يعتبر تساقط الشعر من أكثر المشكلات شيوعًا، و يعد استعمال المينوكسيدل للشعر أحد أشهر الحلول لهذه المشكلة، وبالنسبة للشعر فإن هذه المادة شائعة الاستخدام لدى الأشخاص الذين يُعانون من الصلع الوراثي و الشعر الرقيق الضعيف المتهالك.

نقدم لكم في هذا المقال تفاصيل استخدام هذا العلاج للشعر و مدى فعاليته و تأثيره في علاج التساقط.

المينوكسيديل-للشعر-و-إمكانية-إنباته

المينوكسيديل للشعر لإنباته

في البداية كان استخدام مادة المينوكسيديل لتوسيع اللأوعية الدموية، ويكون استخدامها على هيئة أقراص في علاج ارتفاع ضغط الدم، ومع الوقت تم ملاحظة فاعلية ذلك في نمو الشعر و إنباته؛ لذا نحن بصدد استخدام هذه المادة لإنبات الشعر و علاج تساقطه.
يُستخدم المينوكسيديل  لوقف تساقط الشعر و تحفيز نموه من جديد و بالأخص في فروة الرأس، و يُعتقد بأنه ذو تأثير و فاعلية على  الأشخاص حتى سن الأربعين عامًا.
يتوفر علاج المينوكسيديل للشعر على هيئة رغوة أو بخاخ أو جل، واعتمدت منظمة الغذاء و الدواء الاستخدام الموضعي لهذا الدواء في حالات تساقُط الشعر لدى الرجال، وبعد ذلك بسنوات بدأت النساء في استخدامه، ويكون بالتركيز 2% بالنسبة للنساء، وبالتركيز 5% بالنسبة للرجال.

تفسير عمل المينوكسيديل لإعادة إنبات الشعر

لفهم كيفية عمل المينوكسيديل على الشعر، يتطلب ذلك فهم الأسباب الأساسية في ترقُق الشعر و تساقطه، حيث عادةً ما يكون هذا التساقط وراثيًا، حيث يحدث التساقط ببطء لكن بمعدل منتظم و ثابت حتى يترقق الشعر و يسقط و تتوقف البُصيلات عن إنتاج شعر جديد، وعند ذلك يحدث الصلع، وأيضً من أسباب تساقط الشعر التوتر و القلق، وارتفاع ضغط الدم، والإصابة ببعض الأمراض المناعية.
يعرف المينوكسيديل بأنه موسّع للأوعية الدموية؛ لذا فإنه يوصى به للاستخدام في علاج تساقط الشعر المرتبط بداء الثعلبة أو المرتبط بمرض ارتفاع ضغط الدم، حيث يساعد على تحسين الدورة الدموية لبُصيلات الشعر و إمدادها بالأكسجين و التغذية، وإعادة قدرتها على إنتاج و إنبات شعر جديد.
أيضًا هناك نظرية تدعم زيادة المينوكسيديل لإنزيم ATP في بُصيلات الشعر، مما يدعم نموه بتوسيع البصيلات التي تقلصت بفعل التغيرات الهرمونية.

فوائد و مميزات المينوكسيديل للشعر

يلجأ العديد من الأشخاص لاستخدام مادة المينوكسيديل للشعر للأسباب التالية:
  • يحفز نمو الشعر، فهو علاج موضعي مرخص، يتم تطبيقه على فروة الرأس لعلاج التساقط.
  • يزيد من كثافة و سمك الشعر.
  • يعالج اضطرابات الشعر لدى الأشخاص الذين يعانون من الثعلبة و الأمراض المناعية الأخرى.
  • مناسب لجميع أنواع الشعر؛ حيث يكون فعالًا بغض النظر عن نوع الشعر.

