أحكام شرعية

تعليق العمرة وإخلاء صحن الطواف في مكة المكرمة

  1. مقدمة
  2. تعليق العمرة وإخلاء صحن الطواف
  3. عاصفة 2018
  4. هجوم صراصير الليل
  5. خاتمة

مقدمة

تم إخلاء صحن الطواف الذي لم يخل يوما من الطائفيين والقائمين الركع السجود على مدار الأربع والعشرين ساعة وطيلة أيام الأسبوع السبعة، في سابقة لم يشهدها الحرم المكي منذ عام 317هـ /930م حيث اعتدى القرامطة على الحجاج و”استحلوا حرمة البيت الحرام”، فخلعوا باب الكعبة وسلبوا كسوتها وأعملوا النهب والسلب، وحملوا الحجر الأسود واحتفظوا به لاثنين وعشرين سنة قبل أن يعود إلى مكة، مما جعل الناس يفرون ولا يقتربون من الكعبة وخلا صحنها.

صحن القرب و رحاب البيت و جوار الجنان و كف الراحة والدعة وموطن سعادة الروح وطمأنينة النفس، العاج بالمستغفرين الحامدين الشاكرين الطوافين مع الملائكة المسبحين المهللين المكبرين الموحدين رب العرش في السماوات حول البيت المعمور الذي يتطابق إسقاطه مع بيت الله الحرام و صحن طواف المسلمين من أهل الأرض، فما الذي يحدث اليوم بتلك البقعة الطاهرة المقدسة.

تعليق العمرة وإخلاء صحن الطواف

قررت السلطات السعودية يوم الأربعاء 04 مارس/ آذار تعليق العمرة للمواطنين والمقيمين بعد أن تم حظر دخول المعتمرين الوافدين من الخارج قبل أسبوع.

إقرأ أيضا:من أسماء الله الحسنى “الحكيم”

وجاء هذا الإجراء خشية وصول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) وانتشاره ومن ثمة اتساع بؤرة العدوى، بعد إعلان السعودية أول حالة إصابة بالفيروس وتخص مواطنا عاد من إيران عن طريق البحرين.
وأكدت السلطات أن هذا القرار مؤقت وجاء كإجراء إحترازي نظرا لتوافد أشخاص من مختلف الجنسيات وإمكانية انتقال الفيروس إلى كل بقاع الأرض، وهذا ما يعني حدوث كارثة عالمية، في حين يبقى التساؤل مطروحا حول أداء مناسك حج موسم 2020 م/ 1441 هـ.

وشرعت السعودية في عملية تطهير أرضيات المسجد الحرام الخالية من السجاد أربع مرات يوميا،باستعمال أفضل المعقمات ومواد التنظيف حسب تصريحات جهات رسمية.

 وقد تم إقامة صلاة الجمعة في الساحات الخارجية، وأغلق ماء زمزم ومشاربه، وأوقف المسعى بين الصفا والمروة طوال فترة تعليق العمرة، وستكون الصلاة داخل المسجد فقط، إضافة إلى إغلاق المسجد القديم في الحرم النبوي الشريف، بما فيه الروضة الشريفة، وغلق مقبرة البقيع، دون تحديد مدة الإغلاق.

عاصفة 2018

في شهر أغسطس/ آب 2018 هبت رياح شديدة وأمطار رعدية عصفت بخيام الحجاج ورفعت الستار الأسود المذهب، وكشفت حجارة الكعبة المشرفة، وقد أثار المشهد جدلا واسعا على مواقع التواصل الإجتماعي، بل ذهب الإجماع على أن ذلك غضب إلهي لما يلقاه الدعاة والأئمة من اضطهاد بعد انكارهم المنكر.

إقرأ أيضا:القصص الواردة في سورة الكهف

وخاصة بعد اعتقال إمام وخطيب المسجد الحرام “الشيخ صالح آل طالب”، لانتقاده المُنكرات في خطبته الشهيرة بحضرة الحجيج، وكذا ترهيب السلطات السعودية وإسكاتها كل صوت معارض مؤثر وتحديدا من المرجعيات الدينية.

هجوم صراصير الليل

في  بداية شهر يناير/كانون الثاني 2019 انتشرت الحشرات في الساحات المحيطة بالحرم المكي الشريف، وفي مشهد مرعب غزت صراصير الليل المكان وأظهرت الصور والفيديوهات التي تم تداولها في الوسائط الاجتماعية على نطاق واسع أكواما من الصراصير يتم تجميعها بعد القضاء عليها بالمبيدات.

وقد علق الكثيرون على الحادثة من بينهم أئمة ودعاة، فقد نشر الداعية التونسي “بشير بن حسن” في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك:” الصراصير التي غزت الحرم المكي الشريف هي بمثابة آية أرسلها الله لولي العهد السعودي محمد بن سلمان ومواليه من المسؤولين والدعاة، كإنذار على ما اقترفوه في حق هذا البلد المقدس من إقامة الحفلات الماجنة وغيرها من مظاهر الفساد والانحلال”.

وجدير بالذكر أن السعودية غيرت الكثير من سياساتها السابقة بما يوافق ميولات الأمير السعودي محمد بن سلمان الذي يزعم أنه أكثر انفتاحا ولا يتوقف عن الخروج في كل مرة بإجراء أخطر من سابقه متجاوزا كل الخطوط الحمراء، ومستبيحا محظورات وصلت إلى تدنيس أرض الحرمين بالحفلات الماجنة والسهرات الشبوهة ودعوة أصحاب المجون والضلال للغناء وغيرها من  التجاوزات.

إقرأ أيضا:رمضان شهر الطاعات والقربات

خاتمة

اليوم الجمعة 06 مارس/آذار 2020 الموافق لـ 11 رجب 1441هـ، أول مرة تؤدى صلاة الجمعة بعيدا عن باب الكعبة الشريفة والحجر الأسود، رغم أن رجب من الأشهر الحرم وقد حفل بأحداث عظيمة في تاريخ الأمة الإسلامية فحسب بعض المؤرخين أن رحلة الإسراء والمعراج في السنة العاشرة من النبوة كانت برجب حيث حُوِّلت القبلة من بيت المقدس إلى بيت الله الحرام.

 وكانت فيه هجرة المسلمين الأولى إلى الحبشة سنة خمس من النبوة، وغزوة تبوك إلى الروم بقيادة الرسول صلى الله عليه وسلم سنة تسع من الهجرة، وهي آخر غزواته عليه الصلاة والسلام. وكان فيه فتح دمشق سنة 14 هـ على يد الصحابيين الجليلين أبي عبيدة بن الجراح وخالد بن الوليد رضي الله عنهما.

في يوم الجمعة 12 رجب 479 هـ كانت معركة سهل الزلاقة بالأندلس، وقد انتصر فيها جيش المرابطين بقيادة يوسف بن تاشفين وجيش المعتمد بالله ضد ألفونسو السادس ملك قشتالة.

ةفي رجب أيضا انتصر المسلمون على الصليبيين في الشام ودخلوا بيت المقدس بقيادة الناصر صلاح الدين الأيوبي  طيب الله ثراه سنة 583 هـ.

فما دعاء الأمة الإسلامية اليوم في هذا الشهر إلا أن يرفع المولى البلاء ويعيد مجد المسلمين وعزهم ويجعل البيت عامرا بالحياة والبركات ويرحم الساعين برحمته.

السابق
فضل يوم الجمعة عيد المسلمين الأسبوعي
التالي
مرض الفيروس الكورونا / كوفيد-19 (الفيروس التاجي)

اترك تعليقاً