درس الدولة المرينية إبداع حضاري
درس الدولة المرينية إبداع حضاري

التاريخ المستوى الخامس ابتدائي

نشأة و تطور الدولة المرينية بالمغرب:

ينتسب بنو مرين إلى قبائل زناتة الأمازيغية؛ و كان موطنهم الأصلي يمتد بين بسكرة بالجزائر و تافيلالت بالمغرب؛ و كانوا حتى بداية القرن الثالث عشر الميلادي بدوا رحلا يتنقلون بين فكيك و نهر. و بعد ضعف الموحدين؛ و هزيمتهم في معركة العقاب سنة 610 ه انتشر المرينيون في المغرب.تزعم حركة المرينين في بدايتها عبد الحق بن محيوه و بعد مقتله على يد الموحديين استخلفه الأمير أبوَّ سعيد عثمان بن عبد الحق. و يعتبر الأمير أبو بكر بن عبد الحق أول أمير مريني من نادى بنفسه ملكا على المغرب إذ استولى على معظم مناطق شمال أم الربيع؛ و في عهد السلطان أبو يوسف يعقوب الذي سيطرعلى كل أرجاء المغرب و أجزاء من الأندلس واضعا حدا للدولة.الموحدية .
عرفت الدولة المرينية أقصى اتساعها في عهد السلطان أبو الحسن و ابنه السلطان أبى عنان فقد من افريقية ( تونس ) إلى رندة بالأندلس

ابداع حضاري :

امتاز عهد المرينيين بتشييد العديد من المآثر العمرانية؛ و خاصة ما يتصل منها بالميدان الديني والفكري؛ فقد حصنوا شالة بالرباط و اتخذوها مقابر لسلاطين و شيدوا العديد من المساجد؛ منها مساجد تلمسان و سلا وتازة و فاس .اكتسبت الحضارة المرينية بفضل أساليبها المتطورة في الزخرفة و البناء طابعا متميزا تجلى في مجموعة من المدارس كمدرسة ابن ابي يوسف بمراكش؛ و مدرسة الطالعة و مدرسة باب احساين بسلا و المدرسة الجديدة بمكناس و تعتبر المدرسة البوعانية من أجمل المدارس المرينية.
وعاش في عهدهم كثير من العلماء؛ من أشهرهم الرحالة ابن بطوطة و المؤرخ ابن خلدون.

error: المحتوى محمي !!