مقالات تربوية

المنهاج المنقح: المفهوم، الأسس و السياق

المنهاج المنقح المفهوم و الأسس و السياق

هذا مقال من سلسلة مقالات تربوية تنشر حصريا بالتعاون مع موقع معين المعرفة والكاتب محمد بنعمر، جميع الحقوق محفوظة (يحظر نسخ المحتوى ونشرها على مواقع أخرى أو طباعتها).

-المفهوم التربوي

إن تعريف المفاهيم  تحديدها يعد ضرورة منجية ملحة  لكل مشتغل أو باحث في علوم التربية ،هذه الأهمية التي نالها المفهوم في علوم التربية ،دفعت الأستاذ والباحث التربوي  احمد اوزي [1]إلى القول والتصريح  بأنه:”لا تستقيم علوم التربية ولا تغدو معارفها واضحة لذا مكتسبها ومتلقيها  بدون وضوح مصلحاتها …“.[2]

تعريف المنهاج المنقح

هو منهاج تعليمي يحمل هندسة جديدة تركبها مجموعة من المرجعيات والدعامات والمواصفات منها ما هو  بيداغوجي ومنها ما هو تربوي ومنها ما هو مؤسساتي.وهو منهاج  مؤسس على الأقطاب والدعامات بدل المواد والمكونات.

أسسه –مركزاته

– الأخذ  بالمقاربة  بالكفايات في  تصريف التعلمات وفي بنائها.

-التخفيف من حصص التعلمات وتعويضها بالأنشطة المندمجة .

-تنويع الوضعيات التعليمية في  بناء التعلمات وفي تنزيلها وتقويمها.

إقرأ أيضا:من التعلم بالأنشطة الكتابية إلى التعلم بالتداريب اليومية -المقارنة والترتيب نموذجا-

-مراعاة الإيقاع الزمني للمتعلم .

العمل بالأقطاب بدل المكونات

 -جعل المتعلم المحور في بناء التعلمات

– استثمار الوسائط الديداكتيكية والتعليمية  الخادمة للمضامين والموارد. 

-مراعاة وثيرة النمو النفسي والاجتماعي  لدى المتعلم.

-اختيار الوضعيات التعليمية في بناء التعلمات.

-تغليب الوضعيات التي لها صلة بيئة  ومجتمع المتعلم.

-اعتماد مقاربات بيداغوجية فاعلة ممكنة للمتعلم على مهارة التعبير والإنشاء والقراءة المنهجية السليمة. 

سياقة

جاء  في المنهج المنقح في سياق خاص وهو اخفاء وتراجع المنطومة التعليمية في المغرب وهو ما جاء في  مقدمة التدابير ذات الأولوية:

“بناء على نتائج مختلف التقويمات  المنجزة وطنيا و دوليا،والتي تكشف عن تدني ملحوظ للمكتسبات الدراسية للتلميذات و ا لتلاميذ ،والذي يعزى  من بين مسبباته الأساسية إلى عوامل بيداغوجية  أبرزها عدم  ملائمة المقررات الدراسية،والطرائق التعليمية المعتمدة مع الحاجيات التربوية الأساسية للمتعلمين من جهة،ومع المستجدات التي يعرفها حقل التدريس من جهة أخرى …

اللغة العربية في “المنهاج المنقح”

إقرأ أيضا:عرض شامل حول القراءة وفق الطريقة المقطعية

  إن درس اللغة العربية في المدرسة المغربية و بالتعليم الابتدائي  بالاخص عرف تحولات كبيرة ،و نقلة عميقة نوعية في السنين الأخيرة  في بعديه الديداكتيكي والبيداغوجي  ،وفي طريقة تخطيطه وتدبيره ،وكان هذا  بفضل مشاريع الإصلاح المتعاقبة التي عرفها المغرب في السنين الأخيرة، وهي المشاريع التي أعادت الاعتبار لجزء كبير وأساسي للمنهاج الدراسي الجديد الذي اخذ اسم :  “المنهاج المنقح” .

وهذا المنهاج الجديد  مر بمرحلتين   أساسيتين وهي:

1-مرحلة التجريب التي دخلت حيز الممارسة والتنفيذ ابتداء من الموسم الدراسي:10-09- 2015.[3]

2-مرحلة التعميم والتطبيق و التي دخلت حيز الممارسة والتطبيق  والتنفيذ ابتداء من الموسم الدراسي :-2019-2018.ومس السنة:-1-والسنة-2- ابتدائي.

ففي الموسم الدراسي : لسنة 2018-2019. سيعمم  العمل رسميا  بالمنهاج الجديد المسمى”المنهاج الجديد الدراسي المنقح ”   في جميع مدارس  المغرب.

إقرأ أيضا:خصائص التخطيط في المجال التربوي

-أقطاب “المنهاج المنقح” 

 إن هذه الأقطاب التي جاء بها المنهاج المنقح الجديد تتحدد في  ثلاثة أقطاب  وهي :

-1-قطب اللغات.

-2- قطب الرياضيات والعلوم .

-3- قطب التنشئة الاجتماعية ومواد التفتح.


[1] –باحث وخبير تربوي مغربي من هيئة التدريس بكلية علوم التربية   بالرباط-المغرب-.له عدة دراسات  وبحوث تدور في مجملها على  قضائيا التربية والتعليم.يدير مجلة علوم التربية .وهي محلة فصلية تصدر في المغرب  بانتظام. بحيث صدر منها أزيد من سبعين عددا.من إصداراته الأخيرة،:- المعجم الموسوعي لعلوم التربية – وهو من إصدارات مجلة علوم التربية السنة:2015

[2] –المعجم الموسوعي الجديد  لعلوم التربية  لأحمد اوزي:5-إصدار مجلة علوم التربية 2016.

[3] -المنهاج المنقح للتعليم الابتدائي  إصدار مديرية المناهج السنة:10-09—2015.

-محمد بنعمر: -أستاذ التعليم العالي مساعد مؤهل. -مكون تربوي بالمركز الجهوي لمهن التربية التكوين لجهة الشرق المغرب. شارك في مجموعة من الدورات التاطيرية والتكوينية في علوم التربية: -1- الجامعة الربيعية:أفاق البحث الاجتماعي في المغرب وتحدياته بمركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية بوجدة 18-19-20- ماي 2012. - 2-مداخل أولية في التعريف بعلوم التربية والبيداغوجيا المنعقد بمركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية بوجدة: من 4مارس2015.-إلى نهاية ماي:2015. من اصداراته : -التربية بأبعاد متعددة للتواصل: :البريد الالكتروني: [email protected] الهاتف:0643500264

السابق
من هو نوف البكالي؟
التالي
غرناطة آثار الجمال ورقي الحضارة الإسلامية في أوروربا