حكاية الفُصُولُ الأَرْبَعَةُ

 حكاية الفُصُولُ الأَرْبَعَةُ

حكاية الفُصُولُ الأَرْبَعَةُ

اجتمعت الفُصُولُ الأَرْبَعَةُ وَاخْتَلَفَتْ, ما هو الفَصْلُ المُفَضَّلُ لَدَى النَّاسِ؟

فَقَالَ فَصْلُ الشِّتَاءِ: أنا فَصْلُ الخَيْرِ والمَطَر, الأَطْفَالُ يُحِبُّونَ اللَّعِبَ بالثّلج وفي وَقْتِي تَجْتَمِعُ العائِلةُ دائماً حَوْلَ المْدَفَأة.
فَقَالَ فَصَلُ الرَّبِيعُ لَا بلْ أَنا أَكْثَر. فَفِي وَقْتِي تَخضَرُّ الأَشْجَارُ وتورقُ وتزهرُ فَتَتَشَكَّلُ أَجْمَلُ اللَّوْحَات وتطيرُ الفراشات.
فَتَنَحْنَحَ الصَّيفُ مَزْهُوّاً: أَنا , من يُحبُّهُ الناسَّ أكثَرُ ففي وَقْتِي يَسْتَمتِعونَ بالعُطْلَةِ الصَّيْفِيَّةِ ويخرجون للسّباحةِ في البحرِ، ويسهرونَ حَتَّى أَوْقَاتٍ مُتَأَخِّرَة.
وَجاءَ دَورُ الخَريفُ فَقَالَ: أَنا فَصْلٌ يُحِبَّني الأَطفالُ كَثِيراً، ففي وَقْتِي يَصدُّرُ العَدَدُ الأَوَّلَ من مَجَلَّةِ الْحياة للعصافير، وَيَستَمْتِعُ الكبارُ والصّغارُ بموسمِ قطفِ الزيتون وفي وقتي يذهبُ الأولادُ والبنات للمدارس.
سَمِعْتُ كَلامَ الفصول وَقُلْتُ لَهُمْ :

نَحن البَشَرُ نُحِبُّ كُلَّ الفُصُولِ،

فَمَرَحَتِ الفُصُولُ وَرَقَصْتَ

وََشكَّلَتْ لَوْحَةً واحِدَةً جَمِيلَة
جميع الحقوق محفوظة لموقعforody-فروضي
المزيد من مواضيع الفروض و الامتحانات و الدروس والملخصات حصرا على موقع فروضي زورونا على
forody.com
لَا تقرأ و ترحل، شاركنا برأيك. فتعليقاتكم و لو بكلمة “شكرا”
هِيَ بمثابة تشجيع لنا للاستمرار
كَمَا يمكنكم متابعتنا عَلَى صفحة الفايسبوك

328 مشاهدة