توصيات للتعامل مع الجو الحار

الأمراض والحرارة

تتسبب درجات الحرارة المرتفعة بموت مئات الأشخاص كل عام، في حين يمكن تجنبها والوقاية من الأمراض المرتبطة بها؛ فمثلا يموت أكثر من 700 شخص من الحرارة الشديدة كل عام في الولايات المتحدة.

ولمواجهة هذه المشكلة يمكن اتخاذ خطوات عملية للحفاظ على رطوبة الجسم ودرجة حرارته العادية، إذ يمكن للحرارة الشديدة أن تسبب المرض في حالة لم يحظ الجسم بالتعويض والتبريد بشكل صحيح.

تشمل العوامل الرئيسية التي تؤثر على قدرة الجسم على التحمل في درجات الحرارة المرتفعة للغاية ما يلي:

  • رطوبة عالية: عندما تكون الرطوبة عالية، لا يمكن للعرق أن يتبخر بسرعة، وهذا ما يمنع الجسم من تحرير الحرارة والتخلص نتها بالسرعة التي قد يحتاجها.
  • العوامل الشخصية: يمكن أن يلعب العمر، السمنة، الحمى ، الجفاف ، أمراض القلب، الأمراض العقلية، سوء الدورة الدموية، حروق الشمس، واستخدام العقاقير الموصوفة دورًا في حصول الشخص على القدر الكافي من البرودة عندما يكون الجو حارًا.
  • الأشخاص الذين يبلغون من العمر 65 عامًا أو أكثر معرضون بشكل كبير للإصابة بالأمراض المتعلقة بارتفاع الحرارة.
  • الأطفال دون سن الثانية، والأشخاص المصابين بأمراض مزمنة أو عقلية هم الفئات الأكثر عرضة لتأثيرات السلبية لهذا التغير المناخي .

نصائح لتجنب مخاطر حرارة الجو

يجب الانتباه:

  • شرب ما يكفي من الماء حتى في حالة عدم الشعور بالعطش.
  • توفير إمكانية الوصول إلى الهواء المكيف (التهوية الجيدة)، مثل البقاء في المباني المكيفة قدر الإمكان، حيث أن تكييف الهواء هو الطريقة الأولى للحماية من الأمراض والوفيات المرتبطة بالحرارة.
  • لا بجب الاعتماد على المروحة كمصدر أساسي للتبريد أثناء تسجيل ارتفاع الحرارة لدرجات قصوى.
  • طلب المساعدة من الأهل، الأصدقاء أو الجيران بالنسبة للأشخاص الذين لا يستطيعون القيام بذلك بأنفسهم.
  • من الأفضل عدم استخدام الموقد أو الفرن للطهي، لأن هذا سيجعل حرارة المنزل ترتفع.

حتى الشباب والأصحاء يمكن أن يصابوا بأمراض الحرارة إذا مارسوا نشاطًا بدنيًا شاقًا عندما تكون درجة الحرارة مرتفعة جدًا، لهذا يجب:

  • التقليل من الأنشطة الخارجية، خاصة في منتصف النهار عندما تكون الشمس ساطعة في كبد السماء.
  • وضع المرهم الواقي من الشمس وإعادة وضعه وفقًا لتوجيهات العبوة.
  • الاعتدال في وتيرة ممارسة النشاطات، البدء ببطء ثم زيادة الوتيرة تدريجيًا.
  • شرب المزيد من الماء أكثر من المعتاد.
  • ارتداء ملابس فضفاضة وخفيفة الوزن وذات لون فاتح.
  • أخذ حمام بارد أو الاستحمام حتى يبرد الجسم.
  • يمكن أن تكون التشنجات الحرارية علامة مبكرة على المرض المرتبط بالحرارة، لذا فالانتياه ضروري.

إذا كنت تلعب رياضة وتتدرب في درجات حرارة عالية ، فاحم نفسك وكن على دراية بزملائك في الفريق:

  • قم بجدولة التدريبات والممارسات في وقت مبكر أو متأخر من اليوم ، عندما تكون درجة الحرارة أكثر برودة.
  • انتبه إلى حالة زميلك في الفريق واطلب من شخص آخر أن يفعل نفس الشيء من أجلك.
  • اطلب عناية طبية فورية إذا كنت أنت أو أحد زملائك في الفريق تعانيان من أعراض المرض المرتبط بالحرارة.

المصدر: مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها CDC، ترجمة موقع معين المعرفة بتصرف.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتوى محمي !!