تقنيات منوعة

بعد LCD و LED تاتي تقنية OLED

بعد LCD و LED تاتي تقنية OLED
بعد LCD و LED تاتي تقنية OLED

 


مريم  نصر
عمان- تكنولوجيا الترفيه تنتقل الى مستوى جديد بفضل تقنية OLED التي تمنح تجربة مشاهدة استثنائية، ويعد استخدامها ثورة في عالم شاشات العرض.
ويشير مدير تسويق أدوات الترفيه المنزلي لشركة إل جي إلكترونكس المشرق العربي نبراس صوالحة، إن ال جي تعد السباقة في استخدام التقنية في تصنيع شاشات منحنية.
ويقول صوالحة أن مصطلح OLED هو اختصار  organic light emitting diode (الدايود العضوي الباعث للضوء)، وهي تقنية ثورية تستخدم خواص بعض المواد العضوية التي يمكنها إصدار الضوء في حال تعرضها للتيار الكهربائي.
ويقول صوالحة إن الفرق بين OLED

وLED هو في أسلوب الاضاءة المنبعثة حيث تعتمد الاخيرة على إضاءة خلفية موجودة خلف الشاشة، وهي مسطحة لكي تظهر الصورة أما شاشات OLED فهي تعتمد على صمامات ثنائية متواجدة داخل الشاشة، ينبعث منها الضوء وليس سطحا كاملا لذا اصبح هناك امكانية عمل شاشات OLED منحنية وليست مسطحة.
ولان الصورة هي التي تضيء بذاتها في تقنية الـ OLED لذا نجد الشاشة انحف والصورة أوضح بعشرات المرات من الشاشات الاخرى.
مدير التدريب لأدوت الترفيه المنزلي لشركة إل جي إلكترونكس المشرق العربي سعد السعد يقول إن مميزات شاشات ال OLED، تتمثل في انها تستخدم طاقة أقل كثيرا وأنحف بشكل كبير حيث يمكنك طيها بسهولة لأنه لا توجد اي مسطحات داخل الشاشة.
وتتيج الشاشة بحسب صوالحة افضل درجة سطوع وامكانية المشاهدة بجودة عالية من اى زاوية حيث تم صنع هذه الصمامات من الكربون العضوي وليس من الزجاج، فهي تعتمد كليا على بعض الظواهر الكيميائية والفيزيائية التي تؤدي الى انبعاث الضوء بدرجة هائلة.
ويشير السعد أن التقنية متواجدة بالفعل منذ سنوات لكن كانت ال جي السباقة في طرحها في الاسواق بشاشة منحنية بمواصفات هائلة، وبرفع يشبه الورق. كما تتميز هذه التقنية بحسب صوالحة بسرعة الاستجابة التي تصل إلى 0.01 ميلي في الثانية.
ولهذه التقنية أكبر نسبة تباين اصطناعي (سواء مجموعة ثابتة وديناميكية، وتقاس في الظروف المظلمة البحتة) وزاوية عرض أفضل بالمقارنة مع شاشات الكريستال السائل بسبب أن بكسلات (مربعات) تبعث الضوء مباشرة. بكسلات الألوان تظهر صحيحة وغير منحرفة، حتى زاوية عرض في 90 درجة عن النهج من المعتاد.
وكانت شركة “إل جي إلكترونيكس” ووكيلها الحصري للأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية “الرؤية الحديثة” قد أطلقوا الشهر الماضي أنظمة تلفزيون إل جي OLED ذات الشاشة المنحنية (CURVED OLED TV)، الأولى من نوعها عالمياً في الأردن.
ويمنح التلفزيون إل جي الرائد المعتمد على تكنولوجيا OLED والذي يبلغ حجم شاشته المنحنية 55 بوصة، أفضل تجربة مشاهدة من جميع زوايا الغرفة، كما تنتج شاشته المنحنية مشاهد وصوراً أعلى وضوحاً وأقرب للحقيقة بفضل تزويدها بتكنولوجيا WRGB التي طورتها شركة “إل جي إلكترونيكس”، بشكل حصري والتي تضم بكسل رابعا إضافيا “أبيض” إلى جانب الثلاثة ألوان التقليدية الأحمر والأخضر والأزرق، موفرة بدورها مستوى أعلى من جودة الدرجات اللونية وبدقة 8.3 مليون بيكسل.
ويتميّز تلفزيون إل جي OLED بشاشة منحنية رقيقة بسماكة قليلة جداً كسماكة الورق تبلغ 4.3 مم فقط، لتبدو وكأنها لا إطار لها، ما يمنح الناظر قدراً أكبر من متعة المشاهدة ويحول دون ضياع التفاصيل، ويؤمّن بذلك تجربة منزلية تحاكي تلك التي يعيشها في السينما.
وعلق تاي هن ريو، المدير العام لشركة “إل جي إلكترونيكس” المشرق العربي حول إطلاق تلفزيون إل جي OLED بالشاشة المنحنية في الأردن قائلاً: “نحرص على إدخال أحدث صيحات التكنولوجيا الخاصة بالترفيه المنزلي ليس فقط للسوق الأردنية، بل لمختلف أسواق العالم”.

إقرأ أيضا:How to make a Soft-box -كيفية عمل سوفت بوكس
السابق
شجرة الحياة
التالي
أيهما أكثر إفادة شرب القهوة أم الشاي؟؟؟

اترك تعليقاً