تربية و تعليم

درجه الحرارة

تقديم

إن قياس درجه الحرارة يعد من الأشياء المهمة في حياتنا اليومية حيث أنه من خلال قياس درجه الحرارة يمكن تحديد طبيعة الجو وما سيؤثر بشكل مباشر على الأنشطة اليومية.

كما تحدد درجة حرارة جسم الإنسان حالته الصحية، وكذا كما يمكنه تناوله من أغذية ساحنة أو باردة يمكنه تمييزها عن طريق اللمس، لكن هناك أجهزة أدق تستعمل لقياس درجات الحرارة لمختلف الأجسام.

الترمومتر

الترمومتر جهاز يستخدم لقياس درجه الحرارة، والفكرة الرئيسية لعمل الترمومتر هي تغير حجم السائل الموجود به مع تغير درجه الحرارة حيث يتمدد السائل بالحرارة ويتقلص بالبرودة.
• أنواع الترمومترات: يوجد نوعين من الترمومترات الترمومتر الطبي والمئوي.
الترمومتر الطبي :يتركب من أنبوبه زجاجيه شفافة يوجد بها أنبوبه شعريه مغلقه من أحد طرفيها، والطرف الآخر يتصل بمستودع يتجمع به الزئبق.
يوجد فوق مستودع الزئبق اختناق في الأنبوبة الشعرية يمنع رجوع الزئبق بسرعه إلى المستودع حتى نتمكن من تسجيل القراءة بسهوله.
تدريج الترمومتر يبدأ من درجه حراره 35 درجه سليزيه الى 42 درجه سيليزيه وكل درجه مقسمه الى عشرة أجزاء.
• استخدام الترمومتر الطبي في قياس درجة الحرارة.
• يطهر الترمومتر الطبي باستخدام كحول الأثيلين، يجفف الترمومتر جيدا من الكحول باستخدام قطعه من القطن الطبي.
• يرج الترمومتر جيدا حتى يعود الزئبق إلى المستودع.
• يوضع الترمومتر أسفل اللسان لمده دقيقه واحده ويخرج الترمومتر من الفم ويسجل قراءة التدريج الموافقة لسطح الزئبق.
• يطهر الترمومتر باستخدام الكحول ويوضع في العلبة الخاصة به.
الترمومتر المئوي :يتركب من أنبوبه زجاجية شفافة يوجد بها أنبوبة شعريه مغلقه من أحد طرفيها.
• الطرف الآخر من الأنبوبة الشعرية يتصل بمستودع يتجمع به الزئبق ولا يوجد اختناق فوق مستودع الزئبق
• تدريج الترمومتر يبدا من درجه حراره صفر درجه سيليزيه الى 100درجه سيليزيه.

إقرأ أيضا:سلسلة حكايات كما يجب أن تروى، الحكاية الرابعة: ليلى والذئب

لماذا يفضل الزئبق في صناعه الترمومترات؟

• الزئبق معدن سائل فضي اللون يمكن رؤيته بسهوله من خلال زجاج الترمومتر.
• الزئبق جيد التوصيل للحرارة.
• الزئبق ماده منتظمة التمدد تعطي تقديرا دقيقا لدرجه الحرارة.
• لا يلتصق الزئبق بجدران الأنبوبة الشعرية.
• يبقي الزئبق سائل بين درجتي حراره 39 سيليزيه و 357 سيليزيه وهذا يعطي مدى واسع لقياس درجه الحرارة حتى لو ارتفعت بشكل كبير.


الشرح
لا يجب علينا ان نضغط على الترمومتر بأسناننا بقوه حتى لا ينكسر بالفم وينسكب الزئبق بالفم و يؤدي الى حدوث التسمم
الترمومتر المئوي يستخدم في قياس درجه حراره المواد السائلة
وسمي بذلك بسبب تقسيم المسافة بين درجه انصهار الثلج ودرجه غليان الماء الى 100 قسم
ويوجد بعض الترمومترات الرقمية الحديثة والتي تظهر درجه حراره الجسم رقميا والتي تستخدم لقياس درجه الحرارة عند الأطفال خاصة، وعند تسجيل درجه الحرارة لابد من وضع الترمومتر بشكل راسي وان يكون اتجاه النظر عموديا على الترمومتر.
و يجب علينا ان نعرف ان تحتوي بعض الترمومترات على تدريجين لدرجات الحرارة احدهم يعبر عن درجات الحرارة بالتدريج السيليزي والاخر يعبر عن درجات الحرارة عن طريق تدريج اخر وهو الفهرنهايت ونجد ان درجه حراره منهج 32 مئوية فهرنهايت بينما درجه حراره ١٠٠ سيليزيه تقابل 212 مئوية فهرنهايت..
والتدريج السيليزي صمموا العالم السويدي اندريس سيليسيوي عام ١٧٤٢ ميلاديه وفيه اعتبره درجه انصهار الجليد هي الصفر ودرجه غليان الماء هي 100مئوية و قسما المسافة بينهم الى 100 قسم متساوي كل قسم يعادل درجه واحده سيليزيه

إقرأ أيضا:مهنة التدريس و صعوبتها
السابق
غاز الاكسجين
التالي
غاز ثاني أكسيد الكربون