حكم و أقوال فى الحياة

زمن الطوارئ – الحلقة 1: ادخُلوا مساكنَكم

ادخُلوا مساكنَكم

اختار موقع معين المعرفة أن يقدم لكم طيلة شهر رمضان حلقات من زمن الطوارئ التي قامت بكتابتها ماجدولين النهيبي أستاذة التعليم العالي بجامعة محمد الخامس، الرباط و خبيرة في اللسانيات التطبيقية وديداكتيك اللغات.

الحلقة 1: ادخُلوا مساكنَكم


أتراها اشتاقت إلينا أركان بيوتنا الباردة، فرفعت دعاءها إلى العلي القدير كي نعود إليها فتستدفِئَ بِنا من جديد؟ هل يا ترى أجسادنا المتعبة من الهرولة قد دعت ربها في صمت ووجع كي تركن وترتاح؟ أم أن عقولنا الحيرى تضرعت إلى الله، في غفلة منا، كي يعفيها ويعافيها من كثرة التخطيط والتفكير، وتذكرت أن لها ربا يحمل عنها عناء التدبير؟
يا لها من وقفة تأمل وتدبر أتيحت للروح في زمن الطوارئ. ومن كثرة ما نسينا من تفاصيل أصل وجودنا، صحونا على وقع حقيقة عميقة ثقيلة مخيفة…


وعود نسينا أننا أعطيناها، وعهود نسينا أننا أبْرَمناها، وأمانات لم نصُنْها، وكان علينا أن نرعاها… واعدنا الله ألا نعبد إلا إياه “إياك نعبد”، فإذا بنا نخلف الوعد ونجري لاهثين خلف مسائل الحِسّ، غافلين عن واردات المعنى. عاهدنا أحبابنا على دوام المحبة والرعاية “وجعل بينكم مودة ورحمة”، فإذا بنا نلتفت عنهم لاهثين خلف طلبات الجيوب، غافلين عن احتياجات القلوب. وحملنا أمانة إعمار الأرض، فإذا بنا نشرع في قطع كل صلة تذكرنا أننا نعيش على وجه الأرض… “وحملها الإنسان إنه كان ظلوما جهولا”.

إقرأ أيضا:عضلات…ولكن…


يا له من لُطف رَبّاني أحاط بنا ليعيدنا إلى موطن الفطرة “فطرة الله التي فطر الناس عليها”. يا لها من آية أزلية نقرأها من جديد “ادخلوا مساكنكم لا يحطِمنّكم سليمان وجنوده”. وجنود سليمان جنود قضاء وقدَر استدعتها فرعنة الأنفس وجشع البشرية.


لقد علَّمَنا زمن الطوارئ أن نبحث في خزانة أنفسنا حين أتيح لنا البحث في خزانة ملابسنا عن ملابس نسينا أننا اشتريناها، وأن نبحث في خزانة كتبنا عن كتب كنا قد أهملناها، وأن نبحث في أركان بيوتنا عن أشياء كانت تسُرُّنا ولم نعد نراها…


أما ملابسنا المنسية فهي لباس العافية والأمن والاطمئنان، وأما كتبنا المهجورة فهي صحائف التدبر والتفكر في الخَلق والخالق، وأما أشياؤنا المهملة فهي تفاصيل صغيرة لها معانٍ كبيرة: ابتساماتنا في وجه الأحباب، عبارات جبر الخواطر، المسح على رؤوس أطفالنا، الاجتماع على مائدة واحدة، تضميد جراحات بعضنا بكلمة طيبة ” كلمةً طيبةَ كشجرةٍ طيبةٍ”.
يا لها من حكمة إلهية ألزمتنا بيوتنا لكي يعود إلينا الإنسان الذي هجَرَنا وحل محلَّه مخلوق آخر لم نعد نعرفه…


معلومات عن الموضوع :

منتصف ليلة السبت الأحد 21/22 مارس 2020
الآيات القرآنية بالترتيب: (الفاتحة، 5). (الروم، 21). (الأحزاب، 72). (الروم، 30). (النمل، 18). (إبراهيم 24).

إقرأ أيضا:لا طبقية في المهن الشريفة
السابق
من وصايا علي ابن أبي طالب رضي الله عنه
التالي
زمن الطوارئ – الحلقة 2: وفي أنفسكم أفلا تبصرون