أخبار الجزائر

بعد إصابته بفيروس كورونا..الإعلامي سليمان بخليلي في ذمة الله

سليمان بخليلي في ذمة الله

انتقل الإعلامي سليمان بخليلي إلى جوار ربه صبيحة يوم الجمعة 20 يوليو/جويلية 2021م بمستشفى مصطفى باشا الجامعي بالجزائر العاصمة، وذلك بعد معاناة كبيرة بسبب إصابته بفيروس كورونا، ليواري الثرى زوالا بعد صلاة الجمعة بمقبرة ڨاريدي بالعاصمة وسطا جمع غفير من الأهل والأصدقاء والزملاء.

وجذير بالذكر أن سليمان بخليلي من مواليد عام 1963م بولاية بسكرة 400 كلم شمال شرق الجزائر، هو إعلامي ومنتج تلفزيوني، مذيع ومعد برامج دينية وثقافية، في بداية مشواره المهني التحق بسلك التعليم ما بين عامي 1982م و1986م، ثم انضم إلى الإذاعة والتلفزيون الجزائري عام 1986م وعمل صحفيا، ثم  رئيس تحرير، ليصير مدير الإنتاج في التلفزيون.

في عام 1994م فتح مؤسسة استوديوهات الإنتاج التلفزيوني المستقلة مع مجموعة من الزملاء، وحصل عام 2008م على جائزة الإبداع الذهبية في مهرجان القاهرة الـ 14 للإعلام العربي.

تقدم سليمان بخليلي لسباق الانتخابات الرئاسية الجزائرية في ديسمبر 2019م كمرشح حر على خلفية ترشح عز الدين ميهوبي وزير الثقافة الأسبق، ولم يتسن له التقدم في المنافسة.

عام 2020م أنشأ قناة “البديل” المتخصصة في المحتوى الثقافي النوعي، وأشرف على إدارتها.

رحل سليمان -رحمة الله عليه- تاركا رصيدا باسمه مليئا بالذهب والعلم والفرسان، فالجمهور مازال يذكر” خاتم سليمان”، “ساعة من ذهب”، ”فرسان القرآن” و“زدني علما”، وغيرها من البرامج الهادفة.

إقرأ أيضا:افتتاح أول مدرسة عليا للرياضيات والذكاء الاصطناعي بالجزائر

وقد تم تداول إشاعة وفاته مسبقا فكان آخر ما كتبه بساعات قبيل رحيله في صفحته على فيسبوك:

(يشهد الله أيها الأصدقاء أن تلك الإشاعة المغرضة التي سرّبها المفترون تحت جنح الظلام لم تؤثر في نفسي إلا بمقدار تأثير شوكة يشاكّها المؤمن.
• اطمئنوا، فأنا في عناية الله تعالى ورعايته مرفوقا بكتاب الله في صدري، محاطا بتضرعاتكم وأدعيتكم التي تصلني من كل مكان، مشمولا بمتابعة طبية لخيرة شباب الجزائر وإطاراتها في مستشفى مصطفى باشا ولله الحمد والمِنة ..
• اليوم تبدأ المرحلة الثالثة من العلاج، أطمع في مواكبتكم لي بالدعاء، والله يحفظكم جميعا.
• أخوكم : سليمان بخليلي).

إقرأ أيضا:افتتاح أول مدرسة عليا للرياضيات والذكاء الاصطناعي بالجزائر

و كتب ابنه على نفس الصفحة ما يلي :

ابي سليمان بخليلي في ذمة الله
بسم الله الرحمن الرحيم
يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي
صدق الله العظيم.
إنا لله وإنا اليه راجعون
السابق
أخبرتني المستشفى
التالي
فرنسا تعلن استئناف عملياتها العسكرية في مالي