طفل فرنسي يعيد ملف صفعة ماكرون للواجهة
الشاب تاريل داميان

الظاهر أن الضجة الكبيرة التي حدثت عقب صفعة إيمانويل ماكرون الرئيس الفرنسي، عادت مجددا للواجهة أثناء زيارته لإحدى المدارس بإقليم سوم التابع لمنطقة بيكاردي، حيث فاجأه أحد الأطفال بسؤاله عن الصفعة التي تلقاها بقوله:” ماكرون.. هل أنت بخير بعد الصفعة التي تلقيتها”، ليكون رد ماكرون: “آه نعم جيد، لكنه لم يكن ممتعا، وهذا ليس جيدا، حتى في الفناء لا يجب أن يضرب بعضكم البعض أبدا”.

لقد كان سؤال الطفل الصغير أمام وسائل الإعلام بمثابة صفعة جديدة للرئيس الفرنسي، بعد الصفعة التي تلقاها في 8 يونيو/ حزيران خلال رحلته الداخلية إلى مدرسة فندقية في مدينة تان ليرميتاج الواقعة جنوب  شرقي فرنسا، على يد الشاب تاريل داميان البالغ 28 سنة، وقد أصدر القضاء الفرنسي الخميس بحقه  قرارا بالسجن لمدة 18 شهرا مع إيقاف تنفيذ 14 منها، لتظل أربعة أشهر نافذة، وحسب أليكس بيرين المدّعي العام لمنطقة فالنس فقد وجهت لتاريل تهم تتعلّق بممارسة أعمال عنف لم تؤد إلى عجز، ضد شخصية تتولى سلطة عامة.

error: المحتوى محمي !!