تعريف الملح وأنواعه

تقديم

الملح من الإضافات الغذائية الأساسية التي وجدت منذ القدم، إذ أنه يستخدم في الطبخ لإعطاء مذاق مستساغ للوجبات اليومية، كما شاع استعماله في حفظ بعض أنواع الأغذية من التعفن والتلف خاصة اللحوم.

تعريف الملح

غالبا ما يقترن اسم الملح باسم كلوريد الصوديوم NaCl وهو ملح الطعام، إذ أنه مركب أيوني ناتج عن تفاعل حمضي قاعدي، ويعد الملح أحد أهم العناصر الكيميائية التي يحتاجها الأحياء للحفاظ على الصحة والبقاء على قيد الحياة.

الملح معدن بلوري شفاف في الأصل، ويبدو أبيضا في الغالب، لكن يوجد منه ما يظهر باللون وردي أو بني المصفر .

يوجد الملح في الطبيعة بكميات وفيرة، على شكل ترسبات صخرية تحت سطح الأرض تكونت منذ ملايين السنين من تبخر مياه البحر المالحة.

وكان الملح قديما من المعادن الثمينة بل وينافس الذهب، ومن شدة ما حرص عليه الناس كانوا يأخذون كمية قليلة منه ويلعقونها عند تناول الطعام تقديرا له.

قد عرفت تجارة الملح ازدهارا كبيرا وانتشرت قوافله التجارية في مختلف مناطق العالم، فقد استعمله المصريون القدامى والصينيون، ووصل إلى أوروبا حتى صارت بها مراكز هامة للاتجار به مثل مدينة البندقية.

أنواع الملح

يمكن تصنيف الملح حسب مصدره وعليه فهو على نوعين ملح يستخرج من الأرض وملح يجلب من البحر.

الملح الصخري (الأندراني)

تعريف الملح وأنواعه 2

يستخرج الملح الصخري من مناجم الكتل الصخرية البلورية في الأرض، حيث يتم تقسيم هذه الكتل الكبيرة إلى أجزاء ثم تنقل لمعامل خاصة لتنظف من الشوائب والأوساخ، ثم تطحن لتصير مسحوقا ناعما.

عادة ما تضاف إليه مواد أخرى فيصير ملحا مكررا.

ملح البحر

يستخلص ملح البحر من أحواض واسعة يتم إنشاؤها على مقربة، وبفعل تأثير أشعة الشمس تتبهر المياه المحصورة وتبقى كتل الملح البلورية مترسبة، ويتم تجميعها ونقلها لمصانع لتهيئتها بتخليصها من الشوائب وطحنها.

ملح البحر صحي جدا وغني بالعناصر الطبيعية المفيدة.

التعليقات

error: المحتوى محمي !!