علاج تساقط الشعر بطرق مجربة وفعالة، حيث وجد أنه في الآونة الأخيرة كانت من اكثر المشاكل التي تواجه الشباب هي تساقط الشعر.

سوف نتطرق من خلال مقالنا للتعرف على الطريقة المُثلى لعلاج تلك المشكلة.   

علاج-تساقط-الشعر-دليل-شامل-تفصيلي


تساقط الشعر وعلاجه

تساقط الشعر قد يحدث بكثرة وبشكل مفاجئ ويرجع السبب في تلك الحالة  إلى عامل وراثي مسببًا للصلع، وقد يحدث كناتج للتفكير الذائد بالإضافة إلى الضغط النفسي.

لا يفرق تساقط الشعر من جنس لأخر، حيث أن تساقط الشعر لها مدى واسع من الأسباب المؤدية له والتي منها نقص مجموعة من الفيتامينات والحديد والعناصر الغذائية  الهامة التي تجعل الشعر أكثر قوة وثباتًا ولمعانًا.

من أجل علاج تساقط الشعر تم العثور على طرق طبيعية وطرق طبية، ونحدد الطريقة الأنسب لنا من خلال طبيعة الضرر المعرض له الشعر.

لكن يجب علينا معرفة أن المعدل الطبيعي لتساقط الشعر يتراوح ما بين عشرة شعرات إلى أكثر بعدد قليل.

 

الطرق الطبيعية في علاج تساقط الشعر

هي واحدة من الطرق الآمنة التي يمكن اتباعها من أجل الحصول علي شعر صحي وبدون أضرار جانبية ومن تلك الطرق ما يلي: 


1– زيت السمك 

من أفضل أنواع الزيوت بسبب احتواءه على مجموعة من العناصر الغذائية الداعمة لنمو الشعر مثل: البروتينات و الحامض الدهني أوميغا 3، من وظائفه أنه يقوم بعمل تحفيز للوظائف الدماغية والتي بدورها تقوم بتحفيز أماكن نمو الشعر.

زيت السمك يكون مناسبًا في حالات تساقط الشعر التي تتراوح من البسيطة إلى المتوسطة.

2– البصل 

على الرغم من الرائحة الغير مُحببة التي قد يسببها إلا أنَّ عصير البصل مفيد لعلاج تساقط الشعر، وجدوا بعد إجراء مجموعة من التجارب أنه يعمل على تحسين الدورة الدموية بالرأس، والتي بدورها تقوم ببناء بصيلات الشعر.

لا يتوقف دور عصير البصل على ذلك ولكنه بإمكانه أن يحد من تساقط الشعر و يجعله اكثر سمكًا وبالتالي قوة وذلك لإحتوائه على مادة الكبريت.


3- زيت جوز الهند 

ينصح الأطباء باستخدام زيت جوز الهند للشعر، من أجل الوقاية من تساقط الشعر وجعل الشعر أكثر صحه ولمعانًا، و ذلك شرط أن يكون مضمون الجودة.


4- الليمون 

سواء زيت أو عصير الليمون يمكن من واحد منهما الوصول للنتيجة المرجوة، وهي زيادة قدرة الشعر على النمو، حيث يتم وضعه على فروة الرأس ومن ثَم تركه لمدة عشر دقائق إلى ربع ساعة قبل استخدام الشامبو المناسب لغسيل الشعر وكرر تلك الطريقة وستلاحظ الفرق.

العلاج الدوائي و تساقط الشعر 

هناك مجموعة واسعة من الأدوية من أجل علاج تساقط الشعر والتي تختلف بناء على حالة الشعر في الوضع الحالي وسبب تساقطه، ومن تلك العلاجات الدوائية ما يلي:


1- كورتيكوستيرويدات    Corticosteroids

حُقن كورتيزون يتم حقنها في الرأس من أجل علاج مرض الثعلبة وهو فقد في منطقة معينة للشعر، وفي الحالة المرضية التي يحدث بها تساقط حاد في الشعر يتم استخدام هذا الدواء على هيئة أقراص، يتم ملاحظة نمو الشعر مرة أخرى بعد شهر من الاستخدام.


