الرسول محمد صلى الله عليه وسلم

تواصل حملة مقاطعة المنتجات الفرنسية في العالم الإسلامي

تواصل حملة مقاطعة المنتجات الفرنسية في العالم الإسلامي 1

تتواصل التعبئة على مختلف مواقع التواصل الإجتماعي من أجل تصعيد وتيرة مقاطعة المنتجات الفرنسية على خلفية الإساءة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم من قبل الرئيس الفرنسي ماكرون ودعوته لنشر الرسوم الكركاتورية المشينة على بعض المباني العامة.

وقد استجاب التجار والمستهلكون في العالم الأسلامي لدعوات المقاطعة بسحب البضائع الفرنسية من المحلات والمتاجر للضغط على فرنسا بتقديم اعتذار رسمي والكف عن الإساءة للإسلام والمسلمين.

وقد قام نشطاء على مختلف وسائل التواصل بنشر  صور للمنتجات الفرنسية المنتشرة في الأسواق التجارية، كما تم إعداد قوائم المقاطعة لأسماء شركات وأسواق تجارية، من بينها مساحات “كارفور” (Carrefour)، مجموعة “بي أن بي” (BNB) للخدمات المصرفية الاستثمارية، الشركات الفرنسية لتأمين التجارة الخارجية من بينها “اندي” (ANDI) و”كوفاكس”، كل من “بيجو” (Peugeot) و”رينو” (Renault) للسيارات ، و”الخطوط الجوية الفرنسية” (Air France)، ” إيرباص ساس”   (Air Bus)، وعلامات تجارية للملابس ومستحضرات التجميل، مثل “بيير كاردن” ” (Pierre Cardin)، و”لاكوست” (Lacoste) ديور”(Dior)، لونكوم (Lancôme) بالإضافة إلى باقي المواد الاستهلاكية.

  كما دعا البعض إلى الاستعانة بتطبيق ” صنع في” أي “made in” من أجل الكشف عن هوية الدولة المصنعة للمنتجات عن طريق ماسح للرمز الشريطي ( Barcode).

وتستمر المقاطعة بقوة باعتبارها سلاحا فعالا في مواجهة عنصرية فرنسا وخطاب الكراهية الذي تبنته من زمن وتسعى لنسبه لكل ما هو إسلامي.

إقرأ أيضا:حملة واسعة لمقاطعة المنتجات الفرنسية
السابق
أَنَسُ وأَداءُ الأَمانَةِ
التالي
إفتتاح جامع الجزائر ثالث أكبر مسجد في العالم

اترك تعليقاً