فيروسات و بكتيريا و فطريات

بعض الطرق البسيطة لمنع انتشار 19-COVID بين المصلين داخل المساجد

يستمر ارتفاع عدد المصابين والوفيات جراء فيروس كورونا الجديد عبر العالم، فيما تخصص وسائل الإعلام صفحاتها وشاشاتها لمناقشة تداعيات انتشار الفيروس على الصحة العامة وعلى الحياة اليومية للأشخاص وعلى الاقتصاديات المحلية والعالمية. وفي حالة من الهلع يتداول مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي آخر الأخبار المتعلقة به، منها ما هو موثق، ومنها ما يصنف تحت خانة الأخبار الكاذبة.

الخوف من تفشي فيروس كورونا المستجد دفع كثيرين إلى إلغاء بعض الاحتفالات أو الفعاليات المقامة، كما دفع بالبعض إلى إلغاء مجالس العزاء. في هذا المقال نورد لكم بعض الطرق البسيطة لمنع انتشار 19-COVID بين المصلين داخل المساجد

الاستعداد والتزود بأحدث التدابير الوقائية الواجب اتخاذها يساعد على وضع خطط لحماية نفسك والآخرين من العدوى، حيث يمكن أن تنتشر العدوى بسهولة بين المصلين في المساجد

. يمكن أن تؤدي التجمعات العامة إلى ارتفاع نسبة الإصابة بالعدوى بمعدل % 10 لذلك احرص على:

  • تجنب المصافحة .
  • الحرص على تعقيم اليدين قبل وبعد استخدام المصاحف والمنشورات في المساجد أخذ لقاح الأنفلونزا الحرص على تغطية الفم والأنف عند السعال أو العطاس بمحارم ورقية والتخلص منها مباشرة في سلة المهملات
  • الحرص على عدم لمس الوجه (العين، الأنف، الفم) إلا للضرورة
  • تجنب مشاركة جهاز الهاتف المحمول البقاء في المنزل عند الشعور بالأعراض، حيث يمكن أن ينتشر الفيروس من خلال الشخص المصاب لمدة تصل إلى 24 ساعة بعد أن تهدأ الأعراض

إضافة مهمة :

لا يجب خلق حالة الرعب في البلاد، هذا المرض و لو أنه معدي و سريع الانتشار الا أن خطورته في الموت لا تتجاوز 2% من عدد المصابين و بالتالي يجب التعامل معه بعقلانية و هدوء. الحالات المعرضة إلى الخطورة هي فئة المسنين و الرضع. أظن أن هذا الوباء وصل سقفه في الانتشار و سيبدأ نزول الأعداد المصابة بحلول الربيع و سيندثر كليًا لما يحل فصل الصيف. إجراءات صغيرة كغسل الأيادي باستمرار و عدم لمس أشياء عمومية و مصافحة الناس و الابتعاد عن المرافق المكتظة بالناس سيهل من إيقاف العدوى.

إقرأ أيضا:ما هو فيروس كورونا؟

أدعية وقائية من فيروس كورونا و غيره

من الضروري محافظة المسلم على الأذكار الشرعية التي سنها رسول الله ﷺ، لأنها حصن المسلم الأهم، فقد قال رسول الله ﷺ للرجل الذي قال له: “يارسول الله ما لقيت من عقرب لدغتني البارحة” فقال رسولُ الله ﷺ “أما لو قلت حين أمسيت أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق لم تضرك”

إقرأ أيضا:فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) يدخل العالم العربي

” قال رسول الله صل الله عليه وسلم إذا انتشرت الأمراض فقولواهذاالدعاء:اللهم إنا نعوذ بك من البرص ونعوذبك من الجنون ونعوذبك من الجذام ونعوذبك من سيء الأسقام” عرفوا الناس بدعاءالنبي صل الله عليه وسلم.

السابق
قواعد الوقاية من الحوادث المدرسية
التالي
فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) يدخل العالم العربي