2- بخاخ مينوكسيديل  Minoxidil   

مينوكسيديل هو بخاخ يستخدم من أجل تحفيز الفروة على نمو الشعر مرة أخرى، يتم وصفه للفئة العمرية التي لم تتجاوز الأربعين من عمرها، حيث يقوم بتحسين مسام الشعر من خلال توسيع الأوعية الدموية بالرأس، يمكن استخدام ذلك الدواء بدون وصفة طبية.

مفيد للأشخاص الحاملين لمرض الصلع الوراثي حيث أنه يقوم بالوقاية من الصلع المبكر، وأيضًا الأشخاص الذي يتساقط شعرهم نتيجة الضغط النفسي سواء في منطقة الجبهة أو على جانبي الرأس، بالإضافة إلى الإصابة الناجمة عن مرض الثعلبة.


3- دهان الأنثرالين  Anthralin     

يدهن على فروة الرأس حيث يعمل على تنشيط نمو الشعر من جديد في حالات تساقط الشعر في اجزاء معينة من فروة الرأس، تلك الحالة ناجمة عن الإصابة بمرض الصدفية، وتحصل على النتيجة المثمرة بعد مرور ثلاثة شهور.


4- أقراص فيناسترايد كأحد طرق علاج تساقط الشعر Finasteride 

السبب الرئيسي في تقلص البصيلة وتساقط الشعر ومن ثَم الصلع لدى الرجال هو تحول هرمون التستوستيرون إلى ثنائي هيدروتيستوستيرون، نجد أن استخدام تلك الأقراص يعالج هذا النوع من المشكلات حيث أنه يمنع حدوث ذلك التحول.

النساء الحوامل عليهم الابتعاد عن تناوله اثناء فترة الحمل وذلك لأنه يصيب الجنين بعيوب خلقية.


5- المكملات الغذائية 

يلجأ الطبيب للفيتامينات والمعادن وغيرها من العناصر الغذائية الهامة للشعر في حاله أن المريض يعاني من نقص ما بهم، يتم التعرف على ذلك من خلال إجراء مجموعة من التحاليل الطبية.

يتم إعطاء الحالة المرضية الدواء الأنسب لها، ويتم ملاحظة النتيجة النهائية بعد مرور عدة أشهر من تناول المكملات الغذائية.


ملاحظة:

لاتتردد في استشارة الطبيب المختص قبل شروعك في أي علاجٍ دوائي.


علاج تساقط الشعر والعمليات الجراحية

العمليات الجراحية التي تستهدف علاج تساقط الشعر متنوعة، ولكنها تتوقف على  الحالة النهائية التي وصل إليها المريض، ولكن ذلك الأسلوب المُتبع يعطي نتيجة ذي كفاءه عالية، غالبا يتم استخدامه مع الحالات المرضية الصعبة، من تلك الطرق ما يلي: 


1-  العلاج بالبلازما PRP

تقنية حديثة من أجل علاج تساقط الشعر، يبدأ الطبيب بأخذ كمية معينة من دم المريض وفي جهاز الطرد الركزي يتم فصل مكونات الدم عن بعضها، حتى يحصل الطبيب على بلازما الدم بالإضافة إلى الصفائح الدموية، يقوم الطبيب بحقن ذلك المركب في المنطقة المصابة ولكن بشكل متفرق وبكميات متساوية.

من أفضل الطرق المستخدمة في حالة الثعلبة الذكورية بالإضافة إلى تساقط الشعر الوراثي، يتم الحقن بالبلازما مرة شهريًا خلال ثلاثة أشهر ومن بعد ذلك يأخذ المريض جالسة حقن كل ثلاثة إلى ستة أشهر تقريبًا.

نتائج الحقن فعالة حيث أنها تعمل على إحياء المنطقة المصابة من جديد وجعلها قادرة على إنتاج شعر صحي مرة أخرى وهي طريقة سهلة وذات تكلفة مناسبة.


2- حقن الكولاجين 

هو بروتين طبيعي مسئول على تغذية أنسجة فروة الرأس بالتالي إنتاج شعر يمتاز بالقوة والسماكة، الشعر يحتاج للكولاجين بشكل مستمر من أجل الحفاظ على الشعر من التساقط، لذلك ينصح الأطباء بحقن الكولاجين الناتج من مصادر طبيعية في فروة الرأس.

