنه

صرح ذبيح الله مجاهد الناطق الرسمي لطالبان أن وكالة رويترز قامت بإجراء مقابلة معه، لكنها حرفت تصريحاته، وأخرجتها عن سياقها، إذ لم تنقل حقيقة أقواله كاملة، وعليه يوجه المتحدث رسالة إلى الصحفيين ووسائل الإعلام بعدم الأخذ بما تنشره الوكالة على لسانه.

ومن جهته التقى حاجي بشير قائد أمن شرطة ولاية أروزجان السيد بعدد من الصحفيين والمسؤولين في وسائل الإعلام، وذلك بمقر قيادة الشرطة، حيث أكد على ضرورة الإعلام وأهميته وكذا تأثيره على الرأي العام وبناء المجتمعات، وأجاب على القائد الأمني على جملة من الأسئلة، ورد على انشغالات الإعلامين بطمأنتهم أنهم لن يواجهوا أي تهديد أو مضايقات إذ ما تحملوا مسؤولياتهم بالتزام الضوابط الدينية ومراعاة المبادئ الإعلامية من مصداقية النقل والتحليل، والابتعاد عن التضليل الإعلامي.

كما أكدت طالبان أنه الخبر الذي تداولته بعض التقارير الإعلامية عن اعتقال مواطنين باكستانيين بتاريخ 26 أغسطس/ آب الجاري بتهمة التخطيط لمهاجمة سفارة تركمنستان، عار من الصحة، ولم تقع أي حادثة مماثلة ولا يوجد أي خطر يهدد السفارة التركمنستانية ولا توجد اي تخطيطات لاستهدافها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتوى محمي !!