فاكهة المشمش وفوائدها

فاكهة المشمش

المشمش فاكهة صيفية تثمر خلال أشهر جوان/ يونيو، جويلية/ يوليو، أوت/ أغسطس، يمنح الجسم طاقة عالية ونشاطا كبيرا، يمكن تناولها طازجة أو جافة.

لون المشمش برتقالي تشوبه نقاط حمراء في بعض الأنواع، له رائحة زكية، مذاقه حلو يميل للحموضة، في لبه نواة قاسية تحمل البذرة، أما قشرته المخملية قد تسسب الحساسية لدى بعض الأفراد.

الفوائد الصحية للمشمش

  • المشمش فاكهة مغذية صحية تحتوي على مكونات متنوعة منها مضادات الأكسدة، اللياف الغذائية، المعادن كالنحاس والحديد، والفيتامينات مثل فيتامين ب 6، وفيتامين أ.
  • يحتفظ المشمش بقيمته الغذائية حتى بعد تجفيفه، مما يمنح الجسم صحة وجمالا، حيث يساهم في الحد من الالتهابات، حفظ صحة العين والرؤية، ويمنح البشرة الحيوية والنضارة ويقي الجلد من الأشعة فوق البنفسجية حيث يدخل في تركيب مستحضرات التجميل والوقاية.
  • يوفر المشمش حماية من الإمساك وعسر الهضم ويمنع الانتفاخ.
  • كما يساعد في خفض نسبة السكر في الدم ويمنع الارتفاع المفاجئ في نسبة السكر، حيث يعمل على تعزيز تخزين الدهون.
  • من جانب آخر يحمي المشمش القلب والأوعية الدموية من الاضطرابات بالحد من امتصاص الكوليسترول وأكسدة الكوليسترول.

من الجيد إدخال المشمش المجفف في النظام الغذائي الصحي والمتنوع.

استهلاك المشمش

يمكن تناول المشمش الطازج مباشرة بعد غسله بالماء، أو تناوله كسلطة فواكه صحية، فضلا عن إعداد حلويات وكعك شهي منه وتحضير العصائر، وبالموازاة يمكن تجفيفه وحفظه للاستهلاك على مدار السنة دون تلف حيث يعاد ترطيبه أو طهيه أو تحضير أغذية مفيدة.

مثل صنع المربى، الحلى المصبر أو ما يعرف بالكومبوت (compote)، أو تجفيف حبات المشش والاحتفاظ بها على المدى الطويل في مكان جاف بعيدا عن الرطوبة والضوء. 
من المناسب تناول المشمش المجفف مطبوخا فهو إضافة ممتازة لما يعرف بالطاجين الحلو، كما يتلاءم مع مختلف أنواع اللحوم (دجاج، ضأن..إلخ)، ويتماشى مع مختلف أنواع التوابل والبهارات.

مربى المشمش

يعد مربى المشمش أشهر أنواع المربى وأكثرها شيوعا واستهلاككا في العالم منذ القدم، سواء تم تحضيره بالطريقة التقليدية أو مع إضافات حديثة يظل خيارا مناسبا لإعداد وجبات خفيفة سريعة أو لمجة مدرسية فلا يحتاج الأمر سوى لقطعة خبز عادي أو محمص.

إعداد مربى المشمش في المنزل سهل ولا يحتاج لمكونات كثيرة أو وقت ومجهود، فيما يلي طريقتين للحصول على مربى شهي وصحي.

الطريقة الأولى لإعداد مربى المشمش

ينظف 1 كغ من المشمش حيث يشطف جيدا بالماء ثم ينزع منه النوى ويوضع داخل طنجرة ويضاف عليه كوب من الماء ويترك على النار حتى درجة الغليان، ثم تخفض النار تماما وتغطى الطنجرة وتترك حوالي 30 دقيقة ويضاف عليها عصير ليمونة أو برتقالة حسب الذوق ليصير جاهزا.

يمكن طحن المشمش بعد النضج للحصول على مزيج متجانس أو تركه حبيبيا للاستمتاع بيتناول الأجزاء الرخوة من المشمش المسلوق.

بالنسبة لقوام المربى يمكن التحكم فيه حسب كمية الماء المضاف.

هذا النوع من المربى صحي يمكن لمرضى السكري أو الأشخاص الذين يتبعون حمية (ريجيم) تناوله بأمان.

الطريقة الثانية لإعداد مربى المشمش

ينظف 1 كغ من المشمش الحامض حيث يشطف جيدا بالماء ثم ينزع منه النوى ويوضع داخل طنجرة ويضاف عليه 200 غ سكر وكوب من الماء ونصف ملعقة صغيرة فانيليا ويترك على النار حتى درجة الغليان، ثم تخفض النار تماما وتغطى الطنجرة وتترك حوالي 30 دقيقة.

بعد نضج المشمش يطحن جيدا لتتمتزج المكونات ويفرغ المربى في برطمانة زجاجية محكمة الإغلاق، ويحفظ في الثلاجة.

يمكن مضاعفة الكمية والاحتفاظ بها في الثلاجة للاستعمال لمدة طويلة وسيظل محافظا على مذاقه الرائع المحبب لدى الجميع خاصة الأطفال.

، في هذه البيئة يكون مفيدًا للغاية في المساعدة على مكافحة الآثار الضارة لنمط الحياة المستقرة والإجهاد والتعب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!