تطبيقات إلكترونية

حمزة بن دلاج “الهاكر المبتسم”

تقديم

“القرصان المبتسم” الذي تم اعتقاله في مطار “سوفارانبهومي بالعاصمة التايلندية بانكوك من قبل الأنتربول الدولي، حيث وضعت الأصفاد بيديه فكان رده ابتسامة عريضة نشرت على وسائل الإعلام المحلية والدولية، جعلت منه بطلا فما قصة هذا الشاب الجزائري المدعو حمزة بن دلاج؟

المهندس حمزة بن دلاج

حمزة بن دلاج من مواليد عام 1988 بالجزائر، درس في جامعة بومدين للعلوم والتكنولوجيا بباب الزوار حوالي 20 كلم شرق العاصمة الجزائرية،وتخرج بشهادة مهندس في الإعلام الآلي سنة 2008، ودرس صيانة الحواسيب مدة ثلاثة أعوام، ودخل عالم القرصنة وهو ابن العشرين واشتهر باسم”Bx1″ ويقال أنه ينتمي إلى مجموعة الأنونيموس.

عرف عن حمزة الذكاء والنبوغ والهدوء أيضا فقد كان شابا متزنا خلوقا كله حيوية ونشاط.

الإتهامات الموجهة لبن دلاج

بعد توقيف حمزة بن دلاج بتايلاندا في يناير/ كانون الثاني 2013 تم ترحيله إلى الولايات المتحدة الأمريكية حيث كان يواجه منذ 2011 مجموعة من التهم، منها تهمة المشاركة في تطوير برنامج “سباي آي” (SpyEye) ( العين المتجسسة) وبيعه وتوزيعه ما بين عامي 2009 و2011، وهو برنامج يسمح بالدخول إلى أجهزة الكمبيوتر والوصول إلى معلومات هامة وبيانات شخصية ومالية سرية (هويات، أرقام حسابات مصرفية وكلمات السر( وأرقام البطاقات المصرفية…)

إقرأ أيضا:كيفية الحماية من مخاطر الإنترنت

وتقدّر السلطات الأميركية أن برنامج “سباي آي” الخبيث هو الأبرز لناحية استهداف المصارف بين 2010 و2012 والمستخدم من قبل “نقابة عالمية من مرتكبي جرائم المعلوماتية للفتك بأكثر من 50 مليون جهاز كمبيوتر الأمر الذي تسبب بخسائر مالية كبيرة تكبدها أفراد ومؤسسات مالية.

وقد جاء في بيان مكتب التحقيقات الفدرالية الصادر في 15 جويلية/ تموز 2015، وأقر حمزة بن دلاج بالتهم الموجهة إليه أمام القضاء الأمريكي الذي أكد سرقة “مئات آلاف أرقام بطاقات الائتمان والحسابات المصرفية بلغت قيمة خسائرها ملايين الدولارات للأشخاص والمؤسسات المالية في العالم.

وحسب بيان آخر صادر في 20 أبريل/نيسان 2016 أعلنت وزارة العدل الأميركية أن بن دلاج حكم عليه بالسجن 15 عاماً، في حين قضت على الهاكر الروسي أندريفيش بانين بتسعة أعوام وستة أشهر.

يوميات حمزة بن دلاج في السجن

اشتهر بن دلاج بابتسامته العريضة حتى عند محاكمته، ويقضي حاليا محكوميته في سجن “كاليفورنيا” جنوب أمريكا منذ شهر نيسان /أبريل 2016.

ويتواصل حمزة اليوم مع عائلته بشكل عادي، وحسب تصريحات شقيقه لوسائل إعلام محلية فإن حمزة قد عيِّن أستاذا للمساجين بعد حصوله على شهادة بكلوريا في الرياضيات التقنية بمعدل 169 أي ما يوافق 17 /20.

إقرأ أيضا:تسريع الفايروفكس بدون برامج

المطالبة بإعادة حمزة بن دلاج إلى الجزائر

كانت هناك عدة حملات على مواقع التواصل الإجتماعي للمطالبة بإعادة حمزة بن دلاج للوطن، كما دعا بعض الناشطون السياسيون إلى تنظيم مظاهرات أمام السفارة الأمريكية بالعاصمة الجزائرية، للدعوة إلى محاكمة الهاكر في بلاده الجزائر وليس في أتلانتا، جورجيا بالولايات المتحدة الأمريكية.

إقرأ أيضا:واتس آب يصمم نسخة لأجهزة الحاسوب

واستنادا للمادة 582 من الدستور الجزائري لقانون الإجراءات الجنائية، الباب التاسع في الجنايات والجنح التي ترتكب في الخارج: “كل واقعة موصوفة بأنها جناية معاقب عليها من القانون الجزائري ارتكبها جزائري خارج إقليم الجمهورية يجوز أن تتابع ويحكم فيها في الجزائر.”

وقد كان حمزة بن دلاج محل اهتمام كبيرى لدى وسائل الإعلام العربية والغربية خاصة بعدما تم تداوله أخبار مفادها أنه اخترق مواقع الحسابات المصرفية في أكثر من 217 بنكا ىعلى المستوى العالمي وحصوله على أربعة مليارات دولار، وقيامه بالهجوم على أكثر من 8000 موقع فرنسي والتسبب في غلقها، وكذا اقتحامه لعدد من الواقع التابعة للكيان الصهيوني، وقد حول جزءا من هذه الأموال إلى فلسطين وبعض الدول الإفريقية الفقيرة.

السابق
أسئلة يجب طرحها قبل شراء أي منتج
التالي
احتجاجات أمريكا ضد العنصرية تصل إلى البيت الأبيض

اترك تعليقاً