تفسير الأحلام

تفسير رؤيا العبد بين يدي ربه لمحمد ابن سيرين

تفسير-الأحلام

يقول الإمام ابن سيرين هو أبوبكر محمد بن سيرين البصري في كتابة تفسير الأحلام عن رؤيا العبد وقوفه أمام الله عز وجل يوم القيامة:” أخبرنا أبو القاسم الحسين بن هارون بعكا قال: حدثنا أبو يعقوب أسحق بن إبراهيم الأوزاعي قال: أخبرني عبد الرحمن بن واصل أبو زرعة الحاضري قال: حدثنا أبو عبد الله التستري قال: رأيت في منامي كأنّ القيامة قد قامت وقمت من قبري فأتيت بدابة فركبتها ثم عرج بي إلى الْسماء فإذا فيها جنة، وأردت أن أنزل فقيل لي ليس هذا مكانك فعرج بي إلى سماء في كل سماء منها جنة حتى صرت إلى أعلى عليين فنزلت ثم أردت أن أقعد، فقيِل لي: تقعد قبل أن ترى ربك عزّ وجلّ قلت: لا فقمت فساروا بي فإذا بالله تبارك وتعالى قدامه آدم عليه السلام فلما رآني آدم أجلسني يمينه جلسة المستغيث قلت يا رب أفلجت على الشّيخ بعفوك فسمعت الله تعالى يقول: قم يا آدم قد عفونا عنك.


أخبرنا أبوعلي الحسن بن محمد الزبيري قال حدثنا محمد بن المسيب قال حدثنا عبد الله بن حنيف قال حدثني ابن أخت بشر بن الحرث قال: جاء رجل إلي فقال أنت بشر بنِ الحرث قلت: نعم قالت رأيت الرب عز وجلّ في المنام وهو يقول: ائت بشراَ فقل له لو سجدت لي على الجمر ما أديت شكري لما قد بينت اسمك في الناس.

إقرأ أيضا:الأحلام والكوابيس ماهيتها مسبباتها ومراحلها


أخبرنا أحمد بن أبي عمران الصوفي بمكة حرسها الله تعالى قال أخبرني أبو بكر الطرسوسي قال: قال عثمان الأحول تلميذ الخراز بات عندي أبو سعيد فلما مضى ثلث الليل صاح بي يا عثمان قم أسرج فقمت فأسرجت.
فقال لي: ويحك رأيت الساعة كأني في الآخرة والقيامة قد قامت فنوديت فأوقفت بين يدي ربي وأنا أرعد لم يبق على شعرة إلا قد ماتت فقال أنت الذي تشير إلي في السماع إلى سلمى وبثينة لولا أعلم أنّك صادق في ذلك لعذبتك عذاباً لا أعذبه أحداً من العالمين.

السابق
يعمل العلماء على لقاح فيروس كورونا – لكن هل سيكون جاهزًا في الوقت المناسب؟
التالي
تفسير حلم خيانة الزوجين