زيادة وزن الطفل وقصور الغدة الدرقية
زيادة وزن الطفل وقصور الغدة الدرقية

زيادة وزن الطفل قد تشير لقصور الغدة الدرقية

حذرت الرابطة الألمانية لعلاج أمراض الغدة الدرقية من أن زيادة وزن الطفل قد ترجع إلى قصور في وظيفة الغدة الدرقية لديه.
وشددت الرابطة على ضرورة أن يخضع الطفل لفحوص دورية، وذلك في حالة كان أحد الأشخاص في العائلة يعاني من أحد أمراض الغدة الدرقية، وأكدت أن فرص نجاح العلاج تزداد كلما اكتشف المرض مبكرا.‬

قد يكون الأطفال حديثي الولادة مع قصور الدرقية ذوي وزن وطول طبيعي عند الولادة (على الرغم من أن الرأس قد يكون أكبر من المتوقّغ وقد يكون اليافوخ الخلفي مفتوح). قد يعاني بعضهم من النعاس، وانخفاض قوة العضلات، وبكاء مبحوح الصوت، ومشاكل في الإطعام، والإمساك، وضخامة اللسان، وفتق السرّة، وجفاف الجلد، وانخفاض درجة حرارة الجسم، واليرقان. أما الدُّراق فهو أمر نادر في هذه الحالة، على الرغم من أنه قد يتطوّر في وقت لاحق في الأطفال ذوي غدة درقية التي لا تنتّج هرمون غدة درقية ذو أداء سليم. قد يتطوّر الدّراق كذلك عند الأطفال الذين ينشأون في المناطق التي تعاني من نقص اليود.

وتلعب الغدة الدرقية دورا هاما في نمو الجسم بشكل عام وعملية أيض الطاقة.‬
ويمكن الاستدلال على قصور وظيفة الغدة الدرقية لدى الطفل من خلال ملاحظة بعض الأعراض الأخرى، مثل الخمول وقلة الانتباه وضعف التركيز وصعوبات التعلم.‬

المصدر : الألمانية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتوى محمي !!