دليلك الشامل لعلاج خشونة الركبة
خشونة الركبة

تقديم

مفصل الركبة من أكبر وأهم المفاصل في الجسم، وتعتمد عليه الحركة بشكلٍ أساسي، وتُعد خشونة الركبة من المشاكل التي تواجه العديد من الناس وبخاصةً مَن هُم فوق سن الأربعين، لذلك سوف نعرض لكم في هذا المقال كل ما تريدون معرفته عن خشونة الركبة ليكون دليلكم الشامل لتفادي وعلاج هذا المرض.

ما هي خشونة الركبة؟

هي عبارة عن التهاب أو تآكل في مفصل الركبة، حيث يتسبب ذلك في التأثير على كفاءة مفصل الركبة وأدائه، وهو أشهر أنواع التهاب المفاصل وأكثرها شيوعًا.

أسباب خشونة الركبة

تحدث خشونة الركبة نتيجة تآكل في غضروفها (الغضروف هو نسيج سميك زلِق يُغطي نهايات العظام عند التقائها لتكوين المفصل، ويعمل بمثابة وسادة لامتصاص الصدمات الواقعة على المفصل؛ لمنع الاحتكاك أثناء الحركة)، وهذا التآكل يحدث تدريجيًا بمرور الوقت ومع كثرة استخدام المفصل، لاسيما أن هناك عدة عوامل تؤدي إلى زيادة احتمالية حدوث الخشونة ومنها:

  • التقُدم في السن.
  • نوع الجنس: تزيد احتمالية الإصابة بخشونة الركبة لدى النساء أكثر من الرجال.
  • السمنة: حيث تؤدي زيادة الوزن إلى مزيد من الضغط على المفصل، وأيضًا تزايد الخلايا الدهنية يؤدي إلى إنتاج نوعٍ من البروتينات التي بدورها تؤدي إلى التهاب المفصل.
  • حدوث الإصابات المختلفة في مفصل الركبة مثل: الكسور أو قطع الرباط الصليبي.
  • الاستخدام غير الصحيح للمفصل مثل: ممارسة الرياضة العنيفة، وكثرة صعود وهبوط السُلَّم، والجلوس في وضع القرفصاء لفتراتٍ طويلة.

أعراض خشونة الركبة

  • ألم في المفصل وخاصةً مع صعود وهبوط السُلَّم.
  • تورم وانتفاخ.
  • حدوث صوت مع حركة المفصل يشبه الطقطقة.
  • تَيبُس وخاصةً في الصباح، وعادة ما يقل هذا العرض تدريجيًا حتى يختفي مع مرور بعض الوقت.
  • صعوبة الحركة، وبعض المشاكل في التوازن والمشي بطريقة طبيعية.
  • في بعض الحالات الشديدة تَحدث تغيرات في شكل المفصل، ويحدث نوع من أنواع الاعوجاج.

مراحل خشونة الركبة

دليلك الشامل لعلاج خشونة الركبة 1
خشونة-الركبة

يتم تصنيف مراحل خشونة الركبة إلى خمس مراحل أساسية كالتالي:

  • المرحلة صفر (بالإنجليزية: Stage 0 -normal) وتكون فيه حالة المفصل تقريبًا طبيعية، ولا تظهر أية أعراض على الشخص رغم وجود خلل.
  • المرحلة الأولى (بالإنجليزية: Stage1-minor)، وهنا يحدث بعض التغير الطَّفيف في مفصل الركبة، وفي الغالب لا تحتاج هذه الحالة إلى العلاج، ولكن ينصح باتباع بعض التمارين الرياضية والعلاجية؛ للحفاظ على سلامة المفصل، ومنع المزيد من التغيرات.
  • المرحلة الثانية (بالإنجليزية:Stage 2-mild)، وفيها تُظهر الأشعة السينية نمو نتوء أو زيادة عظمية في عظام المفصل، مصحوبة ببعض الأعراض مثل الألم بعد فترة من المشي، وكذلك ألم مع ثني مفصل الركبة.
  • المرحلة الثالثة (بالإنجليزية: Stage 3-moderate)، وهذه الحالة من خشونة الركبة يحدث فيها للغضروف تآكل واضح جدًا، كما تقل المسافة بين أجزاء المفصل، ويبدأ ظهور التيبس الصباحي أو التيبس بعد فترات الراحة الطويلة.
  • المرحلة الرابعة (بالإنجليزية: Stage 4-sever)، وهنا يحدث التدهور الكامل لمفصل الركبة، ويكون الغضروف اختفى وتآكل بشكل شبه تام، وتتزايد أعراض خشونة الركبة بشكل كبير جدًا لأنها تضررت تماما.

تشخيص خشونة الركبة

يتم تشخيص خشونة الركبة من خلال فحص الطبيب، والأشعة السينية، وبعض الاختبارات المعملية.

علاج خشونة الركبة

يتم علاج خشونة الركبة بطرقٍ مختلفة وذلك يعتمد على مدى الإصابة، وطبيعة الحالة وتدهورها، وأيضًا على وجود أمراض أخرى مثل: مرض الضغط أو داء السكري.

العلاج الدوائي 

  • مسكنات الألم ومضادات الالتهاب مثل: الباراسيتامول وغيرها.
  • الدهان الموضعي.
  • قد يلجأ الطبيب إلى حقن الكورتيزون إذا فشلت الأنواع الأخرى من المسكنات في تخفيف الألم، وقد يمتد تأثير الحقن بالكورتيزون إلى أسابيع وأحيانًا إلى شهور.

