حلم من ورق

يحرقون الحدود بحثا عن غد أفضل، لا يبالون بالمخاطر ولا المحاذر يمضون على غير هدى كالمقامر، فعجبا لمن بالعمر يغامر ويرى الحياة في قارب الموت.

ركب قارب الموت المحدق

والدمع في عيني الأم ترقرق

قال سأمضي حيث الشمس تشرق

طول أيام السنة يغيب الغسق

سأرحل حيث الأحلام تتحقق

وسأفرد جناحي عاليا وأحلق

سأبني بيتا بل قصرا يعلوه بيرق

وسأرسل لك أماه مالا وذهبا يبرق

ومع رفقته الفتية ركب الزورق 

 لعالم يقبع خلف البحر الأزرق 

مرت الأيام طوالا ولاخبر برق

  وقلب الأم تائه بين الرجاء والقلق             

          وذات مساء بارد الباب طرق

  قالوا ياخالة ابنك المفقود غرق  

 سال الدمع في العينين كالودق

رحل الابن والوعد ماصدق

هكذا يسقط البيدق تلو البيدق

وتبقى حرقة الحزن والقلق

فحلم  شبابنا …حلم من ورق

بين أنياب  حيتان البحر تمزق 

أرواحهم ستقف أمام رب الفلق

لتحاسب يومها  كل مسؤول ملق 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتوى محمي !!