طبخات و أكلات

طريقة إعداد الشواء في المنزل

طريقة إعداد الشواء في المنزل 1

تقديم

يفضل الكثيرون إعداد اللحم المشوي في البيت خصوصا في المناسبات والمواسم وتحديدا في عيد الأضحى حيث تكثر الذبائح وتجتمع الأسر للإحتفال بهذا المناسبة الدينية العظيمة.

ويمكن شيّ اللحم بطرق مختلفة ولكنها تعطي كلها نتيجة واحدة مذاق لذيذ ونكهة طيبة، وهذه بعض وصفات لإعداد لحم مشوي بنجاح.

الوصفة الأولى

من الأفصل أن يتم تحضير اللحم ساعتين قبل طهيه.

المكونات

  1. 2 كغ من اللحم الأحمر ( ضأن أو بقر) مقطع إلى مكعبات صغيرة.
  2. 3 حبات من البصل.
  3. حبتان من الطماطم مقطعة مكعبات صغيرة.
  4. 3 قرون فلفل أخضر حلو مقطعة إلى قطع صغيرة.
  5. 4 ملاعق من زيت الزيتون.
  6. ملعقتان كبيرتان من عصير الليمون.
  7. ملعقة كبيرة من الملح.
  8. ملعقة صغيرة من الفلفل الأسود.
  9. ملعقة بقدونس مقطعة.

طريقة التحضير

  • يتم تقشير البصل وتقطيعه إلى شرائح.
  • يخلط اللحم والبصل في وعاء، مع الفللفل الأسود، البقدونس، الملح، الزيت، عصير الليمون ويترك الخليط لتمتزج المكونات جيدا حوالي ساعتين.
  • توضع 3 قطع من اللحم وبعدها قطعة فلفل وبعدها ثلاث قطع من اللحم حسب طول أسياخ الشواء إلى الانتهاء من صف كل الكمية.
  • يحضر الفحم المشتعل داخل الشواية وتوضح فوقها الأسياخ، ويتم شيها وتقليبها أحيانا إلى أن تنضج، مع الاستعانة بمروحة أو لوح من أجل تذكية النار بالترويح فوق الشواية.
  • يمكن تقديمه مع البطاطا المقلية أو سلطة خضروات متنوعة.

الوصفة الثانية

شواء على الطريقة المغربية يسمى بولفاف، ولا يغيب عن البيوت المغربية خاصة في عيد الأضحى.

إقرأ أيضا:طرق سهلة لإعداد المملحات والفطائر

المكونات

  1. كبد .
  2. قلب.
  3. رئة.
  4. شحم خروف ( الضأن).
  5. فلفل أسود.
  6. كمون.
  7. ملح

طريقة الإعداد

يقطع الكبد والقلب والرئة إلى قطع كبيرة ثم إلى شرائح طويلة، وتوضع في مشواة فحم ساخنة مسبقا، وتترك لتطبخ نصف طهي، ثم يترك ليبرد قليلا ويثطع إلى قطع صغيرة، وتوضع في إناء مع الفلفل الأسود والكمون والملح، ثم يثطع الشحم إلى قطع صغيرة، وتلف قطع الكبد والقلب والرئة على الشحم وتصف في أسياخ الشواء.

وتوضع الأسياخ فوق المشواة وتقلب أحيانا حتى تنضج تماما.

يمكن تقديمها مع الزيتون الأسود أو الأخضر والفلفل الحار، أو الشطة (الهريسة) حسب الذوق.

إقرأ أيضا:طريقة صنع خبز الكيك (رغيف الكعكة)
السابق
تامِرُ والكابورْيا
التالي
طوبى للشام!

اترك تعليقاً