قصيدة للطفل جاري المدخن
جاري المدخن -قصيدة للطفل

كانَ لنا جارٌ مِسْكينْ

ابتليَ بآفة التَدْخينْ

يَتسوَّلُ من هذا وذاكْ

كيْ يشري بيدَيْهِ  هَلاكْ

يتركُ أولاداً جوْعَي

أمَّا الدًّخَّانُ  لهُ  يَسْعَي

أَفْقَدَهُ التَدْخينُ الصِّحَةْ

لا يتركُ أدويةَ الكُحَّةْ

يتعبُ  بأَقَلِّ المَجْهودْ

لكنْ للتَدْخينِ يَعودْ

لوْ مَعَهُ مالٌ يَحْرِقُهُ

في التَدْخينِ ولا يَتْرُكُهُ

ما أتْعَسَهُ هذَا الجارْ

بِيَدَيْهِ للْضَرَرِ اخْتارْ

ولِهَذا أُخْبِرُ أَصْحابِي

أَيْضاً وجَميعً  الأَحْبابِ

بِمَساوِيءِ هذَا التَدْخينْ

والشاهد جارِي المِسْكينْ.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتوى محمي !!