العلاج الطبيعي

يلعب العلاج الطبيعي دورًا هامًا في السيطرة على الأعراض الناتجة عن خشونة الركبة، ومنع مزيد من التدهور في حالة المفصل، وتحسين قدرته على الحركة، وكلما كان العلاج الطبيعي مبكرًا كلما كانت النتائج أفضل، وفيما يلي بعض الطرق المستخدمة في العلاج الطبيعي للتعامل مع تلك الحالة:

  • التنبيه الكهربائي لعلاج الألم (بالإنجليزية:TENS)، حيث يتم استخدامه للسيطرة على الألم بشكل كبير.
  • العلاج بالحرارة مثل: الكمادات الدافئة أو شمع البرافين.
  • العلاج بالتمارين العلاجية وتقوية عضلات الساق والفخذ لتخفيف الضغط على مفصل الركبة، وتمارين التوازن لرفع كفاءة الجسم، وقدرته على الحركة والمشي بشكل صحيح.
  • العلاج المائي.
  • العلاج باستخدام الأشرطة(بالإنجليزية:Elastic Taping)، وتستخدم هذه الوسيلة للسيطرة على الأعراض على المدى القريب.
  • استخدام بعض الأجهزة المساعدة، والداعمة لمفصل الركبة.
  • تمارين الإطالة للعضلات.

الطب البديل

يلجأ بعض الناس للطب البديل كوسيلة فعالة للعلاج، ومن ذلك استخدام الحجامة النبوية والإبر الصينية، وعلى الرغم من عدم وجود دليل علمي قاطع على فاعلية هذه الوسائل إلا أن التجربة والممارسات العملية أثبتت أنها قد تساهم بشكل أو بآخر في التخفيف من الأعراض.

العلاج الجراحي

عادةً ما يكون التدخل الجراحي هو آخر الحلول الممكنة حين يكون المفصل في حالة تامة من التدهور، وعندما تكون جميع الحلول الأخرى قد فشلت في السيطرة على هذه الحالة، أو عندما يفقد المريض القدرة على الحركة أو يتعرض للوقوع المفاجئ أثناء الحركة مما يكون فيه خطورة على حياة الشخص المريض.

ومن الجدير بالذكر في هذا الصدد أن الحلول الجراحية في تطورٍ وتقدمٍ مستمر، وإن التقدم الملحوظ في هندسة الأنسجة والعلاجات البيولوجية، يبشر بعصرٍ جديد من التطور الجراحي في تطبيق العلاجات البيولوجية أو هندسة الأنسجة.

أيضًا لا أحد يستطيع أن يُنكر الدور الذي تقوم به التدخلات الجراحية في بعض مراحل علاج خشونة الركبة، وفيما يلي بعض أنواع التدخلات الجراحية:

  • الجراحة بالمنظار، وتكون أكثر استخدامًا وشيوعًا في حالة خشونة الركبة المصاحبة للإصابة بتمزق الغضروف المفصلي (بالإنجليزية: Meniscal tear).
  • استئصال جزء من العظم (بالإنجليزية: Osteotomy)، ويستخدم هذا النوع من التدخلات الجراحية لاستعادة الوضع الميكانيكي الطبيعي للمفصل، وأيضًا تقليل الألم الناتج عن خشونة الركبة.
  •  عملية استبدال المفصل بشكل كلي (بالإنجليزية: Total joint replacement)، ويتم اللجوء لهذا النوع من التدخلات الجراحية في حالة التدهور التام و الكامل لمفصل الركبة.

بعض النصائح والإرشادات الهامة

قد يطلب منك الطبيب المعالج الالتزام ببعض التعليمات لكي تحافظ على سلامة المفصل قدر المستطاع، لذلك إليك بعض النصائح المفيدة في حال إصابتك بخشونة الركبة:

  • تجنب الجلوس لفترات طويلة أو الأوضاع الثابتة بشكلٍ عام.
  • تجنب الأوضاع التي تتطلب ثني مفصل الركبة بدرجة كبيرة مثل: وضع القرفصاء.
  • عليك إتّباع نظام غذائي متوازن، وإنقاص الوزن إذا كنت تعاني من السمنة ؛ لتخفيف الضغط على مفصل الركبة، وتحسين الحالة العامة للجسم بشكل كبير.
  • عليك ارتداء حذاء مريح ليمنحك بعض الراحة أثناء المشي.
  • تجنب الرياضة العنيفة.
  • تجنب صعود ونزول السُلَّم قدر المستطاع.
  • إذا وصف لك الطبيب نوعًا من أنواع  دعامات الركبة، تأكد من أنك تستخدمها بشكلٍ صحيح.

الخلاصة

إنَّ خشونة الركبة من الأمراض التي تصيب الإنسان مع التقدُم في السن، ولا يوجد حتى  الآن علاج قاطع يقضي على المشكلة نهائيًا، ولكن يمكن للإنسان التعايش بكل سهولة مع هذا الأمر إذا تم اكتشاف هذا المرض منذ البداية؛ لذلك لا تتردد من استشارة طبيبك في حال شعورك بأيٍ من أعراض خشونة الركبة التي ذكرناها سابقًا.  


المصادر:

https://www.healthline.com/health/osteoarthritis-stages-of-oa-of-the-knee

https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/21750-osteoarthritis-knee

https://pubmed.ncbi.nlm.nih.gov/21518313/

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC2942971

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتوى محمي !!