انتهاء معركة بنجشير بانتصار طالبان وتوحيد أفغانستان

ليلى جبارة6 سبتمبر 2021آخر تحديث : منذ 3 أشهر
ليلى جبارة
أخبارأفغانستان
ح.م

أعلنت طالبان سيطرتها الكاملة على إقليم بنجشير آخر منطقة خارج نطاق حكمها، لتصير أفغانستان دولة موحده بقياده واحدة، بعد معارك دامية مع قوات أحمد مسعود  حيث شهدت مقتل معظم قياداتها آخرها جول حيدر و العقيد منيب أميري مع استسلام البقية، في حين نفت طالبان خبر مقتل القائد القاري فصيح دين الملقب بـ “فاتح الشمال” وأكدت أنه على قيد الحياة وفي كامل صحته مع نشر صور حديثة له، كما أكدت أنها استولت على معدات عسكرية ثقيلة سيتم نقلها إلى المستودعات والثكنات العسكرية، وسيستفاد منها من حفظ أمن البلد.

وعقد ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم طالبان اليوم الإثنين 6 سبتمبر /أيلول مؤتمرا صحفيا على الساعة 11 ظهراً بالتوقيت المحلي لأفغانستان، في المركز الإعلامي بـالعاصمة كابل، تطرق فيه لأبرز الأحداث في حرب بنجشير، وكذا أهم المحطات والتطورات في البلاد. 
وصرح المتحدث لوسائل الإعلام أن المبادرة من أجل حل قضية #بنجشير كانت عن طريق التفاوض والتفاهم، من أجل حل سلمي، لكن الجانب المقابل رفض ذلك، ولم يبق أمامنا إلا حسم القضية عسكرياً. 
وأكد مجاهد على التزامهم بسلامةالمواطنين حيث قال:” أهالي بنجشير إخواننا، وسيحظون بجميع الحقوق التي يحظى بها بقية الشعب الأفغاني، وجميع المسؤولين الجدد فيها هم أبناء المنطقة (حاكم الولاية، ونائبه، وبقية المكلفين).
وأضاف:” لم يلحق أي ضرر بالمدنيين خلال فتح بنجشير، وما لحق بالأهالي من الأذى بسبب انقطاع الخدمات الاتصالية، وإغلاق الطرق والمنافذ، فسببه أولئك الذين سعوا لتحويل وادي بنجشير إلى وكر للفتنة، لهذا نتأسف ونقدم اعتذارنا لمن لحق من سوء بأهلنا هناك”.
 وفي السياق ذاته أوضح المتحدث أن الأوضاع الأمنية في البلد تحت السيطرة، وستقوم القوات بالزي العسكري بتأمين العاصمة كابل،  وخلال الـ 24 ساعة الماضية ألقي القبض على 43 من اللصوص ومثيري الشغب، وتم تحويلهم إلى مركز قيادة الشرطة، كما تم توقيف أكثر من 80 مسلحاً قاموا بإطلاق الرصاص في الهواء قبل ليلتين، لأن هذا التصرف أدى إلى إلحاق الضرر بالمواطنين، ولن نسمح بتكرار هذا الأمر مستقبلا،  كما أنه بإمكان أفراد القوات الأفغانية التابعة للإدارة السابقة العودة إلى صفوف القوات المسلحة.
و أشار ذبيح الله مجاهد إلى المساعدات الإنسانية التي وصلت من مختلف الدول، وكذا الوعود بمواصلة الدعم للشعب الأفغاني، وأملهم في استمرار مبادرات المانحين، واعتبر دعم دولة الصين خطوة إيجابية، وتوقع أن تعترف الصين بالحكومة الجديدة، مع التأكيد على عدم قبول المساعدات المشروطة من أحد، ورفض أي شكل من أشكال التدخل في الشؤون الداخلية للبلاد.
وقال المتحدث:” بسبب كسر السجون في الآونة الأخيرة، تعتقد السلطات الباكستانية أنه خرج من السجون من يشكل تهديداً لها، فأغلقت المنافذ مع أفغانستان بشكل كلي، ومن جهتنا نطمئن السلطات أنه لن يسمح باستخدام تستخدم أرض أفغانستان ضد أمن أحد، ويمكن تفعيل المراقبة والتفتيش الحدودي، وما من داع لإغلاق المعابر على الجميع”.

ليضيف:” الأوضاع في المعابر طبيعية، والبنوك مفتوحة، كما أن سوق الصراف (سراي شهزاده) بدأ بفعالياته، مما سيساهم في الحفاظ على قيمة العملة.

وتحدث مجاهد عن الأضرار التي لحقت بمطار كابول، إذوصفها بالجسيمة، حيث تعمد الأمريكيون تخريب المعدات الفنية، وحتى الأقسام المدنية.
أما فيما يخص تشكيل الحكومة الجديدة فقد أكد المتحدث باسم طالبان أن العمل على ذلك قائم بشكل جدي، ولم يتبق سوى بعض الأمور التقنية، وما يتم تداوله من وجود الاختلافات فغير صحيح، إذ من المرجح أن تكون الحكومة مبدئيا نيابية، حتى يتسنى استيعاب التعديل والتغيير.
وتوجه مجاهد بالحديث إلى مواطنيه حيث ناشدهم بالتريث وتحكيم مصلحة البلاد، قائلا:” خرجنا للتو من الأزمات، لذا نرجو من النساء والرجال وجميع أطياف المجتمع أن لا يخرجوا للتظاهر في ظل هذه الأوضاع، وسيتم تهيئة بيئة مناسبة للنساء حتى يقمن بأنشطتهن وفعالياتهن في إطار أحكام وضوابط الشريعة الإسلامية، أما قضية العَلَم والنشيد الوطني فهي من المسائل الجزئية، التي سيتم الفصل فيها بعد الإعلان عن الحكومة الجديدة”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :تهمّنا آراؤكم ونريدها أن تُغني موقعنا، لذا نتمنى على القرّاء التقيّد بقواعد التعليقات التالية لتجنّب الاستغناء عنها وعدم نشرها: أن يكون للتعليق صلة مباشرة بمضمون المقال أن يقدّم فكرة جديدة أو رأياً جدّياً ويفتح باباً للنقاش البنّاء أن لا يتضمن قدحاً أو ذمّاً أو تشهيراً أو تجريحاً أو شتائم أن لا يحتوي على أية إشارات عنصرية أو طائفية أو مذهبية أن لا يتعدّى عدد كلمات نص التعليق الـ 250 كلمة لا يسمح بتضمين التعليق أية دعاية تجارية

التعليقات تعليق واحد

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)