تفسير الأحلام

رؤيا الكعبة والحج والطواف

تفسير-الأحلام

رؤيا  الكعبة المشرفة

 تدل على المسجد والصلاة والجامع لأنها بيت الله, وتدل على من يقتدي به ويهتدي بهديه ورجع إلى أمره ولا يخالف إلى غيره كالإسلام والقرآن والمصحف والسنن والسلطان والحاكم والعالم والوالد والوالدة والسيدة والسيد والزوج والزوجة، وقد تدل على الجنة لأنها بيت الله والجنة داره بها ويوصل إليها، وقد تدل على ما تدل عليه الجوامع والمساجد من المواسم والجماعات والأسواق والرحاب.

من رأى الكعبة صارت داره؛ سعى إليه الناس وازدحموا على بابه؛

لسلطان يناله أو علم يعلمه أو إمرأة شريفة عالية سلطانة ناسكة تتزوجه، وإن كان عبدا فإن سيده يعتقه لأن الله أعتق بيته من أيدي الجبابرة، وأما من كان حولها أو يعمل عملا من مناسكها فهو يخدم عابدا أو سلطانا أو أو عالما أو والده أو والدته أو زوجة أو سيدا بنصح  وبر وكد وتعب.

ومن رأى الكعبة وكأنه دخلها تزوج إن كان عازبا، وأسلم إن كان كافرا، وعاد إلى الصلاة والصلاح إن كان غافلا، وإلى طاعة والديه إن كان عاقا، أو يستدل على أنه دخل دار سلطان أو حاكم  أو فقيه لأمر من الأمور التي يستدل عليها بزيادة في منامه وأحواله في يقظته إلا أن يكون خائفا في اليقظة، فإنه يأمن ممن يريده، وإن كان مريضا فذلك موته وفوزه سيما إن كان في المنام حمل إليها في محمل صامتا غير متكلم أو ملبيا متجردا.

إقرأ أيضا:تفسير حلم السواك في المنام الإبن سيرين

رؤيا الحج

من رأى كأنه خارج إلى الحج في وقته، فإن كان صحيحا سليما  رزق الحج، وإن كان مريضا عوفي، وإن كان مديونا قضى دينه، وإن كان خائفا آمن، وإن كان معسر يسر، وإن كان مسافرأسلم، وإن كان تاجرا ربح، وإن كان معزولا ردت إليه ولايته، وإن كان ضالا هدي، وإن كان مهموما فرج الله عنه. ومن رأى كأنه خرج إلى الحج ففاته، فإنه إن كان واليا عزل، وإن كان تاجرا خسر، وإن كان مسافرا قطع عليه الطريق، وإن كان سليما مرض.

ومن رأى أنه حج أو اعتمر طال عمره واستقام أمره، ومن رأى أنه طاف بالبيت ولاه بعض الأئمة أمرا شريفا. ومن رأى كأنه يلبي في الحرم فإنه يظفر بعدوه ويأمن خوف الغالب، فإن لبى خارج الحرم ، فإن بعض الناس يغلبه ويخيفه.  ومن رأى كأن الحج واجب عليه ولم يحج، دل على خيانته في أمانته وعلى أنه غير شاكر لنعم الله تعالى.

ومن رأى أنه في يوم عرفة؛ وصل رحمه وسامح من ينازعه، وإن كان له غائب رجع إليه في أسر الأحوال، فإن الله تعالى جمع بين آدم وحواء في هذا اليوم وعرفها له، ومن رأى أنه يصلي في الكعبة، فإنه يتمكن من بعض الأشراف والرؤساء وينال أمنا وخيرا.

إقرأ أيضا:تفسير رؤيا العبد بين يدي ربه لمحمد ابن سيرين

رؤيا الأضحية

وأما الأضحية فبشارة بالفرج من جميع الهموم وظهور البركة لقوله تعالى ( وَبَشَّرْنَاهُ بِإِسْحَاقَ نَبِيّاً مِّنَ الصالحين . وَبَارَكْنَا عَلَيْهِ وعلى إِسْحَاقَ وَمِن ذُرِّيَّتِهِمَا مُحْسِنٌ وَظَالِمٌ لِّنَفْسِهِ مُبِينٌ ). فإن كانت زوجة صاحب الرؤيا حاملا، فإنها تلد ابنا صالحا.

ومن رأى أنه ضحى ببدنة أو ببقرة أوكبش فإنه يعتق رقابا، ومن رأى كأنه يقسم في الناس لحم قربانه خرج من همومه ونال شرفا وعزا،

ومن رأى كأنه سرق شيئا من القربان، فإنه يكذب على الله، وقيل أن المريض إذا رأى أنه يضحي دلت رؤياه  لى موته، وقيل أنه ينال الشفاء.

وأما رؤية عيد الأضحى فإنه عود سرور ماض ونجاة من الهلكة لأن فكاك اسماعيل كان فيه من الذبح

السابق
5 نصائح للاستمتاع بعطلة جميلة
التالي
الفواكه الطازجة والفواكه المجففة