يتواجد أنواع مختلفة منه لذلك من الأفضل الرجوع للطبيب من أجل الحصول على أنسب نوع بناء على الحالة المرضية.


3- الليزر لعلاج التساقط 

طريقة جديدة ومنتشرة فى الآونة الأخيرة من أجل علاج تساقط الشعر، حيث يتم توجيه الليزر على الأماكن المتساقط منها الشعر ولكن بكميات قليلة جدًا تكون كافية فقط على تحفز خلايا الرأس على إنتاج بروتين الكولاجين من جديد.

يحد الليزر من فعل الإنزيمات التي تعمل على تساقط الشعر بالإضافة إلى أنه يزيد من تدفق الدورة الدموية بالرأس بالتالي مساعدة البصيلات على إنتاج شعر من جديد.


4- زراعة الشعر 

ينصح الأطباء بها دائمًا كحل مناسب في حالات الصلع المُتقدمة لكلا الجنسيين، طريقة معقدة مقارنة بالطرق السابقة، يُلاحظ موت البصيلات التي تنتج الشعر من مناطق معينة بالرأس، تتم تلك العملية بالخطوات التالية:

  • في البداية يتم اخذ بصيلات شعر من مكان أخر من الرأس أو أي منطقة أخرى من الجسم تتوافر بها الشروط حيث كثافة الشعر.

  • يتم بطريقة طبية فصل تلك البصيلات من أجل الحصول عليها نقية.

  • تزرع البصيلات الحية في المكان المُصاب بالصلع في الفروة.

  • بعد أشهر يلاحظك المريض نمو الشعر مرة أخري في المناطق الصلعاء من الرأس حتى أن الشعر يصبح فيما بعد بطول الشعر الأخر.

زراعة الشعر هي عملية جراحية تتطلب الدخول للمستشفى والتخدير والتطهير والتعقيم من أجل اتمامها بشكل صحيح.

علاج-تساقط-الشعر-دليل-شامل


النظام الغذائي وعلاج تساقط الشعر 

علاج التساقط لا يتوقف فقط على العلاج بوسائل طبيعية أو دوائية أو جراحية ولكنه يمكن من خلال مجموعة من الأكلات الحد من تساقط الشعر بالإضافة إلى الحصول على شعر صحي وقوي.

يتوفر فى الأكلات العناصر الغذائية التي يحتاجها الشعر من أجل التغذية الجيدة من فيتامينات مثل فيتامين D,B,E,C وكذلك تمد الشعر بالبروتينات الهامة والعناصر المعدنية على سبيل المثال الزنك ZN، من تلك الأكلات ما يلي:

  • اللحوم بمختلف أنواعها.

  • أنواع عدة من المكسرات مثل اللوز.

  • المأكولات البحرية مثل الجمبري والمحار.

  • المنتجات الورقية كالسبانخ.

  • الأسماك الدهنية والتي توفر أوميجا 3 مثل السالمون والماكريل والسردين.

  • فول الصويا والبيض والبذور.

 نصائح للحفاظ على الشعر و تجنُّب التساقط

علينا الحفاظ على النعمة التي وهبنا الله إياها والاهتمام بها وذلك يمكن من خلال: 

  • حماية حالتنا النفسية من التقلبات وعدم التفكير بشكل ذائد على الحد فكلما زاد الشيء عن حده انقلب ضده.

  • الاهتمام بما نتناوله يوجد العديد من الوجبات المتكاملة الشهية حولنا، كل ما علينا هو الابتعاد عن تناول الوجبات السريعة التي أضرارها أكثر من منافعها.

  • المنتجات الكيميائية للعناية بالشعر يجب تجنبها والتوجه إلى كل ما هو طبيعي.

  • التمارين الرياضية هامة جدًا من أجل تنشيط الدورة الدموية في الجسم بالتالي فى الرأس.

تساقط الشعر ليس نهاية العالم فلكل نهاية بداية جديدة ومع البحث العلمي المستمر نتوصل لطرق فريدة في علاج تساقط الشعر و غير ذلك من المشكلات من أجل جعل حياتنا أفضل دائمًا.


المصادر

error: المحتوى محمي !!