معالم سياحية

حقائق لا تعرفها عن برج إيفيل

حقائق لا تعرفها عن برج إيفيل 1

لا شك بأنك شخص محظوظ جداً في حال زرت باريس حتى ولو مرة واحدة في حياتك، فهذه المدينة الراقية الجميلة بكل معالمها، وأخص بالذكر برج إيفيل الشهير، هذا الصرح العالمي المحبب لدى الكثيرين، والمثير للإعجاب بجماله وأناقته كحال المدينة الأوروبية التي يوجد فيها، وفي هذا المقال سنعرض مجموعة من الحقائق التي ربما لا تعرفها عن برج إيفيل.

يوجد في برج إيفيل مختبر علمي

يوجد في قمة برج إيفيل مختبر كان يستخدمه (غيستاف إيفيل) المهندس الذي بنى البرج، كما كان يستخدمه العديد من العلماء الفرنسين لدراسة العلوم المختلفة مثل علم الفلك، الأرصاد الجوية، الديناميكا الهوائية وعلم وظائف الأعضاء، بالإضافة إلى القيام بالتجارب المختلفة. وفي عام 1909م أضاف (إيفيل) إلى قاعدة البرج نفق رياح ديناميكي، الذي بدوره استخدم في الكثير من التجارب بما فيها تجربة الأخوين (رايت)، و( بورش)

كان من المتوقع أن يكون برج إيفيل مبنى مؤقت

في الحقيقة أن هذا الصرح الجميل كان من المتوقع أن يكون مبنى مؤقت ليعرض في المعرض العالمي عام 1889م، أُقيم في باريس لإحياء الذكرى المئة للثورة الفرنسية، كان المبنى مثبت ببراعة وبقوة ولم يكن من السهل إزالته، وذلك بسبب قرون الاستشعار الهوائية التي بُنيت في قمة البرج لالتقاط الإشارات اللاسلكية، ولا يزال برج (إيفيل) يُستخدم حتى يومنا هذا كمحطة استقبال للراديو وللبث التلفزيوني حول العالم.

إقرأ أيضا:تيمقاد وأسرار التاريخ

امرأة أمريكية تُدعى ( إيريكا آية) أو ( إيريكا إيفيل) كما تحب أن يسميها الناس، تزوجت (ايريكا) من برج إيفيل عام 2007م في مراسم زفاف كالمعتاد، وتبين لاحقاً أن هذه السيدة تعاني من حالة نفسية تُدعى paraphilia، وهي حالة يرتبط المصابين بها بأشياء جامدة.

يزور برج إيفيل أكثر من 6 مليون زائر في العام الواحد، وبذلك يكون برج إيفيل أكثر المباني السياحية استقطاباً للبشر على مستوى العالم.

أعيد طلاء برج إيفيل 18 مرة منذ تم بناءه، فتغير لونه من البني المحمر إلى الأصفر والرونزي الذي نراه اليوم، والمثير للدهشة أن عملية الطلاء هذه تتم بالطريقة التقليدية أي باستخدام فرشاة الطلاء، ولا تستخدم التقنيات الحديثة لذلك.

تم افتتاح برج إيفيل عام 1889م، وكان عندها أطول مبنى في العالم متفوقاً على نصب واشنطن الذي يبلغ ارتفاعه 555 قدم، والجدير بالذكر أن برج إيفيل بقي في هذا التصنيف حتى عام 1930م عندما تم بناء مبنى كرايسلر في مدينة نيويورك.

أُقيم في برج إيفيل حلبة للتزلج على الجليد في الطابق الأول منه، على ارتفاع 57 متراً، الأمر الذي يسمح للمتزلجين بمشاهدة مدينة باريس الجميلة بطريقة رائعة، والجدير بالذكر أن هذه الحلبة تمتد على مساحة 2000 قدم، كما أن الدخول إليها مجاني لزائري البرج.

إقرأ أيضا:قلتة أفيلال محمية مائية في قلب الصحراء الكبرى

تم رسم البرج بثلاثة ألوان مختلفة من اللون البني الأكثر قتامة من الأعلى والضوء في الأسفل. يتم ذلك لتصحيح الضباب الناشئ عن الغلاف الجوي. عندما تنظر إلى الأعلى، يبدو الهيكل بلون موحد من الأعلى إلى الأسفل.

إقرأ أيضا:قلتة أفيلال محمية مائية في قلب الصحراء الكبرى

جذب برج إيفيل العديد من الأشخاص المتهورين والمهوسين بالمغامرات، وقد سُجلت العديد من الضحايا الذين لقوا حتفهم بعد تجارب السقوط المظلي من البرج.


المراجع:

السابق
كورنيش الإسكندرية – منطقة سبورتنج عام 1934
التالي
غزوة بدر الكبرى أول معركة فاصلة في الإسلام