تربية و تعليم

برنامج “أصدقاء لبيب” لتطوير الذكاء العاطفي والاجتماعي للطفل

برنامج &Quot;أصدقاء لبيب&Quot; لتطوير الذكاء العاطفي والاجتماعي للطفل 1

تعريف برنامج أصدقاء لبيب

عمل برنامج “أصدقاء لبيب” Zippy’s Friends على تنمية الذكاء الانفعالي لدى الأطفال، حيث يتم إمداد المدارس ببرامج تعلم الأطفال مهارات الحياة، وطريقة التعامل مع الصعوبات اليومية، وكيفية التواصل مع الآخرين، وبناء الوعي الذاتي والمرونة العاطفية.

يضم البرنامج جميع عناصر متطلبات الصحة العقلية للإرشادات القانونية للعلاقات والتثقيف الصحي للمدارس الابتدائية، ويعتمد توظيف القصة في الطرح، كما تحتوي الموارد على خطط الدروس الكاملة واستعمال الملصقات، وأوراق الأنشطة وغيرها من المواد التي تدعم جلسات تنمية المشاعر والتواصل والصداقة والصراع والتغيير وتقبل الإحفاق وتحويله إلى نجاحات بتجاوز العقبات والمضي قدما.

يتم اعتماد برنامج أصدقاء لبيب Zippy’s Friends على نطاق واسع من المملكة المتحدة (بريطانيا) وفي أكثر من 35 دولة حول العالم، ومترجم إلى 21 لغة، برعاية مؤسسة خيرية تأسست الشراكة من أجل الأطفال في سبتمبر 2001 لتعزيز الصحة العقلية والرفاهية العاطفية والتوازن النفسي للصغار.

برنامج لبيب في العالم العربي

وصل برنامج أصدقاء لبيب إلى المنطقة العربية عام 2014م، تحديدا إلى الأردن حيث وقعت جمعية تغيير الأردنية والممثلة برئيستها الدكتوره رنا الدجاني، مع منظمة الشراكة من أجل الأطفال البريطانية بحضور رئيستها كارولين ايغار اتفاقية تعاون، يحق بموجبها لجمعية تغيير طرح البرنامج بالمدارس وذلك في 06 أيلول/ سبتمبر 2014م.
وأوضحت مديرة ومنسقة البرنامج في المنطقة العربية الأستاذة والتربوية الفاضلة أماني العتيلي أن البرنامج تم تطبيقه في الأردن ليدرس لتلاميذ المرحلة الأساسية، بهدف تطوير الذكاء الانفعالي (العاطفي) والمهارات الاجتماعية لديهم في هذه المرحلة المهمة والمؤثرة في بناء شخصية الفرد مستقبلا.
وكانت الأردن الدولة 31 التي يطبق فيها البرنامج باللغتين العربية والانجليزية.

إقرأ أيضا:ظهور الاهتمام باللغة و اكتسابها

لتنضم الكويت عام 2015م للمجموعة عن طريق شركة كوبينغ غير الربحية التي أسستها الباحثة التربوية في مجال الإعاقة د. أحلام العجمي، من أجل تطوير المهارات الانفعالية والاجتماعية ومهارات التكيف عند الأطفال في سن مبكرة، ومساعدتهم على مواجهة التحديات والصعوبات التي يواجهونها لاحقا.

وفي عام 2018م أطلقت وزارة التربية والتعليم العالي بفلسطين، مشروع “أصدقاء لبيب” بالشراكة مع وزارتي الصحة والتنمية الاجتماعية وشبكة الابتكار في التعليم والمجتمع ومؤسسة الشراكة من أجل الأطفال في بريطانيا.

لماذا برنامج أصدقاء لبيب؟ 

برنامج “أصدقاء لبيب” Zippy’s Friends هو نتاج بحوث ودراسات عديدة، لأجل تطوير المهارات الانفعالية والاجتماعية لدى الأطفال الطبيعيين في عمر ما بين 4 و8 سنوات وتنشئتهم لمواجهة تحديات الحياة، أما ذوي الاحتياجات الخاصة والهمم العالية، الذين يجدون صعوبات في التعلم فقد تم تحديد العمر ما بين 6 و17 سنة.

فقد تم تخصيص برامج ملائمة تهدف إلى تطوير المهارات ودعم القدرات، وعملت هيئة البحوث في جامعة برمنغهام ( University of Birmingham) على تجربة وتقييم البرنامج في مراكز خاصة لهذه الفئة، وأظهرت النتائج أن تطبيق النموذج التجريبي كان فعالا، وأثر بإيجابية على الأطفال لاسيما في جانب الوعي بالذات والقدرة على تنظيم الانفعالات وتوظيف العواطف، ومهارات التواصل وبناء العلاقات مع الآخرين.

إقرأ أيضا:عالمية الإسلام سبقت العولمة

من الضروري تعميم هذا البرنامج في المدارس لما له من فاعلية في التغيير الإيجابي على سلوكيات الأطفال، وتوجيههم نحو الصواب، وتمكينهم من تطوير ملكة التمييز لديهم، والتحكم في المشاعر والانفعالات، واستغلال القدرات لتطوير المهارات، والاستعداد لمواجهة التحديات المسقبلية.

يمكن الإضطلاع على البرنامج بالنسخة الإنجليزية على الرابط أدناه: 

https://partnershipforchildren.org.uk/

السابق
تقنيات التعليم الجديدة
التالي
نعمة اسمها التسامح

اترك تعليقاً