المينوكسيديل و علاج الثعلبة البقعية Alopecia Areata

الثعلبة هي مرض مناعي ذاتي  يُصيب بصيلات الشعر حيث تسبب تساقط للشعر بدرجات متفاوتة بحسب حدتها، و على الرغم من وجود العديد من الطرق العلاجية المختلفة إلا أن جميعها لم تُرخص من قبل منظمة الغذاء و الدواء، حيث لم يثبت الأساس العلمي على مدى جدواها أو مدى مضارها الجانبية.
من الجانب الآخر أكدت العديد من الدراسات أن المينوكسيديل الموضعي يساهم بشكلٍ أو آخر في نمو الشعر دون تدهور في الحالة المرضية للأشخاص الذين يُعانون من الثعلبة البقعية.

المينوكسيديل و تساقط الشعر المزمن  Telogen Iffluvium

تساقط الشعر المزمن هو نوع شائع من الثعلبة الغير تندبية Non scaring alopecia  التي تتميز بتساقط الشعر المزمن، و قد تم تجربة و اختبار العديد من الأدوية بما في ذلك المينوكسيديل.

بالنسبة للمينوكسيديل الموضعي لا توجد أبحاث كافية تدعم فعاليته في هذه الحالة، و أما المينوكسيديل الذي يتم تناوله عن طريق الفم، فقد ثبت فعاليته في منع تساقط الشعر مع ملاحظة بعض الآثار الجانبية مثل: الدوخة، و الاضطراب في مستوى ضغط الدم.
ملاحظة: لا ننصح أبدًا بتناول المينوكسيديل عن طريق الفم بدون وصفة طبية من الطبيب المختص.

المينوكسيديل للشعر و الثعلبة الندبية Scaring Alopecia

نوع من أنواع الثعلبة الذي يتوجب فيه الشروع في العلاج في أسرع وقت للحفاظ على بصيلات الشعر المتبقية و منع تدهور المرض، وفي هذه الحالة، لم تظهر العلاجات الموضعية استجابة واضحة بما في ذلك المينوكسيديل الموضعي.

المينوكسيديل للشعر في منطقة الذقن و الحاجب

لاحظت بعض الدراسات نمو الشعر في منطقة الذقن و الحاجبين، باستخدام المينوكسيديل الموضعي مرتين يوميًا، وذلك خلال الأسبوع الثامن إلى الأسبوع السادس عشر من الاستخدام المتواصل.

هل يستخدم المينوكسيديل مع الحمل؟

لا ينصح باستخدام المينوكسيديل للحامل أو للمرأة التي تخطط لحمل في المستقبل القريب.

كيف أستخدم المينوكسيديل للشعر؟

باستخدام هذا العلاج على هيئة قطرات أو فوم، فإنه يجب عليك بعد اختيار التركيز المناسب بحسب الحالة اتباع الخطوات التالية:
  • يتم وضع واحد مل من المنتج على فروة الرأس، ولا بأس إن كان الشعر جافًا أو مبتلًا.
  • يترك على الرأس لمدة أربع ساعاتٍ على الأقل.
  • يتم غسل الشعر، مع تكرار تطبيق العلاج مرتين يوميًا.

الأثار الجانبية أو عيوب المينوكسيديل الموضعي

هناك بعض العيوب و لالآثار الجانبية للدواء البسيطة ولكنها قد تزعج النساء بالأخص و التي نذكرها لكم كما يلي:
  • يمكن أن يتسبب بنمو شعر غير مرغوب فيه مثل: نمو الشعر في منطقة الوجه إذا تسرب جزء منه أثناء التطبيق.
  • قد يسبب المزيد من سقوط الشعر في البداية و بشكل موقت.
  • قد يسبب بعض الاحمرار و الحكة.
  • قد يحدث تهيج لفروة الرأس.
  • قد يستغرق الأمر فترة طويلة للحصول على نتيجة مُرضية مما يكون مكلفًا بعض الشئ خاصة مع الاستخدام بشكل يومي.

الخلاصة

قدمنا لكم معلومات شاملة تخص استخدام المينوكسيديل للشعر و كيف أنه يمكن أن يكون خيارًا آمنًا لعلاج مشاكل تساقط الشعر بصورته الموضعية، مع الأخذ في الاعتبار الآثار الجانبية المترتبة عليه كحال أي دواء، مع تمنياتنا لكم بموفور الصحة و العافية.

المصادر

error: المحتوى محمي !!