عوامل محفزة للرجاء في قمة بركان

يستعد نادي الرجاء الرياضي لخوض مباراة القمة أمام نهضة بركان، على ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، يوم الأحد المقبل، في لقاء مؤجل من الدوري المغربي للمحترفين.

وسيكون الرجاء مطالبا بالفوز لعدة أسباب منها كسر أفضل سلسلة انتصارات متتالية له، وليظل محتفظا بكامل فرصه في التتويج بدرع البطولة، وكي لا يترك مجالا لغريمه الوداد ليبتعد عنه في المقدمة.

ويمتلك نادي الوداد، الساعي لاستعادة اللقب الغائب عن خزائنه في الموسم الماضي، 44 نقطة في الصدارة، بفارق نقطتين أمام أقرب ملاحقيه غريمه التقليدي الرجاء الرياضي (حامل اللقب).

عوامل محفزة للرجاء في قمة بركان 2
وفيما يلي أبرز العوامل التي تحفز الرجاء في موقعة بركان:

أفضل سلسلة

انتصار الرجاء سيمكنه من بلوغ فوزه الخامس تواليا وهو ما لم يتحقق له هذا الموسم، بعدما فاز في آخر 4 مباريات علي التوالي منها 3 خارج ملعبه أمام أندية مولودية وجدة وشباب المحمدية وسريع وادي زم، وانتصاره الآخر كان أمام الجيش الملكي بالكلاسيكو.

عوامل محفزة للرجاء في قمة بركان 3
وفي حال فوزه أيضا أمام نهضة بركان فسيكون الانتصار السادس في آخر 7 مباريات، وهذه الطفرة الملحوظة في الانتصارات كانت أحد أسباب تصدره لجولتين قبل أن يستعيدها منها غريمه منتصف الأسبوع بانتصاره أمام الدفاع الجديدي.

كما سيسعى الرجاء البيضاوي لتحسين نسبته وفارق الأهداف، تحسبا لحسابات نهاية الموسم مع غريمه الوداد، إذ يتخلف عنه بفارق 5 أهداف في حال تساويا في عدد النقاط في نهاية الدوري.

مصير باليد

انتصار الرجاء أمام نهضة بركان يعني له أيضا الإبقاء على مصيره في التتويج قائما بين أقدام لاعبيه، أيا كانت نتيجة الوداد في أكادير، وسيحافظ رجال التونسي الأسعد الشابي على كامل فرصهم في الاحتفاظ بالدرع، إذ أن انتصارهم في بقية مباريات الدوري يكفل لهم بالتتويج.

كما سيحاول الرجاء البيضاوي إبقاء الضغط قائما على غريمه الوداد، تحسبا لتعثر الأخير في أكادير للانقضاض من جديد على الصدارة قبل موقعة الديربي الحارق المرتقب بينهما بعد 3 جولات.

بروفة قبل موقعة بيراميدز

ينظر الرجاء ومدربه الشابي لمباراة نهضة بركان على أنها بروفة مثالية قبل مواجهة بيراميدز في نصف نهائي كأس الكونفيدرالية، إذ سبق لبركان أن توج بلقب الكونفدرالية في نسخته السابقة أمام الفريق المصري، وهو منافس بخبرة أفريقية محترمة سيضع الرجاء في تمام الجاهزية.

ولم يخف الشابي هذا الهاجس وهو يؤكد في تصريحات إعلامية ما تمثله مباراة بركان من أهمية بالغة له وللاعبيه في سباق التتويج بالدرع، إذ قال: “فور حلولي بالفريق أخبروني أني غير مطالب بالتتويج بدرع الدوري، وعلى التركيز على لقبي الكونفيدرالية وكأس محمد السادس فأخبرتهم أن درع الدوري يحتل موقعا متقدما في حساباتي وأنافس عليه”.

error: المحتوى محمي !!