الطب و الصحة

حليب الإبل علاج للمرض الجلدي ( الأكزيما – Eczema)

حليب الإبل علاج للمرض الجلدي ( الأكزيما - Eczema) 1

من الأسباب الذى دعتني لنشر هذا المقال هو الاستفادة من الطب النبوي فى علاج كثير من الأمراض المستعصية ، مثل مرض (الاكزيما – Eczema) .

زوجتى التي كانت تعانى من اعراض مرض جلدي وهوا ( مرض الأكزيما ) لمدة تزيد عن الثلاثين سنة ، و العديد من أطباء الأمراض الجلدية فى الداخل والخارج البلاد لم تفلح في علاج ، وأصبحت تعتمد على عدة مرطبات لأنها كانت منتشرة فى جميع جسمها .
عندما قررت بناء منزل الي عائلتي وأقترضت قرض من المصرف العقاري وعرضت الشقة التى أسكنها للبيع ، وفى يوم حضرت سيدة من دولة ليبيا الشقيقة تستفسر عن الشقة ومعينتها فدعتها زوجتى الي الدخول، وبينما هى تعد لها مشروب ساخن لاحظت السيدة أن زوجتى لا تمسك الأشياء بشكل طبيعى ، فحكت لها زوجتي قصتها مع هذا المرض الجلدي فقالت لها السيدة أن قريبة زوجها كانت تعانى من الحالة نفسها لمدة طويلة، فوجد لها علاج عن طريق الطب النبوي، وكان العلاج كالسحر إنه الطب البديل للمستحضرات والأدوية الكيميائية المصنعة.
يجب التحصل على مقدار لتر من حليب  ( الإبل ) و مقدار 250 جرام من  ( لوبان ذكر ) و ( لوبان مر )، ويؤخذ مقدار بسيط من اللوبان ويتم نقعه فى الحليب لمدة أسبوع فقط، على أن يتم تقليبه بصفة مستمرة حتى يصبح على هيئة مرهم ( كريمة ) ، ويتم تكرار عملية النقع كلما نقص المنقوع، وتدهن جميع الأماكن المصابة في الجسم أكثر من مرة وعلى الأقل مرة فى الصباح ومرة فى المساء، وبعد يومين  أحضرت السيدة الحليب الإبل ، وبدأت زوجتي فى نقع اللوبان فى الحليب، و شرعت فى دهن الأماكن المصابة من الجسم .
كانت النتائج الأولية غير مشجعة، حيث أن بدأ الجسم يفرز في مادة سائلة يميل لونها إلى الاصفرار، ولكن زوجتى أصرت على مواصلة العلاج ، وبعد أقل من نهاية الشهر بدأت الأعراض تتحسن حيث ظهرت قشرة على أماكن الحساسية .
بعد اتمام شهر من علاج تم إزالة القشرة ويظهرمن تحتها الجلد الطبيعى ، ومنذ حوالى خمسة سنوات مضت لم تعاودها الأكزيما رغم تعاملها اليومي مع الأعمال المنزلية و مواد التنظيف، غنها حقا وصفة مجربة وناجحة.
إنها إحدى فوائد الإبل ( الجمل) العديدة، فهذا الحيوان المذكور في القرآن الكريم خلقه الله تعالى بما ينفع الناس في حلهم وترحالهم، في صحتهم وسقمهم.

تعريف مرض (الاكزيما – Eczema)

هو مرض جلدي ناتج عن التهاب الجلد التأتبي  أو التحسسي ( الربو الجلدي – Atopic dermatitis ) وتسبب الاكزيما بشكل عام تهيج الجلد وانتشار الحكة و احمرار وجفاف لدرجة ظهور تشققات على الجلد، ويظهر مرض الاكزيما بشكل خاص على الوجه والأطراف، و من الممكن ان يظهر أيضا في مناطق أخرى من الجسم ، كثيرون يعانون من الاكزيما المزمنة ، ومرض ( الاكزيما ) يصيب الكبار وهو ظاهرة شائعة جدا لدى الأطفال الصغار جدا، وغالبا تزول وتختفي  قبل بلوغهم سن (5 – 6 سنوات).

إقرأ أيضا:مدينة ووهان الصينية مركز فيروس كورونا المستجد

أعراض مرض ( الاكزيما – Eczema ) 

في معظم حالات الاكزيما، تظهر الحكة قبل ظهور الطفح الجلدي وتكون الاكزيما عادة  مصحوبة بالأعراض التالية:

بقع على الجلد تثير الحكة الجافة، الجلد حولها أكثر سمكا من الطبيعي ، وتظهر بشكل عام على اليدين أو العنق أو الوجه والرجلين.

وبسبب الحكة المستمرة قد يظهر إحمرار واضح وتصحبه تورمات وحتى جروح.

السابق
فلسطين ليست البيع!
التالي
تقنية الهايفو لشد الجلد المترهل